GMT 8:30 2017 الخميس 22 يونيو GMT 6:02 2017 الخميس 22 يونيو  :آخر تحديث
يقلل تراكم الكوليسترين في بطانات الشرايين بنسبة 64%

لقاح واعد ضد الجلطات القلبية

أمجد الشريف

«إيلاف» من برلين: أطلق العلماء الأوروبيون على المادة المرشحة كلقاح ضد جلطات القلب والدماغ اسم AT04A ، وهي مادة في الجسم تطلق جسيمات مضادة لانزيم يتحكم بمستوى الكوليسترين في الجسم. وذكر العلماء في تقرير لهم في "يويوربين هارت جورنال" أن اللقاح عمل في التجارب على الفئران في المختبر على خفض الكوليسترين بنسبة53%. ويمكن على هذا الأساس استخدام المادة كلقاح وقائي ضد جلطات القلب وكبديل لمادة ستاتين المعروفة بكثرة أعراضها الجانبية.

حقق هذه النتائج فريق مشترك من منظمة الأبحاث العلمية التطبيقية في هولندا وعلماء من شركة "افيريز" النمساوية للتقنية الطبية البيولوجية. وكتبوا في المجلة المذكورة انهم متفائلون بانطباق هذه النتائج على المرضى، إلا انهم بحاجة إلى دراسات مقبلة على البشر للتأكد من فاعلية اللقاح على الإنسان.

ويعد اللقاح بعلاج وقائي مبكر للبشر المخطورين أكثر من غيرهم بالجلطات القلبية، وبالمرضى الذين يعانون عائلياً، وبالتالي وراثياً، من ارتفاع الكوليسترين في الدم.

قلل تراكم الكوليسترين في بطانات الشرايين

وفي تجاربهم على فئران تمت تغذيتهم بشكل سيئ، ما أدى إلى رفع معدلات الكوليسترين في دمائهم كثيراً، توصل العلماء إلى أن مادة AT04A قللت تراكم الياف الكوليسترين في بطانات الشرايين بنسبة64%. انخفضت في ذات الوقت حالة التهاب الشرايين، بحسب المقاييس الطبية، بنسبة28% بالمقارنة مع مجموعة من الفئران التي لم تتلقَ العلاج بواسطة AT04A.

وذكر الباحث غونتر شتافلر، من شركة "فيريز" النمساوية، أن مادة AT04A عملت طوال فترة التجارب على تحفيز جسيمات مضادة تعمل مباشرة على انزيم الدائر PCSK9 في ماء الفئران. ويجري فرز انزيم PCSK9 من الكبد ويعمل على كبح جماح ما يسمى في العلم مستقبلات الكوليسترين السيئ(ل د ل)، ويعرقل بالتالي قدرة الجسم على التخلص من هذا النوع من الكوليسترين الضار. ويضيف الباحث، الذي قاد فريق العمل العلمي، أن لقاح AT04A يكبح انزيم PCSK9 وهذا يبقي مرسلات "د ل د" حرة وناشطة في الجسم في التخلص من الكوليسترين.

لقاح مرة في السنة يكفي

فضلاً عن ذلك، يعمل اللقاح على تنشيط المزيد من الأجسام المضادة لبعض البروتينات المضادة التي ينتجها نظام المناعة الجسدي، وتكبح نشاط مرسلات"ل د ل". وهذا يعني انه يعمل عكس اللقاحات الأخرى المضادة لبكتيريا أو الفيروسات التي تقوي نظام المناعة ضد الأجسام الخارجية.

وتوصل العلماء إلى ان اللقاح، في حالة نجاحه في البشر، سينشط الجسيمات المضادة في الجسم التي تقلل نسبة الكوليسترين في الدم، طوال اشهر. وهذا يعني ان اللقاح سيزود المريض بمناعة ضد ارتفاع الكوليسترين لمدة طويلة، وانه لن يحتاج سوى إلى حقنة لقاح مرة كل سنة للحفاظ على صحته. وهذا نجاح يجمع بين خفض معدلات الكوليسترين في الدم وبين تقليل مخاطر جلطة القلب.

وكشف العلماء في"يوروبيان هارت جورنال" ان التجارب على البشر أجريت سلفاً، وان المرحلة الأولى من هذه التجارب شملت 72 متطوعاً. وبدأت التجارب على البشر في العام 2015 في جامعة فيينا الطبية وينتظر أن ينتهي العمل فيها مع نهاية العام الجاري. وسيكون العلماء بحاجة إلى فترة أخرى لاحقة من التجارب على البشر قبل تسجيل AT04A كلقاح واقٍ ضد جلطات القلب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار