GMT 14:30 2017 الخميس 16 فبراير GMT 14:34 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث

ديزني تقطع علاقتها بقناة "بيو دي باي" على يوتيوب بسبب "معاداة السامية"

بي. بي. سي.
فليكس كيغيلبيرغ

أقر فليكس كيغيلبيرغ، صاحب القناة، أن المواد مسيئة، لكنه قال إنه لا يدعم "أي نوع من الاتجاهات الداعية للكراهية"

قطعت شركة ديزني علاقتها مع صاحب قناة معروفة باسم "بيو دي باي " على موقع يوتيوب بسبب تصريحات اعتبرت معادية للسامية.

وجاء القرار بعد نشر القناة مقاطع فيديو خلال الأشهر الماضية تحتوي على إشارات نازية أو صورا معادية للسامية.

وأقر فليكس كيغيلبيرغ، صاحب القناة، أن المواد مسيئة، مؤكداً أنه لا يدعم "أي نوع من الاتجاهات الداعية للكراهية".

وتشير أنباء إلى أن كيغيلبيرغ، وهو سويدي الجنسية، حقق إيرادات بلغت 15 مليون دولار من خلال يوتيوب عام 2016.

وجاءت علاقته بديزني من خلال شركة "ميكر ستوديوس"، وهي شركة تضم شبكة من نجوم يوتيوب، وهي تسجل نسبة مشاهدة شهرية تصل إلى مليارات الدولارات، فضلاً عن تحقيق دخلا كبيرا من خلال الإعلانات التجارية.

وقالت ميكر ستوديوس :"على الرغم من أن فيليكس يسجل نسبة متابعة من خلال نشر محتوى استفزازي وغير لائق، إلا أنه تجاوز الحد في هذه الحالة وكانت مقاطع الفيديو غير ملائمة".

وفي أحد مقاطع الفيديو مثيرة للجدل دفع كيغيلبيرغ مالا لهنديين وطلب منهما حمل لافتة مكتوب عليها "الموت لجميع اليهود".

وردا على الانتقادات الموجهة إليه قال إنه "كان يسعى إلى إبراز مدى ما وصل إليه العالم الحديث من جنون، لاسيما وأن بعض الخدمات متاحة على الإنترنت" والناس "تقول أي شئ مقابل خمسة دولارات".

وأضاف أنه كان شيئا "مضحكا" أن يشار إلى أنه كان مؤيدا لهذه الرسالة، لكنه أضاف :"على الرغم من أن ذلك لم يكن مقصدي، أتفهم أن هذه النكات مسيئة بشدة".

وفي مقاطع فيديو أخرى عرض صلبان معقوفة رسمها جمهور مع عزف النشيد الوطني للحزب النازي فضلا عن تمثال صغير لهتلر، وقال إن جميعها كان لمجرد المزاح.

كان موقع تويتر قد علق العام الماضي قناة "بيو دي باي" مؤقتا بعد ترويج نكات بشأن الدولة الإسلامية.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد