GMT 14:14 2017 الأحد 29 أكتوبر GMT 16:27 2017 الأحد 29 أكتوبر  :آخر تحديث

النيابة الاسرائيلية تتهم فلسطينيين اثنين بقتل مستوطن

أ. ف. ب.

القدس: وجهت النيابة العامة الاسرائيلية الاحد الاتهامات رسميا لشابين فلسطينيين يشتبه بأنهما قتلا يهودي كانا يعملان لديه هذا الشهر، في ما وصفته السلطات بأنه "هجوم ارهابي"، بحسب ما اعلنت وزارة العدل.

وذكرت لائحة الاتهام ان كلا من يوسف كامل (20 عاما) ومحمد ابو الرب (19 عاما) من قرية قباطية قرب جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة، اقدما على قتل رؤوفين شميرلينغ في هجوم متعمد وقع في مكان عملهما بمدينة كفر قاسم العربية داخل اسرائيل في 4 من اكتوبر الماضي.

وكان شميرلينغ يبلغ من العمر 70 عاما، وهو من مستوطنة الكانا في الضفة الغربية المحتلة. وقام الشابان بطعنه وضربه حتى الموت في مستودع الفحم الذي يملكه.

ووفقا للائحة الاتهام، فأن الشابين قررا "شن الهجوم لأسباب قومية والتسبب بموت اليهود".

وكان الشابان يسعيان بحسب الادعاء للانتقام لمقتل صديق لهما في عام 2015 اثر اطلاق النار عليه بعد ان حاول تنفيذ هجوم.

وتأثر المتهمان كذلك "باحداث الحرم القدسي"، بحسب جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت).

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، ويقع في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل.

ويعتبر اليهود حائط المبكى (البراق عند المسلمين) الذي يقع اسفل باحة الاقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن لديهم.

والغيت خطط رفع مؤقت للحظر في تموز/يوليو بعد أعمال عنف اندلعت في المسجد الأقصى وفي محيطه اثر مقتل عنصري شرطة اسرائيليين في 14 يوليو في باحات الحرم الشريف حيث طاردت الشرطة وقتلت المهاجمين الثلاثة وهم فلسطينيون من عرب اسرائيل.

وقرر الشابان استهداف شميرلينغ بسبب "غضب تجاهه ينبع من علاقتهم المهنية"، بحسب لائحة الاتهامات. واشارت اللائحة إلى ان الشابين قاما بعد طعن المستوطن بضربه حتى الموت بمروحة ومعول. وقاما بعدها بالاستحمام واستقلا سيارة اجرة للعودة الى قريتهما.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار