GMT 19:30 2017 الجمعة 17 فبراير GMT 21:38 2017 السبت 18 فبراير  :آخر تحديث
بعد النجاح الباهر الذي حققته في لبنان

أوبرا «عنتر وعبلة» تعرض في البحرين

إيلاف- متابعة

.المنامة: يستضيف مهرجان "ربيع الثقافة" في إطار فعاليات دورته الثانية عشرة في البحرين، أوبرا "عنتر وعبلة"، التي تعرض على خشبة مسرح البحرين الوطني في الخامس والعشرين من فبراير الحالي، الذي يصادف يوم السياحة العربي.

وتعد أوبرا عنتر وعبلة من أبرز التجارب الرائدة في العالم العربي لتثبيت هوية الأوبرا باللغة العربية على غرار ما كرّسته تجارب عالمية رائدة قبل عقود طويلة. وتشكل أوبرا عنتر وعبلة أرضية وحاضنة لانطلاق مشاريع فنية شاملة في العالم العربي الذي تحتضن دول عدة منه دور أوبرا ضخمة.

وتستهل أوبرا عنتر وعبلة بأولى عروضها في البحرين، سلسلة عروض خارجية بعد نجاح لافت حققته في لبنان خلال عرضين استضافهما مسرح كازينو لبنان في أغسطس الماضي وحظيا بتغطية اعلامية بارزة. 

وتستعيد الأوبرا التي كتب نصها الأديب والكاتب المسرحي الدكتور أنطوان معلوف، قصة عنتر وعبلة من التاريخ العربي، وتقدمها بحلة متميزة. ويعود التأليف الموسيقي للمايسترو مارون الراعي، مؤسّس برنامج إنتاج الأوبرا في المعهد الوطني العالي للموسيقى، الذي نجح في تقديم دمج إبداعي رائد بين الموسيقى السيمفونية وجمالية الشعر العربي.

ويتولى المايسترو المصري العالمي ناير ناجي قيادة الأوركسترا بمشاركة أكثر من أربعين عازفاً. 

ويتألق الفنان اللبناني غسان صليبا، أحد أبرز وجوه المسرح الغنائي في لبنان والعالم العربي، في البطولة بدور عنتر والى جانبه السوبرانو المتميزة لارا جوخدار بدور عبلة، عاشقان يعيشان حبهما في خضم الصراعات القبلية بين قبيلتي عبس وطي. 

ويطلّ إلى جانبهما عدد من مغني الأوبرا البارزين في لبنان بينهم بيار سميا ومكسيم شامي وكونسويل الحاج وشربل عقيقي ورالف جدعون.   

ويشارك إلى جانب أبطال الأوبرا، أكثر من ثمانين ممثلاً وراقصاً يلفتون الأنظار بأدائهم  واستعراضهم بإشراف مصمم الرقص مالك عنداري، ويتألقون بأزياء متقنة تحاكي بألوانها جمال الصحراء العربية بتوقيع المصممة ريموند رعيدي. 

ويتولى تنفيذ الاخراج في البحرين كلّ من فرح شيّا وجويل حمصي اللتين تنقلان الجمهور إلى أجواء الأوبرا العربية،  من خلال اجتهاد بصري جديد بعيداً عن الأفكار التقليدية لتقديم قصة حب تعد بمثابة أسطورة في الشعر العربي. 

واعتبر المايسترو مارون الراعي ان "المؤسسات الثقافية والفنية والاعلامية في العالم العربي مدعوة اليوم أكثر من أي وقت مضى الى دعم واحتضان هذه الأوبرا لما تمثله من تأسيس لمشروع فني متكامل، يمكن أن يشكل أساساً متيناً لمشاريع ابداعية عربية".

وقال منتج العمل رجل الأعمال فريد الراعي ان "انتقال اوبرا عنتر وعبلة من لبنان الى البحرين واحتفاء مهرجان "ربيع الثقافة" بهذا العمل، يظهر ان الابداع العربي لا حدود له وقادر على التحليق حول العالم متى توفر الدعم الحقيقي والايمان المطلق به". 

يذكر أن مهرجان "ربيع الثقافة" من تنظيم هيئة البحرين للثقافة والآثار ومجلس التنمية الاقتصادية بالتعاون مع مركز الشيخ ابراهيم بن .محمد آل خليفة للثقافة والبحوث ومعرض البارح للفنون التشكيلية ومساحة الرواق لفنون ومركز لافونتين للفن المعاصر.

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار