GMT 13:50 2017 الخميس 13 أبريل GMT 14:02 2017 الخميس 13 أبريل  :آخر تحديث
الطفلة قضت نتيجة «الإهمال»

«الأصالة والمعاصرة» المغربي يحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة «إيديا»

إبراهيم بنادي

«إيلاف» من الرباط:حمل حزب الأصالة والمعاصرة المغربي (معارض) مسؤولية وفاة الطفلة "إيديا" لوزارة الصحة والحكومة واتهمها بالتقصير المفضوح.

وجاء في بيان للحزب تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، ان "فاجعة الطفلة إيديا التي تنضاف إلى سلسلة من الفواجع الأخرى، عرت من جديد الواقع الصحي المؤلم بإقليم تنغير وفي غيره من الأقاليم رغم الوعود التي لم يتم الوفاء بها، كما أبرزت سطحية السياسات الحكومية ، وأكدت أن كل ما قامت به الوزارة الوصية وحكومتها السابقة كانت مجرد فقاعات دعائية الهدف منها التهرب من التعامل مع القضايا الجوهرية والأساسية لصحة المواطنات والمواطنين".

وأضاف البيان أن حزب الأصالة والمعاصرة وهو يتابع هذا الواقع الصحي المؤلم، يدعو منتخبيه وكلا من فريقيه البرلمانيين إلى اتخاذ كل الإجراءات الرقابية الضرورية التي يخولها الدستور للمؤسسة التشريعية وللبرلمانيين، للتحقيق ومساءلة الحكومة والوزير المعني حول فاجعة الطفلة إيديا والوقوف عند حقيقة وضع القطاع الصحي وبنياته.

الطفلة ايديا

غليان في مواقع التواصل الاجتماعي

مباشرة بعد الحادث تفاعل عدد ضخم من رواد شبكات التواصل الاجتماعي مع حادث وفاة الطفلة المغربية "إيديا نصر الله" عن عمر يناهز سنتين، إثر نزيف دماغي، بأحد مستشفيات مدينة فاس (وسط البلاد)، ما سبب موجة استياء كبير خلفت ردوداً متباينة وسط عدد من النشطاء، متهمين إدارتي المستشفى الإقليمي لتنغير والمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية بإهمالها.

وكانت "إيديا" أصيبت بنزيف دماغي إثر ارتطام رأسها بالأرض، بمسقط رأسها نواحي مدينة تنغير (جنوب)، ما أدى إلى نقلها على عجل إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة ذاتها، الذي لا يتوفر على تجهيزات طبية كفيلة بتقديم العلاجات الضرورية لها، ليتم توجيهها إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، حيث تم إخضاعها للفحص بجهاز "سكانير"، إلا أنها توفيت بعد نقلها إلى مستشفى بفاس.

جنازة الطفلة إيديا


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار