GMT 14:41 2017 الأحد 5 نوفمبر GMT 22:12 2017 الأحد 5 نوفمبر  :آخر تحديث

ميلشيا ليبية تغلق معرضا للقصص المصورة بتهمة "خدش الحياء العام"

بي. بي. سي.

أغلقت جماعة ليبية مسلحة تدعى "قوة الردع الخاصة" معرضا للقصص المصورة "كوميك كون" في العاصمة طرابلس بسبب ما وصفته بأنه يمثل خدشا "للآداب العامة" في البلاد.

وقالت الجماعة إنها اعتقلت منظمي المعرض، وقالت عبر صفحتها على موقع فيسبوك إن الصور التي نشرها المعرض على وسائل التواصل الاجتماعي أذكت "موجة انتقادات عامة واسع النطاق".

وتعد جماعة "قوة الردع الخاصة" من الجماعات الموالية لحكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة.

وحضر مئات الشباب مهرجان "كوميك كون" الثاني في طرابلس يوم الجمعة، في حين ارتدى بعضهم أزياء أشبه بشخصيات القصص المصورة الأمريكية واليابانية.

وداهمت مجموعة تابعة للجماعة الإسلامية في وقت لاحق التجمع واعتقلت منظميه.

حضر المهرجان مئات الشباب الليبي
AFP
حضر المهرجان مئات الشباب الليبي

ونقلت صحيفة "ليبيا هيرالد" عن شهود عيان قولهم إن أكثر من 20 شخصا، من بينهم منظمو المعرض وعدد من المشاركين والزائرين، اعتقلتهم الجماعة.

وتشير أنباء إلى أن ستة من المنظمين الرئيسيين للمعرض مازالوا قيد الاعتقال.

وقال منظمو المعرض للصحيفة إنهم اندهشوا من إجراء جماعة "قوة الردع الخاصة"، لاسيما وأنهم كانوا قد حصلوا على إذن رسمي لتنظيم المعرض.

وأضاف أحدهم لصحيفة ليبيا هيرالد :"بعض الذين أعتقلوا (وأفرج عنهم بعد ذلك) تعرضوا للضرب".

وقال :"قالوا لنا إن ليبيا بلد إسلامي وليس بلدا متحررا".

وأشار بيان صادر من "قوة الردع الخاصة" إن مثل هذه الأنشطة "المستمدة من الخارج استغلت ضعف الوازع الديني والانبهار بثقافات خارجية".

وبدأ "كوميك كون" عام 1970 كمعرض يجمع العشرات من محبي القصص المصورة في الولايات المتحدة، وسرعان انتشر في شتى أرجاء العالم.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار