GMT 21:35 2017 الثلائاء 21 مارس GMT 2:34 2017 الجمعة 24 مارس  :آخر تحديث
الحكومة تواصل الصمت وتعليقات ساخرة بمواقع التواصل

معركة بالأيدي في وزارة الزراعة الأردنية

نصر المجالي

نصر المجالي: مارست الحكومة الأردنية الصمت المطبق تجاه ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية أردنية اليوم الثلاثاء عن "معركة" أركانها وزير الزراعة ورئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن.

وحسب ما تم نشره في العاصمة الأردنية على نحو واسع، فقد نشب خلاف بين وزير الزراعة خالد حنيفات ورئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام، اليوم الثلاثاء، خلال مناقشة الطرفين للمشاكل الزراعية التي تواجه القطاع.

وقالت المصادر إن الخلاف تطور إلى ملاسنات ثم "عراك بالأيدي"، واضافت أنه تم نقل رئيس اتحاد المزارعين إلى وحدة الطوارىء في مستشفى الجامعة الأردنية للعلاج مما لحق به من إصابات. 

تعليقات ساخرة

واشتعلت صفحات الأردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات ساخرة ومستهجنة مما حدث في دائرة حكومية.

رئيس اتحاد المزارعين لدى نقله للمستشفى

ونقلت مواقع الكترونية أردنية عن وزير الزراعة قوله إن الخلاف بينه وبين الخدام، لافتًا إلى أن ما حدث هو خلاف في وجهات النظر، مبينًا في الوقت ذاته أن خدام هو زميله وشريكه في خدمة المزارعين والنهوض في القطاع الزراعي، وأن أي خلافات تحدث هي مهنية فقط وليست شخصية.

وجاء "العراك" عقب اجتماع بين وزير الزراعة واللجنة التنسيقية لمجلس النواب لمناقشة قضايا القطاع الزراعي، حيث يتوجب على الخدام حضور هذا الاجتماع كونه رئيسًا لاتحاد المزارعين.

حديث الخدام

وتحدث رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عن تفاصيل مشاجرته مع وزير الزراعة، خالد حنيفات، التي اندلعت، الثلاثاء، في الوزارة.

وابلغ الخدام موقع (خبرني) بأن السبب وراء الخلاف الذي نشب، تراكمات ابرزها شركاء للوزير، "المستفيدين من الخلاف بين اتحاد المزارعين والوزارة"، على حد قوله.

وأضاف أنه اثناء الاجتماع، وبعد الخلاف على نقطة محددة، طلب الوزير من الخدام الخروج من مبنى الوزارة، إلا أنه رفض ذلك، ما اثار حفيظة حنيفات، وبدأ بالشتم، ليرد عليه خدام، بأن الوزارة ملك للمزارعين، وليست لعائلة أحد.

الملك عبدالله الثاني يقلد الوزير وسام الاستقلال (أرشيف)

وتابع رئيس الاتحاد أن "الوزير حاول ضربه، ووصل الامر بالاشتباك، ليفرق الحاضرون بينهما". وأوضح انه بعد المشاجرة غاب عن الوعي، ونقل إلى المستشفى، قبل أن يحصل على تقرير طبي، فيما أكد أنه لن يقدم شكوى ضد وزير الزراعة.

من ناحيته، أكد الناطق الاعلامي باسم وزارة الزراعة نمر حدادين انتهاء الخلاف بوجهات النظر بين المشاركين في الاجتماع مع رئيس اتحاد مزارعي وادي الاردن عدنان الخدام حول قضية انشاء جمعيات تعاونية تسويقية للمزارعين.

وأضاف حدادين انه حدث اختلاف في وجهات النظر حول الموضوع مشيرًا الى ان رئيس الاتحاد زميل وشريك في الوزارة. وتابع: "كلنا شركاء لخدمة المزارعين للنهوض بالقطاع الزراعي، وأن أي خلافات تحدث هي فقط مهنية وليست شخصية".

تدخلات

وقال حدادين إن عددًا من الوجهاء والشخصيات الهامة، وعلى رأسهم وزير الزراعة السابق احمد آل خطاب والنائب مجحم الصقور والنائب احمد اللوزي ونقيب المهندسين الزراعيين السابق عبدالهادي الفلاحات ورئيس الاتحاد العام للمزارعين الاردنيين عودة الرواشدة ونقيب مصدري الخضار والفواكه سعدي ابو حماد ونقيب تجار المواد الزراعية صالح الياسين ورئيس جمعية مصدري الخضار والفواكه زهير جويحان ونائب نقيب اتحاد العام لمزارعي وادي الاردن ورئيس جمعية التمور انور حداد وعضو نقابة تجار المواد الزراعية محمود الطبيشي ونائب نقيب المهندسين الزراعيين نهاد العليمي حضروا الى مكتب وزير الزراعة بهدف توضيح الموقف والاعتذار عمّا حصل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار