GMT 15:27 2017 الأحد 26 نوفمبر GMT 17:37 2017 الأحد 26 نوفمبر  :آخر تحديث
نائب وزير الشؤون الإسلامية يشدد على أن الإرهاب لا دين له

السعودية حريصة على توحيد الجهود الإسلامية لمكافحة الإرهاب

صحافيو إيلاف

شدد نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة حرص السعودية وسعيها الدائم إلى توحيد جهود الدول الإسلامية في مواجهة الإرهاب. مؤكدًا أن الإرهاب لا دين له ولا وطن، وأن العالم العربي اكتوى بناره مرارًا وتكرارًا.

إيلاف من الرباض: أكد نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري حرص المملكة العربية السعودية وسعيها الدائم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده إلى توحيد جهود الدول الإسلامية في مواجهة الإرهاب والجماعات المتطرفة.

جاء ذلك في تصريح له بمناسبة الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي افتتح أعماله الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اليوم في الرياض.

وشدد السديري على أن الإرهاب لا دين له ولا وطن له، وأن العالم العربي الإسلامي اكتوى بناره مرارًا وتكرارًا، كان آخرها الحادث الإرهابي الآثم الذي استهدف المصلين بمسجد الروضة في شمال سيناء بجمهورية مصر العربية الجمعة الماضي.

وأضاف أن العمل الإرهابي الذي استهدف الآمنين هو جريمة كبرى منافية للقيم والتعاليم الإسلامية، بل هو من أعظم الفساد في الأرض، مؤكداً أن هذا التفجير لن يزيد أبناء العالم العربي والإسلامي إلا ترابطاً وتكاتفاً في مواجهة الإرهاب والتصدي للجماعات المتطرفة التي تحاول بكل ما أوتيت من قوة أن تنشر الفوضى والفتن بين أبناء العالم الإسلامي.

لقاءات جانبية على هامش الاجتماع
هذا والتقى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، كلًا من الشيخ محمد الخالد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت، ووزير الدفاع الأفغاني الفريق طارق شاه بهرمي، ومعالي وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض محمد ابن عوف، ووزير الدفاع الجيبوتي المكلف بالعلاقات مع البرلمان علي حسن بهدون، والمستشار الأول للأمن القومي لدى رئيس الجمهورية التونسية اللواء كمال العكروت، ونائب رئيس الوزراء الصومالي مهدي محمد جوليد، ووزير الدفاع المالي وقدامى المحاربين تينا كوليبالي، والوزير المنتدب المكلف بالدفاع الوطني والمحاربين القدامى وضحايا الحرب وزير الدفاع التشادي بشاره عيسى جاد الله، ونائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر، كل على حدة، وذلك على هامش الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي يعقد حالياً في العاصمة الرياض.

جرى خلال اللقاءات استعراض عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، إضافة إلى مجالات التعاون الثنائي العسكري بين المملكة وتلك البلدان.

حضر اللقاءات، المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب وزير الدفاع الأستاذ فهد العيسى، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن فياض الرويلي، ومدير عام مكتب وزير الدفاع الدكتور هشام آل الشيخ، والمستشار العسكري لوزير الدفاع اللواء مهندس ركن طلال العتيبي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار