: آخر تحديث

النائب السابق لرئيس زيمبابوي يعود الى البلاد واعتقالات لمقربين من موغابي

هراري: عاد النائب السابق لرئيس زيمبابوي ايمرسون منانغاوا الذي ادت اقالته الى تحرك الجيش ضد نظام الرئيس روبرت موغابي، عاد الى البلاد، كما ذكرت مصادر في محيطه الجمعة.

وقال مصدر قريب من منانغاوا المرتبط بالعسكريين الذين يفرضون اقامة جبرية على موغابي، لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته انه "عاد" منذ الخميس.

وفر نائب الرئيس من زيمبابوي مع اقالته في السادس من نوفمبر لكنه وعد بتحدي موغابي وزوجته غريس التي تنافسه على منصب الرئاسة.

من جهته، اعلن الجيش الذي يسيطر على هراري الجمعة انه اوقف عددا كبيرا من المقربين لموغابي، وعبر عن ارتياحه "للتقدم الكبير" في عملية التطهير التي قام بها داخل الحزب الحاكم "الاتحاد الوطني الافريقي لزيمبابوي-الجبهة الشعبية" (زانو-الجبهة الشعبية).

وقال الجيش في بيان نشر في الصحيفة الحكومية "ذي هيرالد" الجمعة "اعتقلنا عددا من المجرمين بينما ما زال آخرون فارين".

واضاف "نجري حاليا محادثات مه قائد الجيش (روبرت موغابي) حول المرحلة التالية وسنعلمكم بنتيجة هذه المفاوضات ما ان يصبح ذلك ممكنا".

ورفض موغابي (93 عاما) بشكل قاطع الخميس التخلي عن السلطة التي يمارسها بلا منازع منذ 37 عاما، وذلك خلال لقاء مع العسكريين الذين سيطروا على العاصمة هراري.

وقال الجيش في بيانه "ندعو الامة الى التحلي بالصبر والهدوء حتى ننجز مهمتنا".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار