: آخر تحديث
دعت إقليم كردستان لاحترام عراق موحد

ماي: ندعم العراق أمنيا وعسكريا وسندرب ضباطه بأكاديمياتنا

أسامة مهدي: فيما اكدت رئيسة الوزراء البريطانية التزام بلادها بدعم القدرات الدفاعية والامنية للعراق، فقد اعلنت عن تخصيص 90 مليون جنيه استرليني لمكافحة الارهاب واعادة الاعمار ودعم الاصلاحات في هذا البلد وتدريب ضباطه في الاكاديميات العسكرية البريطانية.

وكشفت السفارة البريطانية في بغداد اليوم ان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد اكدت خلال مباحثاتها في بغداد امس التزام المملكة المتحدة بدعم العراق للتصدي لتهديد تنظيم داعش وزيادة التعاون الثنائي لمكافحة الإرهاب.

واضافت ان ماي شددت ايضا أن المملكة المتحدة ملتزمة بدعم الدفاع والأمن العراقي من خلال توفير تدريب لضباط عراقين بما في ذلك أماكن للطلاب العراقيين في دورات رفيعة المستوى في المملكة المتحدة في الكليات العسكرية وأكاديمية الدفاع، موضحة ان فرق التدريب البريطانية مستمرة في تدريب وتطوير المدربين العراقيين ودعمهم في تقديم دورات حول مواضيع مثل مكافحة العبوات الناسفة، والطبابة العسكرية، والتخطيط العسكري، والخدمات اللوجستية، وحماية القوة.

ماي التزمت بثلاثة تعهدات لمواجهة "داعش"

واضافت السفارة ان ماي قالت في حديثها الى القوات البريطانية فى العراق "إن نجاحنا العسكري ضد داعش يعني أنهم يفقدون سيطرتهم على الاراضي والموارد بصورة متسارعة، ولكن خلال وقت نجاحنا العسكري أصبحت داعش أكثر انتشارا وعضوية وشبكية".

واشارت الى ان رئيسة الوزراء قد التزمت في بغداد بثلاثة تعهدات محددة لمواجهة تهديدات داعش المختلفة وإدارة مخاطر عودة المقاتلين الأجانب العائدين إلى أوروبا اولها "تعميق علاقتنا بمكافحة الإرهاب مع العراق ، بحيث ستستثمر المملكة المتحدة 10 ملايين جنيه استرليني على مدى السنوات الثلاث المقبلة لبناء قدرة العراق على مكافحة الإرهاب لمواجهة التهديد الجديد وهذا يعني المزيد من الاشخاص العاملين مع وكالات مكافحة الإرهاب التابعة للحكومة العراقية ونشر موارد فرض القانون لتطوير مسارات قضائية فعالة وسيدعم ذلك الجهود الرامية إلى اكتشاف التهديدات الإرهابية التي يتعرض لها العراق والرد عليها، وبالشراكة مع قوات الأمن العراقية".

مواجهة انتشار المقاتلين

واوضحت السفارة في بيانها الصحافي الذي نقلته الوكالة الوطنية العراقية للانباء واطلعت "إيلاف" عليه ان ماي التزمت ايضا "بتكثيف العمل مع الشركاء في المنطقة لتطوير البنى التحتية الحدودية، وقوائم المُلاحقين، والقدرات البيومترية، لمواجهة انتشار المقاتلين الاجانب وسيساعد ذلك على ضمان التعرف على المقاتلين الأجانب وإيقافهم وتعطيلهم قبل أن يضروا الناس ومن ثم يمكننا إدارة موضوع عودة النساء والأطفال بصورة فاعلة.

وقالت كذلك "سنبذل المزيد من الجهد للتصدي لإساءة استخدام الانترنيت من قبل الإرهاب" مؤكدة ما قالته مؤخرا في الجمعية العامة للأمم المتحدة مع الرئيس الفرنسي ماكرون، رئيس الوزراء الايطالي جنتيلوني و70 دولة أخرى بضرورة ان تكون شركات الاتصالات الكبرى على مستوى المسؤولية، وإزالة المحتوى الارهابي في غضون ياعة او اثنتين من بعد نشرها حيث بدأت الشركات فعلا في الأستجابة بقيادة منتدى الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب ولكنها بحاجة إلى الذهاب ابعد وان تكون أسرع في تحديد المحتوى وإزالته وفي النهاية منعه من النشر على الانترنت في المقام الأول.

ماي التقت بقوات بلادها في بغداد

واوضحت السفارة انه "كجزء من وجودها في بغداد فقد زارت رئيسة الوزراء القوات البريطانية وقوات التحالف والقوات العراقية في معسكر التاجي شمال شرق بغداد وهنأتهم على نجاح الحملة ضد داعش   حيث يوجد 77 جنديا بريطانيا في هذا المعسكر وقد أتيحت لها الفرصة لرؤيتهم هناك جنبا إلى جنب مع نظرائهم من العراقيين والتحالف .
وقالت رئيسة الوزراء البريطانية متحدثةً من ارض العراق "لقد أدت قدرة داعش على نشر الاشاعات بسرعة إلى جذب الإرهابيين إلى العراق وسوريا من جميع أنحاء العالم، مما أدى الى موت آلاف عديدة من الأبرياء وتدمير البنى التحتية العراقية".

واوضحت "ان النجاح العسكري ضد داعش يعني أن داعش تفقد بشكل متنامي السيطرة على الأراضي والموارد والسكان التي سمحت لهم بأن يكونوا تهديدا استثنائيا للعراق والمنطقة وأوروبا كذلك.

وأضافت ماي "لكننا توقعنا دائما ان يتطور التهديد الذي تشكله داعش وفي وقت نجاحنا العسكري أصبحت داعش أكثر تشتتا وعضوية وشبكية"، مؤكدة "ان المملكة المتحدة ليست ملتزمة فقط بهزيمة داعش عسكريا بل أيضا التصدي لتشتت المقاتلين الأجانب من العراق وسوريا ".

50 مليون جنيه لاعادة الاعمار و30 مليون لدعم الاصلاحات

وكانت ماي قد تعهدت خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس بتخصيص 50 مليون جنيه إسترليني "حوالي 65 مليون دولارأميركي" لدعم العراق في مشاريع اعادة اعمار البنى التحتية واعادة الاستقرار في العراق. واشارت الى ان بلادها تعمل على تامين 20 مليون جنيه إسترليني (26 مليون دولار أميركي) لدعم حقوق الانسان وتقديم الخدمات في السنوات المقبلة كما تعمل على تامين 30 مليون جنيه أخرى (39 مليون دولار أمريكي) لدعم برامج اعادة الاستقرار ودعم الاصلاحات في العراق.

دعوة اقليم كردستان لاحترام وحدة العراق

وشددت على دعمها لوحدة العراق داعية إقليم كردستان الى احترام عراق موحد وتشجيع الحوار مع لحل الازمة الحالية. وقالت ان "المملكة المتحدة دعمت وستدعم العراق ضمن التحالف الدولي كشريك امني طالما احتاجت بغداد ذلك لبسط السلام في المنطقة ولبناء عراق موحد وجامع".

وشددت ماي على أن "بريطانيا تريد رؤية حل سياسي لا يوفر أرضية آمنة لداعش في سوريا والعراق".

من جهته قال العبادي ان العلاقات الثنائية بين البلدين شهدت تطورا واضحا خصوصا في محاربة الارهاب وتدريب الجيش وتوفير الغطاء الجوي وتامين المعلومات الاستخبارية والدعم الوجستي للقوات العراقية واعادة الاستقرار في المناطق المحررة.

وكانت ماي قد زارت بغداد امس لعدة ساعات في زيارة هي الاولى من نوعها منذ تسلمها لمنصبها الحالي العام الماضي.
وتساهم بريطانيا في الحرب ضد داعش من خلال سلاحها الجوي فيما اعلن وزير الدفاع البريطاني  مايكل فالون في الاول من ايلول سبتمبر الماضي أن بلاده سترسل كتيبة لقتال تنظيم داعش  الإرهابي في العراق.

وأوضح فالون في تصريح صحافي أن الكتيبة ستدعم قوات "التحالف الدولي"، التي تقاتل تنظيم "داعش" في العراق.

وقال الوزير إن تلك الكتيبة ستعزز مساهمة بريطانية في مكافحة "داعش"، وستساهم في أداء بريطانيا لدورها الرئيسي في "التحالف الدولي".

وتابع قائلا "هذه القوات الإضافية ستدعم العمليات التي تقرّبنا من هزيمة داعش". وعن تفاصيل تلك الكتيبة أكد فالون إنها ستكون مكونة من 44 جنديا من كتيبة المهندسين الملكيين لمدة 6 أشهر في قاعدة الأسد الجوية بمحافظة الأنبار في غرب العراق بهدف بناء بنية تحتية، بينها ثكنات ومكاتب.

ومع نشر هذه الكتيبة يرتفع عدد الجنود البريطانيين الموجودين في القاعدة إلى أكثر من 300 جندي كما يرتفع العدد إلى نحو 600 جندي بريطاني في كل العراق.


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الدولة العراقية
عراقية - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 16:29
للدولة مقومات وإرث وتاريخ ، فللعراق بصمة في التاريخ الإنساني قبل الفتح الإسلامي وبعده ، وقد كانت بغداد حاضرة الدولة العباسية ، كانت مركزا للحكم من المغرب حتى ما وراء النهر . دارا للفلاسفة والمفكرين والكتاب والشعراء والموسيقى . بغداد كانت تحكم العالم . بغداد بلد الرشيد والمأمون والمعتصم . العراق بلد المتنبي و ابو نواس والأصمعي وأبو العتاهية وابن الرومي ودعبل الخزاعي والقائمة لا تعد. وما بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة ، فالعراق موطن الشعراء والكتاب والفنانين . العراق انجب الجواهري والسياب ونزك الملائكة و والآلوسي ومصطفى جمال الدين و بلند الحيدري وعبد الوهاب البياتي . العراق انجب سعدون جابر وحسين نعمة وقحطان العطار وعفيفة اسكندر وصديقة الملاية وكاظم الساهر . العراق انجب جواد سليم و ليلى العطار وفائق حسن . آلاف الأسماء ، مئات الآلاف من أعمال الإبداع. الدولة ليست عشرة أبنية وخمسة شوارع ومول . الدولة تاريخ وحضارة وتمدن. تفرض نفسها بتاريخها ووجدانها وليس عبر تعليقات موتورة لها حيثيات مرضية بالتأكيد. عاش بلدي العراق
2. انهار من الدماء بسبب تاسي
Rizgar - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 17:13
انهار من الدماء بسبب تاسيس الانكليز كيان سرطاني خبيث ....اللعنة على المس بيل ...واللعنة على كيانكم الاصطناعي .
3. أَلمْ يَكُنْ أَفضَل
أَلمْ - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 17:19
أَلمْ يَكُنْ أَفضَل لِلحكومة العِراقيَّة أَنْ تَتَنازَلَ لإِخوَتِها في كُوردستان بَدَلَ تَنَازُلِها لإِيران وتُركيا؟
4. الا تخجلون من علم المقابر
Rizgar - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 18:26
الا تخجلون من علم المقابر الجماعية والعنصرية والاستهتار ؟
5. شيعة العراق أعدموا الرءي
Khoshnaw - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 18:37
(شيعة العراق أعدموا الرءيس العراقي السابق صدام حسين بجريرة مايسمى بقضية الدجيل؟من يعدم العبادي وقادة مليشيات الحشد الهمجي المجرمي بقضية آبادة الكورد في طوز خورماتو)
6. ما قام به الحشد
زوزان- من خورماتو - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 20:47
ما قام به الحشد الأذري اي التركماني وجماعة او عصابة (تيس الخزعلي)وحزب الله وحشد المرجعية لواء العباس وانصار الله وسريا الخرساني الإيرانية بقيادة قاءد من الحرس الثوري الإيراني وشخص تركماني هو برلماني من قبل قوات غدر محمد مهدي البياني المسؤول عن الحشد التركماني في طوز خورماتو وقتلهم ما يقارب عن (200)مواطن ومواطنة وطفل وشيخ كوردي وحرق وهدم مايقارب ألفي بيت ومحال تجارية ونهب وسرقة أموال الكورد من قبل العصابات الشيعة العميلة لإيران جريمة يندى لها جبين الانسانية وخاصة هذه الأحداث جرت في شهر يعتبر لدى الشيعة مقدس وهو شهر محرم لكن يبدوا ان الشيعة لا دين لهم ولا مذ هب وتقديس للشهر المحرم بل لديهم حقد أهوج مريض وحقد عنصري طاءفي مقيت وسخ كوساخة عقولهم وقلوبهم .
7. طبعا كالعادة الأمريكان وا
الأمريكان والاوربيون - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 20:50
طبعا كالعادة الأمريكان والاوربيون اصابتهم العمى وغضوا الطرف وكانهم لم يروا هذه الجراءم البشعة من قبل الانذال والأوغاد النغولة بحق الشعب الكوردي،كانما كورد طوز خورماتوا هم اتباع يزيد وشمر وهم من قتلوا ال البيت وهم الدواعش صنيعة ايران ولهذا يجب ابادتهم بشتى القساوة والبطش.الرءيس العراقي اعدمه حزب الدعوة بذريعة قتل (١٤٨)من أهالي الدجيل مع العلم ان الذي جرى لصدام حسين هو محاولة اغتيال رءيس الجمهورية فصدام وحاشيته اعتبروا هذا الفعل هو مخطط إيراني لاغتياله لان كان العراق في حرب مع ايران وتبين انه فعلا عملاء ايران هم من قاموا بمحاولة اغتيال رءيس الجمهورية.
8. ليتذكر حيدر العبادي ونوري
م. ر - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 20:52
ليتذكر حيدر العبادي ونوري المالكي وتيس الخزعلي ومحمد البياتي الأذري والقذر ابو مهدي المهندس وهادي العامري وقادة الحرس الثوري الإيراني يجب ان يقدموا الى محاكم خاصة شبيهة بمحاكم التي اجريت بحق النظام السابق بقضية إبادة أناس عزل نساء واطفال وشيوخ قتلوا بأبشع طريقة من قبل الطاءفيين القذرة الانجاس .واذا أفلتم او ظنتتم سيحميكم ولي الفقيه من عقاب القانون والقضاء فان عقاب الله هو أشد وسيطالكم عقاب الرب عاجلا ام اجلا .طوز خورماتو الذي حماها ودافع عنها البيشمركة ولم يستطع تنظيم داعش صنيعة ايران من اختراق الطوز بفضل بسالة البشمركة في وقت سقطت سليمان بيك والعظيم ومناطق تابعة لتكريت بيد داعش والتي كانت تتواجد فيها جيش المالكي.اهذا كان جزاء معروف الكورد والبشمركة من قبل الشيعة ؟
9. قسما برب العزة مهما طال ا
R. B. C - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 20:54
قسما برب العزة مهما طال الزمن سيدفع الثمن من اجرم بحق الكورد ولن تبقى حال ايران او تركيا او بريطانيا لتحمي اجرامكم الى أبد الابدين ،فالفرس كانوا امبراطورية وآثارهم موجودة في العراق لحد الان لكن أتى زمن ومسحت هذه الامبراطورية العنصرية الخبيثة وسياتي يوم لن يبقى للشيعة ولي الفطير يحميهم ويومها سيكون مصيركم مزبلة التاريخ ولن ينفع يومها اعذاركم ولا قوانة مظلومية الشيعة لان اثبتم إنكم اجرم من كل الأنظمة السابقة .. الرحمة لشهداء الكورد والنصر والعزة والسلام للكورد والخزي والعار للخونة والعملاء والخزي لاعداء البشريةالحشد الشعبي الهمجي.
10.
كم انت - GMT الخميس 30 نوفمبر 2017 20:55
قسما برب العزة مهما طال الزمن سيدفع الثمن من اجرم بحق الكورد ولن تبقى حال ايران او تركيا او بريطانيا لتحمي اجرامكم الى أبد الابدين ،فالفرس كانوا امبراطورية وآثارهم موجودة في العراق لحد الان لكن أتى زمن ومسحت هذه الامبراطورية العنصرية الخبيثة وسياتي يوم لن يبقى للشيعة ولي الفطير يحميهم ويومها سيكون مصيركم مزبلة التاريخ ولن ينفع يومها اعذاركم ولا قوانة مظلومية الشيعة لان اثبتم إنكم اجرم من كل الأنظمة السابقة .. الرحمة لشهداء الكورد والنصر والعزة والسلام للكورد والخزي والعار للخونة والعملاء والخزي لاعداء البشريةالحشد الشعبي الهمجي.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار