: آخر تحديث
تتكوّن من 149 مصباحًاً قويًاً

علماء يشغّلون أول شمس اصطناعية في العالم

أنجز علماء ألمان بناء أكبر شمس اصطناعية في العالم يأملون في استخدامها لإنتاج وقود نظيف بيئيًا.

إيلاف - متابعة: تتألف الشمس الاصطناعية، التي بدأ تشغيلها في مركز الطيران والفضاء الألماني قرب مدينة كولون، من 149 مصباحًا قويًا من مصابيح القوس القصير التي تُستخدم في السينما، وتنتج ضوءًا يزيد 10 آلاف مرة على شدة ضوء الشمس الطبيعي في الكرة الأرضية.  

يقول الباحثون إن الهدف من تجربة الشمس الاصطناعية هو استخدام الضوء القوي لإنتاج محروقات شمسية، بينها الهيدروجين، يعتقدون أنها ستكون مصادر طاقة متجددة في المستقبل.  

خطر الاحتراق

وحين توجَّه جميع المصابيح لتركيز الضوء على بقعة واحدة، فإن الشمس الاصطناعية تكون قادرة على توليد درجات حرارة تصل إلى 3500 درجة مئوية أو ما يزيد نحو ثلاث مرات على حرارة فرن الصهر في معامل الحديد والصلب.

وقال البروفيسور برنارد هوفشمدت مدير الأبحاث في مركز الطيران والفضاء الألماني، حيث تُحفظ الشمس في غرفة خاصة، إن من يدخل الغرفة حين تكون المصابيح مفتوحة سيحترق فورًا.

يستخدم الباحثون، الذين يطوّرون الجيل المقبل من تكنولوجيات الطاقة المتجددة، هذه الحرارة الفائقة لإنتاج أنواع مختلفة من الوقود. وهي لا تعتمد على الظروف المناخية.

هناك الآن محطات طاقة شمسية تستخدم المرايا لتركيز أشعة الشمس على الماء، وهي تعمل باستخدام هذه الحرارة، لتحويل الماء إلى بخار يدير مولدات كهربائية.

وقود بديل

وتدرس تجربة "سينلايت" Synlight، كما سُميت الشمس الاصطناعية، إمكانية استخدام طريقة مماثلة لتشغيل مفاعل يستخرج الهيدروجين من بخار الماء، ثم استخدامه مصدر وقود للطائرات والسيارات.

تستهلك الشمس الاصطناعية الألمانية الآن كمية كبيرة من الطاقة. فعملها لمدة أربع ساعات يستهلك من الكهرباء ما تستهلكه عائلة من أربعة أفراد خلال عام. لكن العلماء يأملون في استخدام أشعة الشمس في المستقبل لإنتاج الهيدروجين بطريقة نظيفة من الكاربون.


مواكبة التغيرات

وأوضح هوفشمدت قائلًا "سنحتاج مليارات الأطنان من الهيدروجين لتشغيل طائرات وسيارات بوقود خال من ثاني أوكسيد الكاربون". أضاف "إن التغير المناخي يتسارع، ولهذا علينا أن نسرع بالابتكار".


وأكد وزير البيئة الألماني يوهانز ريميل أن توسيع تكنولوجيا الطاقة المتاحة اليوم ضروري لبلوغ أهداف الطاقة المتجددة. أضاف إن الانتقال الطاقي سيتعثر من دون استثمارات في البحوث التجديدية بتكنولوجيات حديثة ومشاريع عالمية، مثل الشمس الاصطناعية "سينلايت". ويعتبر الهيدروجين وقود المستقبل، لأنه يحترق من دون إنتاج ثاني أوكسيد الكاربون، كما يقول العلماء.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط الآتي:

https://www.theguardian.com/science/2017/mar/23/worlds-largest-artificial-sun-german-scientists-activate-synlight


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ماهذا
حربي - GMT السبت 25 مارس 2017 16:23
هيا ايها العرب هججججججججججججججووووووووووووومممم هل هية معجزة من معجزات القرآن نعم هيه كذالك انهم يصنعون شمسا ماهاذا
2. رأي حر
واحد من عباد الله - GMT الأحد 26 مارس 2017 15:14
فلاش كاميرات المصورين المتجولين أيضا ذات أضاءة قوية ولو لفترة قصيرة ! عموما مصابيح التفريغ الكهربائي أو المصابيح الغازية بالسيارات تكون ذات أضاءة عالية .لاكنها لايمكن أن تشع أكثر من قدرة المصباح نفسه أي زيادة الاشعاع فيها محدود بغض النظر عن طريقة تركيزه .
3. مشروع فاشل
Avatar - GMT الأحد 26 مارس 2017 19:36
الفكرة ممتازة ولكن مصدر الطاقة للتشغيل مكلف جدا ولن يخرج من طور التجارب
4. حربي
عادي - GMT الأحد 26 مارس 2017 21:36
لا يا عزيز ولكن الشركة DLR القائمة بهذا المشروع لها مشروع (MENA = Middle East and North Africa) وهناك دراسات بالتعاون مع الشبه الجزيرة و الامارات والأردن والمغرب والآن دخلت مصر. مع اليابان و اسبانيا. ....... العالم تشتغل وانت وبعض اخوه المسلمين خليكم في تخلفكم وربط كل شيء بالدين. مع ان عمار في الكرة الأرضية مفتوح لكل البشر.
5. الشمس
ali - GMT الأربعاء 29 مارس 2017 06:46
وهل هذه الشمس تدور حول الارض؟ كما ورد فى القران ( والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز الحكيم)
6. كفاكم صيدا بالماء العكر
أبو جلال - GMT الأربعاء 29 مارس 2017 13:00
تعليقي هذا موجه للذين يحملون الإسلام مالايحتمل، الإسلام عامة والقرآن خاصة حض على العلم بآيات كثيره منها(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون)، وما كانت أيام المسلمين في حضارتهم التي لاينكرها إلا جاهل أو أحمق، ماكانت إلا متميزة بالعلوم والإختراعات والإكتشافات، أما جهلنا الحالي فلاعلاقة له إلا بنا وبإبتعادنا عن العلم، فالرجاء من المعلقين الكرام حث أنفسهم أولا وكل القراء ثانيا على الإهتمام والإنشغال بالتعلم بدل الردح والشماتة.
7. للاخ علي
عادي - GMT الأربعاء 29 مارس 2017 14:54
والشمس تجرى لمستقر لها ( تجري في مكانها) ولم تجري او تدور حول شيء
8. للاخ عادى
ali - GMT السبت 01 أبريل 2017 07:07
اذا كنت درست قواعد اللغة العربية اعرب الجملة كاملة, (الشمس) ,فاعل مرفوع علامة رفعه الضمة,(تجرى),فعل مضارع تعود للشمس وهى مؤنثة. (لمستقر),اللام حرف جر مستقر اسم مجرور بلام تعود للارض وهو مذكر (لها )ضمير مؤنث تعود للشمس, بمعنى اخر اذا كان قواعد اللغة العربية صحيح فان الشمس تدور حول الارض هذا ماراه النبى مع اهل مكة بالعين المجردة فلاحاجة الى اللف والدوران يااخى شغل مخك
9. للاخ علي 8
عادي - GMT الأحد 02 أبريل 2017 16:26
مع هذا الاية تتكلم عن الشمس نفسها ولم يذكر اسم الارض ولا الكواكب الاخرى. ........ ياعزيزي والعلم اثبت بان الشمس تدور حول نفسها.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عبدالله الثاني: من أين يأتون بالشائعات ؟
  2. الكعبة المشرّفة تستعد لارتداء ثوب جديد
  3. العبادي يدعو معصوم لبدء اجراءات انتخاب الرئاسات الثلاث
  4. التدخين السلبي في الطفولة
  5. المعارضة مصرّة على حق السوريين في التغيير
  6. الرئيس العراقي يتهيأ لدعوة البرلمان الجديد إلى الانعقاد
  7. أنقرة تغازل موسكو نكاية بواشنطن!
  8. ظريف: لن نسقط كما سقطت حكومة مصدّق
  9. مليونا مسلم يبدأون مناسك الحج في مكة
  10. عقار جديد يرسل الخلايا السرطانية في نوم عميق
  11. هل يواجه الجنيه المصري مصير الليرة التركية؟
  12. بسبب المليشيات الطائفية: أميركا تحذر رعاياها من السفر للعراق
  13. ترمب يهدد بخطوة غير مسبوقة لمحو
  14. إيران تتحدى ترمب!
  15. حكاية الجاسوس العراقي الذي اخترق صفوف تنظيم الدولة
في أخبار