bbc arabic
: آخر تحديث

الولايات المتحدة "بصدد التوقف عن تسليح" وحدات حماية الشعب الكردي

قالت تركيا إن الولايات المتحدة بصدد التوقف عن تسليح قوات "وحدات حماية الشعب الكردي" في سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وعد بهذا خلال مكاملة هاتفية مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان.

من جهته، قال البيت الأبيض إنه يُجري "تعديلات" في دعمه للشركاء داخل سوريا لكنه لم يحدد صراحة وحدات حماية الشعب الكردي.

ولطالما أعربت تركيا عن استيائها من دعم الولايات المتحدة للمليشيا المسلحة.

واعتبرت واشنطن الوحدات لاعبا رئيسيا في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكن أنقرة تصنفها كمنظمة "إرهابية".

وتقول تركيا إن وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا امتداد لحزب العمال الكردستاني المحظور، والذي تحاربه أنقرة منذ عقود في جنوب شرقي البلاد.

ومع ذلك، تنظر الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب ككيان مختلف عن حزب العمال الكردستاني. وفي مايو/ أيار، أعلنت أنها ستسلح العناصر الكردية في تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، الذي لعب دورا محوريا في طرد تنظيم الدولة من معقله في مدينة الرقة السورية. وفي وقت سابق، سلّحت القوات العربية فقط قوات سوريا الديمقراطية.

مستشارون عسكريون تابعون للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في سوريا
AFP
مستشارون عسكريون تابعون للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يساندون مقاتلي وحدات حماية الشعب

ونقلت صحيفة "حيريت" التركية عن أوغلو قوله إن "الرئيس ترامب أعطى توجيهاته (لقادته العسكريين) بصورة واضحة للغاية بأن وحدات حماية الشعب لن تزود بالسلاح بعد الآن".

وأضاف أن ترامب بعث تطميناته هذه بعدما جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الإعراب عن مخاوفه من استمرار توريد السلاح والعربات المدرعة إلى وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا.

وأكد البيت الأبيض اتصال الزعيمين الهاتفي، وقال إن ترامب "جدد تأكيده على الشراكة الاستراتيجية" بين الولايات المتحدة وتركيا.

وأضاف بيان البيت الأبيض أنه "تماشيا مع سياستنا السابقة، أبلغ كذلك الرئيس ترامب الرئيس التركي بأن تعديلات وشيكة ستجرى على الدعم المقدم لشركائنا على الأرض في سوريا، فقد انتهى الآن القتال في الرقة".

وتابع "الآن نحن في مرحلة إعادة الاستقرار للتأكد من أن تنظيم الدولة لا يمكنه العودة. كما ناقش الزعيمان شراء معدات عسكرية من الولايات المتحدة".

قوات الحكومة السورية وأخرى موالية لها
AFP
قوات الحكومة السورية وأنصارها تمكنت هي الأخرى من طرد تنظيم الدولة من مناطق استولى عليها في السابق

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية، وهو ائتلاف من جماعات مسلحة كردية وعربية، من طرد تنظيم الدولة من كثير من الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في السابق.

وتنفي وحدات حماية الشعب التركي، وذراعها السياسي، حزب الاتحاد الديمقراطي، أي صلة بحزب العمال الكردستاتي، الذي أسفر صراعه مع الحكومة في أنقرة عن مقتل الآلاف.

لكن أوغلو قال، في وقت سابق، إن أي سلاح تمتلكه وحدات حماية الشعب يمثل "تهديدا لتركيا".

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية الانتصار في الرقة الشهر الماضي بعد معركة استمرت أربعة أشهر لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية، التي استولى عليها لنحو ثلاثة أعوام.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار