GMT 9:04 2017 الخميس 12 أكتوبر GMT 22:58 2017 الإثنين 13 نوفمبر  :آخر تحديث
احتجت على نزع السلطات الأميركية للعلم عن مبانٍ دبلوماسية

موسكو: إنه إساءة لرموز الدولة الروسية

نصر المجالي

نصر المجالي: دانت وزارة الخارجية الروسية بشدة قرار السلطات الأميركية إزالة الأعلام الروسية من الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة، واعتبرته "إساءة لرموز الدولة الروسية".

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، إنه أصبح معلومًا بالأمس عن فعالية معادية جديدة للسلطات الأميركية ضد ممثلياتنا الدبلوماسية. تمت إزالة الأعلام الروسية عن مبنى الممثلية التجارية الروسية في واشنطن والقنصلية العامة في سان فرانسيسكو، والتي استولت عليها أجهزة الأمن الأميركية سابقا".

وأكدت زاخاروفا في بيان احتجاج أن موسكو ستدرس كيفية الرد على أعمال واشنطن بحق الأملاك الدبلوماسية الروسية. وقالت إن واشنطن تعمل على تخريب العلاقات مع موسكو بشكل متعمد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: "هناك انطباع بأن القوى السياسية الأميركية، طبعًا ليس جميع القوى تعج بكراهية الروس وتعمل بجد ودأب مع الأجهزة الأمنية وتخرب العلاقات بين الدولتين".

وتابعت: "أعربنا للولايات المتحدة بالفعل عن احتجاجنا. بالطبع لم يقدم الجانب الروسي أي موافقة على إزالة الأعلام الروس.

توتر

وتشهد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تأزمًا، حيث أغلقت الولايات المتحدة، بداية سبتمبر الماضي، القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، ومباني الممثلية التجارية الروسية في نيويورك وواشنطن، ردًا على تقليص عدد الموظفين في البعثة الدبلوماسية الأميركية لدى روسيا، الذي جاء بدوره، رداً على مصادرة الولايات المتحدة بعض المباني الدبلوماسية الروسية على أراضيها.

وكان المتحدث الصحفي في السفارة الروسية في واشنطن، نيكولاي لاخونين، أكد، في وقت سابق اليوم الخميس، قيام وزارة الخارجية الأميركية بإزالة الأعلام الروسية من فوق مباني البعثة التجارية الروسية في واشنطن.

كما قال الممثل التجاري الروسي لدى الولايات المتحدة ألكسندر ستادنيك، إن إزالة السلطات الأميركية للعلم الروسي من فوق من مبنى البعثة التجارية الروسية هو بمثابة استفزاز صارخ.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار