GMT 15:49 2017 الجمعة 19 مايو GMT 20:28 2017 الإثنين 22 مايو  :آخر تحديث
والده أكهيتو يتنازل في سبتمبر 2018 بعد تشريع دستوري

ناروهيتو يستعد ليكون الإمبراطور الـ126 لليابان

نصر المجالي

نصر المجالي: وافقت الحكومة اليابانية، الجمعة، على تشريع يسمح للإمبراطور أكيهيتو، الذي تعرض لعدة مشكلات صحية في السنوات القلائل الماضية، بالتنازل عن العرش العام المقبل.

وبدأ البرلمان الياباني مناقشة مشروع القانون غير المسبوق في العصر الحديث، والذي يعتقد أنه سيدخل حيز التنفيذ في يونيو، ويتوقع أن يتنازل أكيهيتو عن عرشه في ديسمبر 2018، عندما يتم عامه الـ 85، ومن المتوقع أن يخلف ولي العهد ناروهيتو - 56 عاما، والده بالتربع على عرش البلاد.

والإمبراطور أكيهيتو المولود في 23 ديسمبر 1933، هو الإمبراطور الرقم 125 لليابان، وكان استلم مهامه في 1989، خلفا للامبراطور هيروهيتو، ولا صلاحيات فعلية له، لكن الدستور ينص على أنه يعدّ رمزاً للدولة ولوحدة الشعب. 

وأكيهيتو متزوج من الإمبراطورة ميتشيكو، ولديه ثلاثة أبناء هم ولي العهد الأمير ناروهيتو و الأمير أكيشينو والأميرة ساياكو.

الامبراطور اكيهيتو للتنازل عن العرش

وكان أكيهيتو إلى رغبته الواضحة في التنازل عن العرش في رسالة فيديو نادرة في أغسطس 2016، لكن اليابان لم تشهد على مدى الـ200 عام الماضية تنازل إمبراطور عن عرشه، ولا تنص القوانين الحالية على ذلك.

قال إمبراطور اليابان، أكيهيتو، إنه قلق من أن تقدمه في السن وتدهور حالته صحته تهدد قدرته على مواصلة أداء مهامه. وجاءت تصريحات الإمبراطور الذي يحظى بتوقير اليابانيين، خلال خطاب متلفز هو الثاني من نوعه على الإطلاق الذي يوجهه إلى الجماهير.

تشريع يخص أكيهيتو

يذكر أن التشريع الجديد تم تصميمه خصيصا للإمبراطور أكيهيتو، حيث لا يسمح للامبراطور بالتخلي عن العرش وهو أمر غير منصوص عليه في القوانين الحالية، وبالتالي فستكون هناك حاجة لتعديلها كي يتمكن الإمبراطور من الاستقالة. ويجب كذلك أن يصدق البرلمان على تلك التعديلات. وسوف يمنع أي إمبراطور في المستقبل من التخلي عن منصبه.

العائلة الامبراطورية 

ولا يُسمح للإمبراطور من الناحية الدستورية إصدار أي بيانات سياسية، كما أن الرغبة في التخلي عن العرش قد ينظر إليها على أنها قرار سياسي.

تأييد شعبي

ويبدو أن الجماهير تؤيد رغبة الإمبراطور في التخلي عن العرش، لا سيما جيل الشباب الذي يقول إنه يجب أن يُسمح له بالاسترخاء في شيخوخته.

وتوصل مسح كانت أجرته وكالة (كيودو) للأنباء إلى أن 85 في المئة من المشاركين في الاستطلاع يقولون إنه يجب تقنين خيار التخلي عن العرش. غير أن الخطوة يعارضها بعض فئات المجتمع الأكثر محافظة.

الامبراطور المنتظر ناروهيتو وزوجته 

ويقال إن الأسرة الإمبراطورية اليابانية أطول سلالة وراثية للسلطة في العالم، وتعود إلى أكثر من 2600 سنة، ولكن عضويتها آخذة في التقلص.

زواج ماكو

وجرى توجيه اهتمام متجدد لمستقبل تلك الأسرة هذا الأسبوع بعد أن تم الإعلان عن أن الحفيدة الأولى لأكيهيتو، الأميرة ماكو، سوف تتزوج من صديق لها من عامة الشعب، وهو زميل سابق لها في الجامعة.
وتفقد الإناث من أفراد الأسرة الإمبراطورية وضعهن كأفراد في الأسرة إذا تزوجن من خارج الأسرة، لكن بزواجها فإن عدد أفراد الأسرة الإمبراطورية سيتقلص إلى 18 عضوا فقط.

يذكر أن شقيق ماكو الأصغر، وهو الأمير هيساتو البالغ من العمر 10 سنوات، هو العضو الوحيد في جيله. ولا يسمح للمرأة بتولي العرش.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار