GMT 17:52 2017 الإثنين 13 فبراير GMT 22:47 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
مشاركون: البنية التحتية للنقل والتكنولوجيا تمهد لـ"حروب تجارية"

القمة العالمية للحكومات تواصل أعمالها في دبي

أحمد قنديل

أحمد قنديل من دبي: تواصلت اليوم أعمال القمة العالمية للحكومات 2017 في دبي في يومها الثاني، بحضور كثيف من مختلف بقاع العالم، وأكد مشاركون في جلسات القمة أن البنية التحتية لكل من النقل والتكنولوجيا لديها القدرة على تمهيد الطريق لـ"حروب تجارية" جديدة، وأن النظام الغذائي بأكمله في العالم يحتاج إلى تغيير جذري لكي يتكيّف مع تأثيرات تغير المناخ. لافتين إلى أن 10 % من سكان العالم يعيشون تحت خط الفقر في زمن لم يسبق قبله للعالم أن وصل لهذا الحد من الثراء، أو التقدم التكنولوجي، وأن الشباب بحاجة إلى الدعم الحكومي لكي ترى أفكارهم الابتكارية النور.

وأشار المشاركون إلى أن الوصفة الصحية لكي ينعم المرء بعمر مديد وصحة جيدة تتلخص في 9 خصائص ألا وهي (النشاط الطبيعي، والنظرة الإيجابية، والتأمل، والغاية، والأكل باتزان، ووضع من نحب في مقدمة أولوياتنا، والانتماء إلى عقيدة معينة وبناء العلاقات الاجتماعية). كاشفين عن أن الرجال يعيشون عمراً أطول في جزيرة سردينيا في إيطاليا، بينما تعيش النساء عمراً أطول في جزيرة أوكيناوا في اليابان.
 
حروب تجارية جديدة

وفي التفاصيل قال باراغ خانا المؤلف ومسؤول الشؤون الدولية في حديثه إن العولمة بعيدة كل البعد عن الانتهاء. وإن مستقبل الترابط يعتمد على القوة الهندسية أكثر من اعتماده على السلطة الهرمية، فهناك تزايد في أهمية جميع القارات، بحيث لا توجد قوى عظمى لوحدها في العالم.

جلسة بعنوان: الحدود السائلة

وأشار خانا إلى أن البنية التحتية لكل من النقل والتكنولوجيا لديها القدرة على تمهيد الطريق لـ"حروب تجارية" جديدة. قائلا إن الكيبلات الرقمية التي تنقل المعرفة عبر البحار تساهم في تكوين الحدود السائلة ما يخلق لها نوعًا من القيمة، والسؤال هنا يدور حول من يستفيد من سلاسل التوريد هذه.
 
هدر الطعام

وذكرت باتريسيا اسبينوزا الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ في خلال جلسة نقاشية حول تأثير تغير المناخ على الأمن الغذائي "لو كانت نفايات الطعام بلدًا، لكانت ثالث أكبر مصدر لانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2)... ومعالجة هدر الطعام تبدأ من العادات الفردية.. فالأمن الغذائي ليس فقط موضوع تعداد الأشخاص الذين نوفر لهم الغذاء، بل موضوع تأثيره على التغير المناخي فهو قضية في صلب اهتمام التنمية."

ووفقًا للمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة خوسيه غرازيانو دا سيلفا، فإن النظام الغذائي بأكمله في العالم يحتاج إلى التغيير لكي يتكيف مع تأثيرات تغير المناخ. مشيرا إلى أننا نحتاج أن نغيّر كل شيء، من طريقة إنتاجنا للطعام وصولًا إلى طريقة تناولنا له. وفي ما يخص الإنتاج، فإنه من الواجب أن نصبح أكثر كفاءة في استخدام مواردنا الطبيعية.

مشاركون في جلسة حول هدر الطعام

وأكد أن الزراعة حول العالم تستخدم 70 % من المياه العذبة في العالم وتهدر ثُلث الغذاء الذي يتم إنتاجه، وأنه من المهم أن تتغير الأمور على مستوى السياسات، ولكن ما لا يقل أهمية هو أن تتغير عاداتنا الاستهلاكية.

وتعقيبًا على هذه المحادثة، قال رئيس وزراء مملكة بوتان تشرينغ توبغاي إنه وفي حال عدم قيامنا بالتحكم في ارتفاع درجة حرارة كوكبنا، فإن أشد الناس فقرًا في العالم هم من سيعانون أكثر من غيرهم بما أنهم يعتمدون على الزراعة من أجل البقاء على قيد الحياة.

وقال في هذا الصدد "بما أن 10 % من سكان العالم يعيشون تحت خط الفقر في زمنٍ لم يسبق قبله للعالم أن وصل لهذا الحد من الثراء، أو التقدم التكنولوجي أو التواصل، دعونا لا نزيد الأمر سوءًا بالنسبة لهم إن كنا لا نريد القيام بما يكفي لمساعدتهم.”
 
الحكومة والشباب

قال مبتكرون شباب خلال إبدائهم آراءهم في القمة العالمية للحكومات 2017، إن الابتكار يبدأ من المفكرين الشباب، لكنهم بحاجة إلى الدعم لكي ترى أفكارهم النور. وأنه على الرغم من أن هذا الأمر يبدأ من الأسرة لكن من واجب الحكومة أن تلهم الشباب ليبدعوا.

مشارك يناقش "وصفة الحياة الصحية"

وأوضحت المخترعة الإماراتية الشابة فاطمة الكعبي "عادةً ما يقدم الناس لنا الدعم عندما نكون ناجحين، لكننا نحتاج إلى الدعم من المجتمع المحيط".

وشرحت فاطمة كيف دعمتها أسرتها من خلال نقلها إلى مدرسة أخرى أكثر دعمًا. قائلة "لقد تعرضتُ إلى التنمّر في المدرسة الأخرى لأنني كنت ألعب بمفكات البراغي بدلًا من دمى الباربي.. وقد حصلتُ على تغطية إعلامية لمرة واحدة فقط، وقد كان المعلمون فخورين بي جدًا، وقد أخبرني أحدهم بأنه لم يتسن له اعتلاء المنصة حتى عمر 30 عامًا، أمّا أنا فقد فعلتها عندما كان عمري 13 عامًا."
 
التكنولوجيا والابتكار

وقد لاقى أحد المخترعين الأميركيين الشباب، وهو توماس سواريز، يعمل كرئيس المهندسين في مجموعة كاروتكورب، اهتمامًا أكثر بين زملائه التلاميذ.

وقال "لقد أسستُ نادي تطبيقات للأطفال الآخرين في المدرسة وقد كان حقًا مفيدًا للجميع، إذ إنهم يعلّمونك كما تعلّمهم. لافتا إلى أن الإنترنت قد وفّر ثروة من المصادر التي يمكن الاستفادة منها.

وتابع توماس "يشكل الإنترنت وكذلك المحادثات التقنية دعمًا ضخمًا، لكن الأصدقاء والعائلة مهمون أيضًا.. وفي دولة الإمارات تقوم الحكومة بدفع الشباب إلى الابتكار وتعد التكنولوجيا في غاية الأهمية، إذ إنها توفر الأسس، والإلهام، والتحفيز.. إن لم تكن هناك جهة كبيرة تحثك على القيام بهذا العمل فمن الممكن ألا يلاقي هذا النوع من الأعمال الشعبية الكبيرة بين الناس، بينما إذا تبنت جهة حكومية مسؤولية التشجيع على الابتكار، فسيصبح من الرائع القيام بهذا الأمر".

وكانت فاطمة متفقة معه إلى أبعد الحدود، وعلقت بأنها قد أُعجِبت بروح المبادرة التي قامت بها وزارة الشباب. هذا وقد كشفت قائلةً " لقد قاموا بتحويل هوايات الشباب إلى خدمات وآمل أن يستطيعوا مشاركة تجربة الوزارة مع البلدان الأخرى.”
 
وصفة الحياة الصحية

"إن الطريقة الأكثر فاعلية من حيث الكلفة لتحقيق الرفاهية للسكان هي تبني الحكومات سياسات تستند إلى القواسم التسعة التي تزيد من ديمومة الحياة". عبر عن هذا الرأي دان بوتنر الكاتب والمستكشف في ناشيونال جيوغرافيك أثناء حديثه بالقمة.

وأضاف أن "الوصفة الصحية لكي ينعم المرء بعمر مديد وصحة جيدة تتلخص في تسع خصائص ألا وهي النشاط الطبيعي، والنظرة الإيجابية، والتأمل، والغاية، والأكل باتزان، ووضع من نحب في مقدمة أولوياتنا، والانتماء إلى عقيدة معينة وبناء العلاقات الاجتماعية.. لقد قمت بإجراء البحوث حول العالم لسنوات عديدة من خلال رحلتي لإيجاد ما يعرف بمناطق السعادة في العالم وتبين لدي بأن الرجال يعيشون عمراً أطول في جزيرة سردينيا في إيطاليا بينما تعيش النساء عمراً أطول في جزيرة أوكيناوا في اليابان".
 
سر العمر المديد للنساء

ويعزو بوتنر العمر المديد لنسبة الإناث من سكان أوكيناوا إلى "الترابط الاجتماعي والغاية، فهي مزروعة في المجتمع، وبالإضافة إلى ذلك، تنعم مدينة نيكويا في كوستا ريكا بأدنى نسب الوفاة في منتصف العمر، كما أن لدى جزيرة إيكاريا في اليونان أدنى معدلات أمراض القلب والخرف الذهني".

وأفاد "عندما نشهد مجتمعات تنتج أشخاصاً يقومون بممارسة رياضة التزلج والتمرن على الكاراتيه في الثانية والتسعين من العمر، فإن الجانب الرئيس هو الديمومة التي حدثت لهم، فهم لم يسعوا لتحقيقها، وذلك لأن الصحة ليست بأمرٍ يمكنك أن تسعى إلى تحقيقه، بل إنها سمة نابعة من البيئات التي تعد الديمومة ناتجة منها".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار