GMT 10:03 2017 الأحد 14 مايو GMT 10:07 2017 الأحد 14 مايو  :آخر تحديث

ابنة بوتو تنتقد قانونا باكستانيا يعاقب على الجهر بالافطار في نهار رمضان

بي. بي. سي.

انتقدت بختاور بوتو زرداري، الابنة الكبرى لرئيسة الوزراء الراحلة بنازير بوتو، ورئيس باكستان السابق، عاصف علي زرداي، الخطط الهادفة إلى تشديد العقوبات على المفطرين في شهر رمضان.

ووصفت زرداري في تغريدة لها بتويتر مشروع القانون المقترح بأنه "سخيف".

وتساءلت إن كان "يتعين اعتقال الأطفال، وكبار السن، ومن يعانون مشكلات طبية بسبب شرب الماء خلال شهر رمضان".

وأضافت أن مشروع القانون المقترح يجعل الباكستانيين "يموتون بسبب ضربات الشمس، أو الجفاف الشديد".

ومضت قائلة إن مشروع القانون "مثير للغضب، فليس كل الناس بقادرين على الصوم.. وليس هذا هو جوهر الدين الاسلامي".

وأضافت بختاور أن بعض رجال الدين الباكستاني أباحوا للصائمين الإفطار عند ضربات الشمس الحادة والتي يمكن أن تؤدي إلى مخاطر صحية.

وأقرت لجنة الشؤون الدينية في مجلس الشيوخ الباكستاني بالإجماع هذا الأسبوع تعديلا قضى برفع العقوبة السجنية إلى ثلاثة أشهر وفرض غرامة قد تصل لحدود 500 روبية ضد كل من يجاهر بتناول الطعام أو التدخين، علما بأن القانون المطبق حاليا يعود لعام 1981.

وقد زادت التعديلات أيضا من الغرامات المالية على دور السينما والفنادق والقنوات التلفزيونية التي ستخالف مواد قانون "احترام رمضان" لعام 1981، بحسب ما أوردته صحيفة "إكسبريس تربيون".

واقترح عضو مجلس الشيوخ، تنوير خان، مشروع القانون في أوائل السنة الجارية، ثم أحيل مشروع القانون إلى لجنة الشؤون الدينية في مجلس الشيوخ لدراسته بشكل أعمق.

وتفرض معظم البلدان الإسلامية قوانين تحظر الإفطار في رمضان.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار