GMT 18:56 2017 الجمعة 10 فبراير GMT 17:23 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
باهورا عرض الاستضافة في ليوبلينا مسقط رأس ميلانيا

بوتين يرحّب بقمة مع ترامب في سلوفينيا

نصر المجالي

نصر المجالي: توقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، استئناف العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بحجمها الكامل خلال ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وقال إن العاصمة السلوفينية ليوبليانا ستكون مكانا مناسبا للاجتماع بالرئيس الأميركي "لكن القرار بشأن المكان ليس لموسكو وحدها".

وعرضت سلوفينيا على لسان رئيسها بوروتا باهورا الذي اجتمع مع بوتين في موسكو، اليوم الجمعة، استضافة مثل هذه القمة بين الرئيسين الروسي والأميركي في عاصمتها على الرغم من أن توقيت مثل هذا الاجتماع لم يتفق عليه بعد.

وقال بوتين للصحافيين: "في ما يتعلق بليوبليانا وسولوفينيا عموما هذا بالطبع مكان رائع لعقد حوار من هذا النوع. لكن الأمر لا يعتمد فقط علينا بل يعتمد على سلسلة كاملة من الظروف."

وأضاف بوتين "إذا قيض لهذه الاجتماعات أن تتم لا اعتراض لنا على ليوبليانا."، وكانت ميلانيا زوجة ترامب قد نشأت في سلوفينيا.

تدهور 

وقال بوتين، في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحافي عقد بعد لقائه الرئيس السلوفيني: "شهدت العلاقات الروسية الأميركية خلال السنوات الـ5 الماضية تدهورا شديدا جدا، وهي، بالطبع، في حاجة إلى إعادتها إلى المستوى الطبيعي، الأمر الذي يخدم مصالح كلا الشعبين الروسي والأميركي".

وأضاف بوتين: "لقد سمعنا عن كيفية تعامل الرئيس الأميركي المنتخب، السيد ترامب، مع هذا الموضوع، وكنا دائما نرحب بهذا الموقف ونتوقع أن هذه العلاقات ستجري عملية استئنافها بحجمها الكامل وفي جميع الاتجاهات".  

وأضاف الرئيس الروسي: "نحن ننطلق من أن على الجانب الأميركي أن يشكل فريقه بشكل نهائي، وعليه أن يحدد من وفي أية اتجاهات سيجري الحوار معنا. هذا يتعلق أيضا بالعلاقات التجارية والاقتصادية، ويمس أيضاً القضايا الأمنية، ومناطق مختلفة في العالم تعاني عددا كبيرا من الصراعات. ونحن، بالطبع، بتوحيد الجهود، يمكننا أن نسهم كثيراً في حل هذه القضايا، بما في ذلك في مجال مكافحة الإرهاب الدولي ".

نزاعات

وأضاف الرئيس الروسي أن "هذا يشمل كلا من العلاقات التجارية الاقتصادية والقضايا الأمنية وكذلك المناطق المختلفة في العالم التي تعاني كثيرا من النزاعات".

وأكد بوتين أن روسيا والولايات المتحدة "بإمكانهما، من خلال توحيد جهودهما، أن تسهما بشكل ملموس في تسوية هذه القضايا، بما فيها مكافحة الإرهاب الدولي".  

وفي رده على سؤال حول احتمال إجراء لقاء له مع ترامب في ليوبليانا لبحث العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، أشار بوتين إلى أن هذه المدينة "مكان ممتاز" بالنسبة لعقد مثل هذه القمة "وخوض حوار مماثل".

وفي سياق آخر، أعرب الرئيس الروسي عن أمله في تحسين العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي. وقال بوتين، في هذا السياق: "بحثنا (مع الرئيس السلوفيني) حالة العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، وآمل في عودتها إلى مستواها الطبيعي".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار