GMT 15:25 2017 السبت 11 فبراير GMT 15:27 2017 السبت 11 فبراير  :آخر تحديث

سبعة قتلى في صدامات بين متظاهرين والشرطة في بغداد

أ. ف. ب.

بغداد: قتل سبعة اشخاص وجرح عشرات السبت في صدامات بين متظاهرين يطالبون باصلاح قانون الانتخابات وقوات الامن في وسط بغداد، وفق الشرطة.

واعمال العنف هذه هي الاكثر دموية التي تندلع اثناء تظاهرة منذ بدأت في 2015 موجة التظاهرات التي تطالب بتحسين الخدمات متهمة السياسيين العراقيين بالفساد والمحسوبية. 

واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع واطلقت العيارات المطاطية على المتظاهرين ومعظمهم من مؤيدي رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، عندما حاولوا كسر حاجز اقامته الشرطة والوصول الى المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد.

وقال عقيد في الشرطة ان سبعة اشخاص قتلوا "جراء اعمال العنف. اثنان منهم من منتسبي قوات الامن والخمسة الباقون من المتظاهرين".

واضاف ان اكثر من 200 شخص اصيبوا معظمهم من المتظاهرين الذين تنشقوا الغاز المسيل للدموع، الا ان 11 اخرين على الاقل اصيبوا بجروح اكثر خطورة تسببت بها العيارات المطاطية وعبوات الغاز المسيل للدموع. 

وتجمع المحتجون في البداية بشكل سلمي في ساحة التحرير للمطالبة بتغيير القانون الانتخابي واستبدال اللجنة الانتخابية قبل الانتخابات المحلية المقررة في ايلول/سبتمبر. 

وذكر مسؤول بارز في الشرطة ان المتظاهرون حاولوا عبور جسر الجمهورية فاطلقت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لمنعهم الا انهم اصروا. 

وسبق ان اخترق انصار مقتدى الصدر الذين يتهمون السياسيين العراقيين بالفساد والمحسوبية، المنطقة الخضراء مرتين في 2016 واقتحموا مكتب رئيس الوزراء ومبنى البرلمان. 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار