GMT 6:07 2017 الخميس 18 مايو GMT 6:11 2017 الخميس 18 مايو  :آخر تحديث

ماتيس يريد من حلفاء الاطلسي المساهمة في دعم حكومة افغانستان

أ. ف. ب.

واشنطن: دعا وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس الاربعاء الى مساهمات من الدول الحليفة في الاطلسي وذلك قبل التزام اكبر من قب الولايات المتحدة في دعم سلطات هذا البلد.

ويتوقع ان تطلب وزارة الدفاع ارسال آلاف الجنود الاضافيين الى أفغانستان حيث ينتشر حاليا 13500 عسكري للحلف الاطلسي لمساعدة حكومة كابول في المواجهة الصعبة مع متمردي طالبان.

ويعود القرار النهائي الى الرئيس دونالد ترامب الذي كان دعا الى تخفيف التزامات الولايات المتحدة في الخارج.

وصرح ماتيس "نحن نعمل على هذا الامر وسنشرك بالطبع حلفائنا عندما يحين موعد القرارات النهائية".

واضاف على هامش اجتماعه مع وزيرة الدفاع النروجية ايني ماري اريكسن سوريدي، "من المهم الحصول على ما يلزم بدلا من الانخراط بشكل متسرع".

وكانت تيريزا ويلن مساعدة وزير الدفاع بالوكالة المكلفة العمليات الخاصة، قالت في 4 ايار/مايو انها تأمل في صدور توصيات "خلال الاسبوع التالي".

تقول وسائل اعلام اميركية ان وزارة الدفاع يمكن ان تطلب ما بين ثلاثة وستة آلاف جندي اضافي لافغانستان حيث ينتشر 8400 اميركي وخمسة آلاف عسكري من باقي دول الحلف الاطلسي لتوفير التدريب والمشورة للجيش الافغاني.

وألمحت المسؤولة الاميركية الى ان النروج يمكن ان تزيد عديد قوتها الصغيرة في افغانستان.

وقالت "قلنا باستمرار اننا ذهبنا (الى افغانستان) مع حلفائنا واننا سنعود مع حلفائنا وبالتالي (..) سنتابع هذه المباحثات من كثب".

ولن يكون الاقناع بالقرار سهلا على الاميركيين مع مقتل نحو 2400 جندي واصابة عشرين الفا آخرين في افغانستان منذ 2001.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار