GMT 7:58 2017 الأربعاء 14 يونيو GMT 8:41 2017 الأربعاء 14 يونيو  :آخر تحديث
أكد أن المملكة تسعى لتقديم كل التسهيلات للحجاج والمعتمرين

أمير مكة: السعودية لم تمنع مسلمًا من دخول المسجد الحرام

إيلاف- متابعة

الرياض: أكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، أن المملكة العربية السعودية لم تمنع مسلماً من دخول المسجد الحرام وأداء العبادات، بل إنها تحرص على تقديم كل الخدمات والتسهيلات لقاصدي هذه البقعة المقدسة.

وقال الأمير خالد الفيصل بعد أن شارك رجال الأمن والمشاركين من الجهات ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن، طعام الإفطار في المسجد الحرام، "أقوم بهذه الجولة السنوية بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأرجو من الله أن يديم نعمة الإسلام والاستقرار"، مضيفاً: "أود أن أشكر جميع من يقدم الخدمة في هذا المكان المقدس للمعتمرين والمصلين، والطائفين، والساعين، لحمايتهم من كل ضرر بعون الله".

وأشار الأمير خالد الفيصل إلى أنه يجب علينا أن نقول للمحسن أحسنت، مقدماً شكره لكل من قام بدوره ومن بينهم قوات الأمن التي تحرس هذا المكان وتقدم كامل الخدمات الأمنية لقاصديه، كذلك شكر أمير مكة الرئاسة العامة لشؤون الحرمين القائمة على إدارة المسجد الحرام، واصفاً طريقة الإدارة بـ"المميزة".

وأبان أن المسجد الحرام يستقبل خلال شهر رمضان في كل فرض حوالي 2.5 مليون مصلٍ، في طمأنينة وسكينة، منوهاً إلى أن ذلك لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله أولاً، ثم جهود رجال الأمن والجهات ذات العلاقة، كما خصّ الشباب المتطوعين بالشكر نظير إسهاماتهم في تقديم الخدمة لضيوف الرحمن.

وختم بالقول "أسأل الله أن يتقبل صلاة ودعاء، وعمرة كل من قصد بيته العتيق ".

هذا وقد اطلع أمير منطقة مكة المكرمة قبل الإفطار على بعض الخطط والتجهيزات الأمنية المستخدمة في شهر رمضان، كما استمع إلى شرح عن خطط الجهات ذات العلاقة في ما يخص العشر الأواخر من رمضان.

حضر الإفطار الأمير عبدالله بن بندر، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وعدد من الأمراء والمشايخ، والقيادات الأمنية المشاركة في تنفيذ الخطط بالمسجد الحرام.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار