GMT 18:05 2017 الثلائاء 12 ديسمبر GMT 18:26 2017 الثلائاء 12 ديسمبر  :آخر تحديث

آلاف اليهود المتشددين يشاركون في جنازة أحد قادتهم الروحيين

أ. ف. ب.

بني براك: شارك نحو 200 ألف يهودي من المتشددين دينيا الثلاثاء في جنازة الحاخام اهارون يهودا ليب شتاينمان الذي توفي عن 104 اعوام، بعد أن كان زعيما روحيا لهذه الجماعات في اسرائيل والعالم.

وأصبح شتاينمان، الذي لطالما كان شخصية مرموقة لدى اليهود الاشكناز، مرجعا روحيا لليهود المتشددين الشرقيين (السفارديم) والغربيين (الاشكناز)، في عام 2013 بعد وفاة الحاخام عوفاديا يوسف. وكان لشتاينمان تأثير كبير على اليهود المتشددين الذين يلتزمون تطبيق الشريعة اليهودية بحذافيرها في حياتهم اليومية.

وتجمع رجال من مختلف الأعمار يرتدون زي اليهود المتشددين وقبعات سوداء حول منزل الحاخام في بني براك، وهي بلدة فقيرة قريبة من تل أبيب ومعقل اليهود المتشددين. وقد فرق مئات من عناصر الشرطة بصعوبة الحشد لفتح الطريق أمام سيارة الاسعاف التي كانت تنقل جثة الحاخام.

وقد تجمعت النساء في مكان منفصل تجنبا للاختلاط بين الرجال والنساء. وقالت الشرطة إن 200 ألف شخص على الأقل شركوا في الجنازة. وكان شتاينمان نُقل الى المستشفى قبل ثلاثة أسابيع بعد مشاكل في التنفس.

وولد الحاخام في روسيا القيصرية عام 1913، وتوجه من بولندا التي درس فيها الحاخامية عام 1937 الى سويسرا ثم هاجر الى فلسطين في ظل الانتداب البريطاني عام 1945.

عمل شتاينمان مدرسا في ابرز المدارس التلمودية خاصة في بلدة بني براك. وازداد نفوذا في الثمانينات عندما اصبح جزءا من اللجنة الحاخامية التي تقود قسما من ائتلاف "يهودية التوراة الموحدة"، العضو حاليا في الائتلاف الحكومي اليميني الذي يقوده بنيامين نتانياهو. ويشكل اليهود المتشددون دينيا نحو 10% من السكان في اسرائيل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار