GMT 13:36 2017 الإثنين 20 نوفمبر GMT 13:48 2017 الإثنين 20 نوفمبر  :آخر تحديث

لا معلومات بعد حول غواصة ارجنتينية فقدت منذ خمسة أيام

أ. ف. ب.

مار ديل بلاتا: لا تزال الارجنتين بدون معلومات عن غواصة "سان خوان" التي فقد أثرها منذ خمسة ايام وعلى متنها 44 شخصا رغم أعمال بحث مكثفة تشارك فيها دول عدة.

لا تساهم الاحوال الجوية وامواج بعلو بين 5 و7 امتار في تسهيل مهملة السفن التي تجوب قبالة سواحل باتاغونيا للعثور على الغواصة.

وليس من المعروف ما اذا كانت الغواصة البالغ طولها 65 مترا عائمة او يجرفها التيار واذا كانت محركاتها تعمل او انها لا تزال في الاعماق او غرق.

وتكرر البحرية الارجنتينية في بياناتها "لا نستبعد أي فرضية"، واعلن انريكي بالبي المتحدث باسم البحرية الارجنتينية مساء الاحد "للاسف ليس لدينا اي اتصال بعد ولم نتمكن من تحديد الموقع عبر رادارات الغواصة سان خوان"، في اخر تصريح رسمي حول وضع اعمال البحث.

امل ثم لا شيء

أثارت اتصالات عبر الاقمار الاصطناعية مساء السبت فسرتها وزارة الدفاع على انها اشارات طلب استغاثة صادرة عن الغواصة، الامل مجددا في العثور عليها. لكن لم تجر أي محاولات اتصال الاحد.

في مار ديل بلاتا التي كان من المفترض ان تصل اليها الغواصة هذا الاسبوع، يذرع اقارب البحارة المكان على أمل الحصول على معلومات جديدة.

وعلى فترات منتظمة يأتي قائد القاعدة البحرية ليؤكد للصحافيين في المكان ان اعمال البحث مستمرة.

وترسو غواصة سالتا المطابقة لسان خوان في القاعدة وكل الانظار موجهة اليها.

واشارت البحرية الى تحسن الاحوال الجوية اعتبارا من ظهر الاثنين.

عملية انقاذ في الاعماق

تحلق طائرات ارجنتينية واميركية وبرازيلية فوق منطقة شاسعة حول الموقع الاخير الذي سجل الاربعاء الماضي للغواصة على بعد 430 كلم قبالة سواحل باتاغونيا وشبه جزيرة فالديس.

كما تجوب عشر زوارق هذا القطاع.

أرسلت البحرية الاميركية من قاعدتها في بيرل هاربور اربع غواصات مسيرة صغيرة وفريقا من العسكريين المتخصصين في توجيهها.

على هامش أعمال البحث على سطح البحر ومحاولات تحديد الموقع الجغرافي فان البحرية الارجنتينية تعد لعملية انقاذ في الاعماق.

الاحد، وصلت معدات انقاذ اميركية من كاليفورنيا الى كومودور ريفادافيا (باتاغونيا) وهي تتيح انقاذ حتى 16 شخصا دفعة واحدة من على عمق 600 متر لكن لا بد قبل ذلك من تحديد موقع الغواصة.

ووضعت شركة "توتال" النفطة التي تنقب عن آبار في جنوب المنطقة التي كانت فيها الغواصة عند آخر اتصال، سفينة تحت تصرف عمليات الانقاذ.

تنص الاجراءات المرعية على ان تطفو الغواصة الى السطح عند انقطاع الاتصال او ان تشغل استغاثة لاسلكية لكنها لم تقم باي من هذين الاجراءين.

وكانت الغواصة التي تقوم بدورية في اطار مهمة مراقبة انطلقت قبل 35 يوما من مرفأ ومنتجع مار دبل بلاتا الذي ترسو فيه.

وكانت الغواصة من طراز "تي آر-1700" عائدة من مهمة دورية في أوشوايا الواقعة في أقصى نقطة جنوبا في أميركا الجنوبية إلى قاعدتها في مار ديل بلاتا (نحو 400 كلم جنوب بوينوس ايرس).

ويضم طاقم الغواصة أول أمرأة أرجنتينية برتبة ضابط غواصة وهي إليانا كراوزيك (35 عاما).

تقول مارسيلا مويانو زوجة هيرنان رودريغز الذي يعمل ميكانيكيا على متن الغواصة "نشعر بالقلق الشديد لكننا لم نفقد الامل".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار