GMT 8:28 2017 الجمعة 8 ديسمبر GMT 13:33 2017 الجمعة 8 ديسمبر  :آخر تحديث
طيران التحالف ينفذ 5 ضربات لطرق إمداد داعش

العراق يطلق عملية لتحرير البادية وصولا للحدود السورية

د أسامة مهدي

أعلنت القوات العراقية اليوم عن إطلاقها عملية عسكرية لتحرير بادية الغرب وصولا إلى الحدود السورية حيث تم تحرير ثلاث قرى حتى الآن فيما نفذ طيران التحالف الدولي 5 ضربات جوية ضد طرق إمدادات تنظيم داعش.

إيلاف من لندن: قال قائد "عمليات تطهير الجزيرة واعالي الفرات" الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان الجمعة تابعته "إيلاف"، إن القوات العراقية اطلقت عملية عسكرية واسعة لتطهير مناطق الجزيرة بين محافظتي نينوى والانبار شمال غرب البلاد.

وأشار إلى أن "قوات الجيش والحشد الشعبي شرعت بعملية واسعة لتطهير مناطق الجزيرة بين محافظتي نينوى والانبار ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات".

ومن جهته، أعلن الحشد الشعبي ان قواته انطلقت مع الجيش العراقي بعمليات عسكرية واسعة لاستكمال تحرير بادية الجزيرة مؤكدًا نجاح ألويته بتحرير ثلاث قرى هي: اطماخيات ودحم وجلود بعمق البادية الغربية وواصلت تقدمها بعمق الصحراء باتجاه الشريط الحدودي العراقي السوري.

وعلى صعيد ضرب مواقع داعش، فقد قالت خلية الإعلام الحربي التابعة للقوات العراقية إن "طيران التحالف الدولي نفذ خمس ضربات جوية اسفرت عن تدمير وكر وخطين لإمداد تنظيم داعش بصحراء الانبار والجزيرة وقتل مجموعة ارهابية من عناصر تنظيم داعش".

وبالتزامن مع ذلك، كشفت قيادة عمليات الأنبار عن العثور على ثلاثة أنفاق وعربة تابعة لداعش في عمق الصحراء غرب المحافظة. وقال قائد عمليات اللواء الركن محمود الفلاحي إن قوة من الجيش في الفرقة الأولى تمكنت من العثور على ثلاثة أنفاق وعربة "بيك أب" رباعية الدفع لعناصر داعش فى عمق الصحراء جنوب مدينة الرطبة 310 كيلومترات غرب الرمادي.

وأضاف الفلاحي أن قوة من الجيش في الفرقة العاشرة تمكنت من معالجة سبع عبوات ناسفة في شمال الرمادي .. مشيرًا إلى أن قوة من شرطة الأنبار تمكنت من تفجير ثماني عبوات ناسفة في قضاء الرمادي.

وتسيطر القوات الأمنية والعشائر على جميع مدن محافظة الأنبار بعد تحريرها من سيطرة داعش، فيما تواصل القوات مطاردة الدواعش في الصحراء غرب المحافظة.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال خلال مؤتمر صحافي في بغداد عقب الاجتماع الاسبوعي لحكومته في بغداد الثلاثاء الماضي إن بلاده وضعت خطة متكاملة لحفظ حدودها مع سوريا، معبرًا عن القلق من استمرار سيطرة داعش على مناطق من سوريا ما يمكنها من دفع عناصرها الى العراق او زرع عبوات ناسفة.

وأكد أن القوات العراقية على وشك انجاز عمليات تطهير الصحراء والجزيرة بغرب البلاد من جيوب داعش بمساعدة العشائر والسكان المحليين .. موضحًا ان العراق يمتلك الآن قوة تضاهي قوة معظم قوات دول المنطقة.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار