GMT 12:55 2017 الثلائاء 18 أبريل GMT 13:00 2017 السبت 22 أبريل  :آخر تحديث
الملك سلمان وكايتا يتبادلان الأوسمة والقلادات

العاهل السعودي ورئيس مالي يعقدان جلسة مباحثات

عبد الرحمن بدوي
إيلاف من الرياض: عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس إبراهيم بوبكر كايتا رئيس جمهورية مالي، جلسة مباحثات اليوم الثلاثاء في الرياض، تناولت آخر المستجدات على الساحة.
 
وفي بداية الجلسة سلم العاهل السعودي رئيس جمهورية مالي قلادة الملك عبدالعزيز، كما تسلم من رئيس مالي أعلى وسام في الجمهورية.
 
عقب ذلك جرى خلال جلسة المباحثات، بحث آفاق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وسبل تنميتها وتعزيزها.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية أن جلسة المباحثات تناولت بحث مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، ومستجدات الأحداث في المنطقة
 
كما بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.
 
وقد استقبل العاهل السعودي في وقت سابق اليوم الرئيس إبراهيم بوبكر كايتا رئيس جمهورية مالي وقد أجريت للرئيس المالي، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.
 
شراكة تجارية واستثمارية
وأوضح رئيس مالي أن رؤية المملكة 2030 ستسهم في دعم علاقات التعاون بين مالي والمملكة نظرا لما يتوافر فيها من فرص اقتصادية ستكون منطلقا لإقامة علاقات شراكة تجارية واستثمارية بين قطاعي الأعمال في البلدين.
 
وعد الرئيس إبراهيم بوبكر كايتا رئيس جمهورية مالي والوفد المرافق له خلال لقائه اليوم رجال الأعمال في مقر غرفة الرياض، وجود قطاع خاص نشط دليلاً على قوة الاقتصاد، مبينا أنهم عملوا خلال الفترة الماضية على استحداث عدد من القوانين بغرض تهيئة البيئة الجاذبة للاستثمارات وتوفير اقتصاد منفتح.
 
 ودعا رجال الأعمال في المملكة للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في قطاعات الزراعة والتعدين والصناعة التحويلية، مؤكدا وجود نحو مليون هكتار صالحة لزراعة القطن والأرز والخضار والفاكهة مع وجود مياه جوفية كافية في مالي.
 
صناعة الغزل 
وأكد أن هناك حاجة للاستفادة من إنتاج القطن الوفير في إقامة صناعة الغزل والنسيج والخضر والفاكهة، مضيفا أن موقع مالي المميز يجعلها قريبة من الأسواق في غرب أفريقيا، وقال : إننا نوجه الدعوة لقطاع الأعمال السعودي للاستثمار في صناعة الغزل والنسيج وغيرها من الصناعات الأخرى، مشيرا إلى أن حكومته تولي اهتماما كبيرا بتوفير الأمن الغذائي للمواطنين ومحاربة البطالة من خلال العمل على الاستفادة من المنتجات الزراعية داخليا في الصناعة.
 
بدوره أكد المهندس أحمد الراجحي أن زيارة رئيس جمهورية مالي للغرفة ولقاءه رجال الأعمال في منطقة الرياض شكلت فرصة لتعزيز الروابط التجارية وتدعم أطر الشراكة الاقتصادية والاستثمارية بين قطاعي الأعمال في البلدين، مؤكداً حرص القطاع الخاص في المملكة على الاستفادة من الفرص الاستثمارية في القطاعين الزراعي والصناعي في مالي.
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار