GMT 17:47 2017 الخميس 9 فبراير GMT 15:05 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
كانتا في طريقهما من الشمال الشرقي إلى غرب إيرلندا

مقاتلات بريطانية ترصد قاذفتين نوويتين روسيتين

نصر المجالي

نصر المجالي: أعلن سلاح الجو الملكي البريطاني أن مقاتلات سارعت لعملية مراقبة لقاذفتين روسيتين من طراز (يو تو توبوليف 160) كانتا تحلّقان في منطقة جوية ذات أهمية للمجال الجوي البريطاني. 

وقال متحدث باسم سلاح الجو البريطاني إن القاذفتين الروسيتين لم تدخلا المجال الجوي البريطاني، وانطلقت مقاتلات من طراز (تايفون) من قاعدتي لوسيماوث في اسكوتلندا وكونينغزبي في منطقة لينكولنشاير لمراقبة القاذفتين الروسيتين اللتين كانتا تحلقان في أحدث نشاط جوي روسي قرب المجال الجوي البريطاني.

واشار المتحدث البريطاني إلى أنه تم رصد القاذفتين النوويتين الروسيتين وهما في طريقهما من الشمال الشرقي إلى غرب إيرلندا، وقد تم دعم المقاتلات البريطانية خلال عملية الرصد بطائرة الدعم الاستراتيجي العملاقة التابعة لسلاح الجو (A330 Voyager) خلال عملية الرصد.

خريطة تبين طريق القاذفات الروسية 

 

مقاتلات فرنسية واسبانية 

يذكر أن فرنسا وإسبانيا كانتا أرسلتا من جانبهما عددا من مقاتلاتهما مع اقتراب قاذفات روسية من مجاليهما الجويين. كما أن الولايات المتحدة تنشر حاليا الآلاف من الجنود والأسلحة الثقيلة في بولندا ودول البلطيق وجنوب شرق أوروبا في اكبر حشد منذ الحرب الباردة.

وتأتي هذه النشاطات العسكرية الروسية في إطار تصاعد التوترات بين روسيا بوتين ومنظمة حلف الأطلسي. 

كما أن المانيا هي الأخرى كانت نشر العديد من قواتها المدعومة بقوات مدرعة هذا الشهر على طول الحدود مع لتوانيا، وذلك كجزء من خطط حلف شمال الأطلسي لطمأنة الدول الأوروبية بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم العام 2014 

وقال نائب وزير الخارجية الروسي اليكسي ميشكوف: "هذا الانتشار هو بالطبع تهديد بالنسبة لنا. للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية نرى الجنود الألمان على طول حدودنا ".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار