GMT 1:11 2017 الجمعة 21 أبريل GMT 5:01 2017 الأحد 23 أبريل  :آخر تحديث
أشاد بدور الأمير سلطان بن سلمان وبالنهضة التي أحدثها

المنظمة العالمية للسلام تختار زاهي حواس سفيرًا للتراث

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: كرمت المنظمة العالمية للسلام والتنمية باحث الاثار المصري الشهير، الدكتور زاهي حواس، واختارته كسفير للتراث العالمي.

وشهد حفل التكريم، الذي أقيم في نيويورك، حضور 26 سفيرًا عربيًا وغربيًا وأمناء المتاحف في نيويورك، وسياسيين أميركيين ومثقفين وفنانين عالميين.

حواس، الذي إعتبر في حديث مع "إيلاف" أن الحضارة الانسانية خرجت من العالم العربي، قال " إن الربيع العربي دمر الحجر قبل البشر، وللأسف لا يمكن إستعادة الحضارات المدمرة".

الاخوان دمروا آثار مصر

وأضاف: "في مصر حصل تدمير شامل للآثار في زمن حكم الاخوان المسلمين، الذين دمروا متحفاً في ملاوي، وحرقوا كنيستين قديمتين، ودمروا المتحف الاسلامي وطالبوا بتدمير الاهرامات، وتظهر الخارطة الجوية فروقات كبيرة بين عامي 2010 و2012 جراء اعمال الحفر والتنقيب التي حصلت في كل مكان بسبب هاجس الحصول على الذهب والزئبق الاحمر، ولولا الجيش المصري والرئيس السيسي لدمرت الآثار المصرية عن بكرة ابيها".

كارثة في ليبيا

وقال: "تنظيم داعش والمنظمات الارهابية دمرا الآثار في العراق وسوريا واليمن، وفي ليبيا هناك تدمير أكبر للحضارة ويفوق ما حصل في الدول الثلاث، لكن ما يحدث هناك لم يخرج على الإعلام".

إشادة بجهود الأمير سلطان بن سلمان

وتابع قائلاً:" تحدثت في الامم المتحدة عن أن مصر لديها دور قوي في الحفاظ على الآثار، وانا أرى أن هناك دولاً اجنبية تريد الاستيلاء على آثار الدول العربية".

من اليمين، الممثلة العالمية فانيسا ويليامز، العالم المصري د.فاروق الباز، العالم الاثري الشهير د.زاهي حواس، السيد عمرو بدر رجل السياحة والاعمال في مصر والشرق الاوسط.

واشاد حواس بجهود الامير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية، حيث قال: "الامير سلطان بن سلمان يقوم بمجهود جبار في السعودية، وأحدث نهضة كبيرة للحفاظ على الآثار، ونحن بالتعاون مع البحرين والاردن والسعودية وعبر جامعة الدول العربية يمكننا القيام بما يلي:

- انشاء قاعدة بيانات لتسجيل الاثار الموجودة في المتاحف والمواقع الاثرية، وهذه القاعدة لها فائدة كبيرة بحال تعرض أي قطعة أثرية للسرقة بحيث يمكن استعادتها من خلال رقمها المسجل.

- تدريب الاثريين الموجودين في المواقع الاثرية على كيفية اخفاء الآثار عن انظار الارهابيين.

- نقل القطع الاثرية الهامة من العرض بالمتاحف الى طوابق ارضية في المتاحف.

- ضرورة قيام الدول في العالم العربي بالتبرع لترميم الآثار المدمرة في الدول الاربع.

- تكريم خالد الاسعد الذي قتله تنظيم داعش في تدمر.

هذا ما سأفعله

وختم حواس حديثه بالقول: "انا انقل خبرتي التي صنعتها، وسوف أقابل فور عودتي وزير الاثار المصري خالد العناني وامين الجامعة العربية أحمد ابو الغيظ، وسنتواصل مع الأمير سلطان بن سلمان للتعاون كي نساهم في ابراز مجموعة من الاثريين العرب للحفاظ على الحضارة العظيمة."

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار