GMT 17:31 2017 الجمعة 19 مايو GMT 17:15 2017 الإثنين 22 مايو  :آخر تحديث
واشنطن والرياض تدرجان مسؤولا بحزب الله على القائمة السوداء

ابن عمة حسن نصر الله «إرهابي»

أ. ف. ب.

واشنطن: في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الاميركي دونالد ترمب للتوجه الى السعودية الجمعة، أعلنت كل من واشنطن والرياض إدراج هاشم صفي الدين رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله اللبناني على «القائمة السوداء المشتركة للارهاب». وتصنف واشنطن والرياض حزب الله على انه «منظمة إرهابية».

وجاء في بيان وزارة الخارجية الاميركية ان «المملكة العربية السعودية انضمت الى الولايات المتحدة في ادراج هاشم صفي الدين» على القائمة السوداء.

من ناحية اخرى قال مكتب مكافحة الارهاب التابع لوزارة الخارجية الاميركية في تغريدة أن هذه «أول مرة على الاطلاق» تعلن فيها وزارة الخارجية الاميركية ودولة أجنبية «إدراجا مشتركا لاشخاص على قائمة الارهاب» ما يؤكد العلاقات الوثيقة بين المسؤولين الاميركيين والسعوديين.

وقالت الخارجية الاميركية ان هذه الخطوة «ضد صفي الدين هي أحدث مثال على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والسعودية في مكافحة تمويل الارهاب».

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن إدراج صفي الدين (53 عاماً)، وهو أحد أهم قادة الحزب، يأتي على خلفية مسؤوليته عن تنفيذ عمليات لصالح ما يسمى «حزب الله اللبناني» الإرهابي في أنحاء الشرق الأوسط وتقديمه استشارات حول تنفيذ عمليات إرهابية ودعمه لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضافت الوكالة أن السعودية ستواصل مكافحتها للأنشطة الإرهابية لـ«حزب الله اللبناني» ومحاربة من يسهم في تقديم المشورة لتنفيذها بكافة الأدوات القانونية المتاحة، كما ستستمر في العمل مع الشركاء في جميع أنحاء العالم بشكل فعّال للحد من أنشطة حزب الله المتطرفة.

وسبق أن أعلنت السعودية عن عدة قوائم تضم أسماء أشخاص وشركات في قائمة الإرهابيين والداعمين لللإرهاب؛ لارتباطهم بأنشطة لحزب الله، فيما تعد المرة الأولى التي تدرج فيها لبنانياً لدعمه نظام الأسد.
تشمل العقوبات تجميد أي أصول تابعة لصفي الدين، وحظر المواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة من إجراء أي تعاملات معه، وذلك استناداً للمرسوم الملكي الصادر في 3 فبراير 2014، الذي شُكّلت بموجبه هيئة إعداد قوائم الإرهاب، وحددت العقوبات التي تستهدف المدرجين عليها.

وهاشم صفي الدين في العقد الخامس من العمر، ويشغل منصب رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله الذي يشرف على الشؤون السياسية والبرامج الاجتماعية والاقتصادية للتنظيم الشيعي في لبنان.

وفي البيان نفسه، ادرجت الخارجية الاميركية اسم محمد العيسوي الذي قالت انه تولى زعامة «تنظيم ولاية سيناء» التابع لتنظيم الدولة الاسلامية في أغسطس 2016.
وعقب تصنفيهما "ارهابيين عالميين" سيتم تجميد اموال واصول صفي الدين والعيسوي في أي مناطق تخضع للقضاء الاميركي، وسيحظر على المواطنين الاميركيين التعامل معهما.

وفي تطور منفصل ولكن متزامن أضافت وزارة الخزانة الاميركية اسم اثنين من زعماء القبائل اليمنية هما هاشم محسن عيدروس الحميد وخالد علي مبخوت العرادة الى قائمة العقوبات بعد أن وصفتهما بأنهما زعيمان لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار