: آخر تحديث
عندما يصُنع من الخبر حدثاً

أصداء واسعة على مقابلة "إيلاف" مع رئيس الاركان الاسرائيلي

إيلاف: تصدرت مقابلة "إيلاف" مع رئيس الأركان الإسرائيلي غادي ايزنكوت منذ الخميس الماضي 16 نوفمبر افتتاحيات الأخبار والصحف العربية والعالمية وتحولت الى حدث أثار ردود أفعال كبيرة خاصة في العالم العربي وإسرائيل التي ضجت وسائل إعلامها بأصداء هذه المقابلة حيث افتتحت كل نشراتها التلفزيونية والاذاعية والعنكبوتية بالحدث كما توالت طلبات وسائل إعلام محلية ودولية إجراء مقابلات مع الزميل مجدي حلبي الذي أجرى المقابلة.

وعلى الرغم من تفسيرات وتأويلات بعض وسائل الاعلام العربية حيال المقابلة، وهنا "إيلاف" تؤكد لقرائها أنها جاءت بعد عمل صحفي ومهني برؤية التعددية  واحترام الرأي الآخر وضرورة الانفتاح على الجميع وعلى من هم في الجانب الآخر أو من تختلف معهم في الرأي شريحة من قرائنا.

اقتبست الوكالات العالمية مثل رويترز وأي بي والفرنسة ووكالات أخرى عناوين المقابلة ونشرتها كسبق صحفي لـ"ايلاف" كذلك فعلت كل وسائل الاعلام العالمية من نيويورك تايمز والسي ان ان وبي بي سي وغيرها من كبرى وسائل الإعلام في الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا واليابان والصين التي تناولت الخبر بمهنية وناقشت مضمون المقابلة وطرحت الأسئلة حول توقيتها ومضمونها خاصة أن رئيس الأركان الإسرائيلي ايزنكوت أكد على أن هناك مصالح مشتركة بين المملكة السعودية وإسرائيل بما يتعلق بايران، وحاولوا الربط بين المرحلة الدقيقة والمعقدة التي تمر على المنطقة وبين التصريحات التي اطلقها ايزنكوت. 

ولوسائل التواصل الاجتماعي كانت قصة أخرى من التغريدات والمنشورات فاقت أي حدث إعلامي آخر.

وقد أزاحت أصداء المقابلة أحداث هامة أخرى جرت في اليومين الماضيين مثل استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري والفيتو الروسي في مجلس الأمن والقضاء التام على تنظيم داعش في آخر معاقله في العراق إضافة لأحداث أخرى إزاحتها أصداء المقابلة الى أخبار ثانوية.

هذا الاهتمام العالمي تجاه المقابلة التي نالت اهتماما غير مسبوق لأي صحيفة أو وسيلة إعلام عربية قابلته ردود فعل من وسائل إعلام عربية غير محايدة في عملها أولت المقابلة وفق أجندتها السياسية مهملة تفاصيل المقابلة ومضمونها مثل جريدة الأخبار وقناة المنار وقناة  الميادين التي أفرزت عواجل متتالية منذ نشر المقابلة وخصصت ندوات لها طوال يومين تركزت على الابتعاد عن الجانب المهني للاعلام. وما تزال أصداء المقابلة تتواصل حتى ساعة نشر هذا التقرير.

هنا بعض أصداء وسائل الإعلام العربية والأجنبية:

هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي: إسرائيل تعرض التعاون مع السعودية "لمواجهة نفوذ إيران"

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي إيزينكوت، يقول لموقع إخباري سعودي إن بلاده مستعدة للتعاون مع الرياض "للحد من نفوذ إيران في الشرق الأوسط".

العرب القطرية: رئيس الأركان الإسرائيلي يجري أول حوار مع صحيفة سعودية

رئيس الأركان الإسرائيلي لصحيفة سعودية: مستعدون لتبادل المعلومات الاستخباراتية مع الرياض حول إيران

رئيس الأركان الإسرائيلي يكشف عن استعداده لتبادل المعلومات مع السعودية

رئيس الأركان الإسرائيلي: تل أبيب والرياض بينهما "مصالح مشتركة"

موقع سويس أنفو: رئيس الأركان الإسرائيلي يبدي استعداده لتبادل المعلومات مع السعودية

"إيلاف" السعودية تنفرد بمقابلة مع رئيس الأركان الإسرائيلي: للرياض و’تل أبيب’ مصالح مشتركة ضدّ التعامل مع طهران

رئيس الأركان الإسرائيلي: دولتنا الآن في أفضل حالاتها العسكرية

في مقابلة هي الاولى لصحيفة عربية..رئيس الأركان الإسرائيلي لـ”إيلاف” السعودية: لإسرائيل والسعودية مصالح مشتركة ضد إيران

رئيس الأركان الإسرائيلي يجري أول حوار مع صحيفة سعودية

عبد الباري عطوان، رئيس تحرير موقع رأي اليوم: لماذا فَجّر رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي قُنبلةَ التّعاون العَسكري الاستخباري مع السعوديّة ضد إيران الآن؟ وما عَلاقتها باجتماعِ نُظرائه من مِحور الاعتدال العَربي بحُضورِه في واشنطن؟ وأين سَتبدأ الحَرب في طِهران أم لبنان؟

رئيس الأركان الإسرائيلي: مستعدون للتنسيق مع الرياض ضد طهران

هاآرتس تكشف تفاصيل مثيرة حول حوار رئيس الأركان الإسرائيلى مع موقع سعودي

إيزنكوت لموقع "إيلاف" السعودي: توافق تام ومصالح مشتركة بين إسرائيل والسعودية
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الأفعى لا تأكل أبناءها
بسام عبد الله - GMT السبت 18 نوفمبر 2017 18:22
يتمنى الشعب السوري البطل الثائر من أجل حريته وكرامته أن يتحالف مع الشيطان ليتخلص من هذه الوحوش البشرية التي قتلته وشردته ودمرت مدنه وقراه على مدى عقود بوحشية لم يشهد التاريخ مثيلاً لها، ولكن الحقيقة هي عكس ذلك تماماً، لأن عصابتي الأسد وحسن الايراني إختراع صهيو- مجوسي كأفعى برأسين أحدهما في تل أبيب والثاني في قم وذنبين الأول في دمشق والثاني بالضاحية، ولو كانت إسرائيل غير متواطئة وشريكة معهما لقتلتهما منذ سنوات أو لتركت الشعب السوري يعتقلهما ليحاكمهما ولكنها عادة الأذناب توكل إليها المهام الدنيئة والجرائم الوحشية التي تتبرأ منها الرؤوس المافيوية.
2. انها الواقعيه
كندي - GMT السبت 18 نوفمبر 2017 19:26
لم يكن ذلك سبقا صحفيا ، اتابع ايلاف منذ سنوات كأكثر المصادر قربا من الحقيقه ، ولم يهمها في يوم من الايام السبق الصحفي على حساب الحقيقه والواقعية بايلاف شعلة الضوء الوحيده الصغيره في بحور الظلمات ، الغرب الرأسمالي تحالف مع عدوه الشيوعي في الحرب العالميه الثانيه، ضد عدو اشرس وانعدى واكثر خطرا على الاثنين ، لماذا لا نتحالف مع اسرائيل ضد عدونا الايراني المشترك ؟ خلافنا مع اسرائيل هو على اراضي ، خلاف قابل للحل بطرق دبلوماسيه كثيره ، خلافنا مع ايران هو على وجودنا نفسه ، اما ان نكون او لا نكون ، الذين يروّجون لمنع هذا التحالف الضروري والفعال هم اذناب ايران وعملائها وأبواقها تحت ذرائع المقاومه والوطنية والدين ، اية مقاومه ؟ انها مقاومة الشعوب المغلوبه على امرها لمنعها من نيل حريه تقرير مصيرها ، الدين الذي الذي تجري بموجبه مجازر التطهير الديني تحت شعارات اقتلوا ( النواصب ) اي اهل السنه انتقاما للحسين !! ، الوطنية التي تبيح للبعض التواصل مع اسرائيل بكل الطرق وتحكم على العامه بالاعدام بجريمة ( التخابر ) مع العدو ، دعونا نلقي الاقنعة ونلتقي مع الإسرائيليين تحت ضوء الشمس فلنا مصالح مشتركه وعدو مشترك ، تحيه لإِيلاَف .
3. Iran–Contra affair
jj - GMT السبت 18 نوفمبر 2017 20:10
لاتنسوها .. عندما كان صدام العدو والمطلوب الأول لأسرائيل كانت السعودية و دول الخليج تمد السلاح والمال لصدام في حربه ضد ايران وفي ضرب اسرائيل بالصواريخ, كانت ايران تعقد الصفقات مع اليفر نورث او ايران-كونترا التي زودت فيها الولايات المتحدة ايران بالاسلحة ابان الحرب العراقية الايرانية , ايران عندها لسان معسل بأمكانها اخراج الثعبان من جحره ... وهذا مشهود لها
4. قطر البديل؟
اميركي - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 04:09
ليس هناك من مشكلة أبدا في اجراء مقابلة مع اَي مسؤول في اسرائيل. هذا الشعب وهذه الدولة هي واقعة فعلا في الشرق الأوسط وليس في العالم الافتراضي فأين المشكلة اذا ما تعرفنا اكثر على بَعضُنَا البعض؟ثم ان اسرائيل أصبحت ضرورية للغاية من اجل إقامة حلف يوقف عدو العرب التاريخي عند حدوده. اسرائيل تحمل كل بذور التقدم والتطور للمنطقة في كل الميادين والحقوق اما فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية فعلى الفلسطينيين والعرب ان يتعاونوا لتوطينهم في دول عربية واسلامية تحتاجهم لتقدمها وتطورها وبالتالي تريح المنطقة مما يتهددها. وقد تكون قطر المكان الأكثر ملاءمة لذلك خصوصا ان اسرةً الحاكم او الامير قد اغتصبت العرش والأرض بعد ان طردت من البحرين قبيلتها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الشرطة الإسبانية تعلن مقتل رجل هاجم أحد مراكزها
  2. العراق: إعلان نواة كتلة كبرى ترشح رئيس الحكومة الجديدة
  3. الحجاج يتجمعون في صعيد عرفات عشية عيد الأضحى
  4. عمران خان يعد بالتغيير داخليًا وبالسلام إقليميًا
  5. مصر: إحالة راهبيْن إلى المحاكمة بتهمة قتل أسقف
  6. جيمي كارتر يعيش متواضعًا في جورجيا... ويقول الحقيقة دائمًا
  7. ترمب يقارن التحقيق تدخل روسيا في الانتخابات بالحقبة المكارثية
  8. عبدالله الثاني: من أين يأتون بالشائعات ؟
  9. الكعبة المشرّفة تستعد لارتداء ثوب جديد
  10. العبادي يدعو معصوم لبدء اجراءات انتخاب الرئاسات الثلاث
  11. التدخين السلبي في الطفولة
  12. المعارضة مصرّة على حق السوريين في التغيير
  13. الرئيس العراقي يتهيأ لدعوة البرلمان الجديد إلى الانعقاد
  14. أنقرة تغازل موسكو نكاية بواشنطن!
  15. ظريف: لن نسقط كما سقطت حكومة مصدّق
في أخبار