GMT 14:52 2017 الثلائاء 11 يوليو GMT 1:20 2017 الأربعاء 12 يوليو  :آخر تحديث
تيلرسون يعقد اجتماعا في جدة غدًا

الدوحة وواشنطن وقعتا مذكرة تفاهم في مجال مكافحة تمويل الإرهاب

إيلاف- متابعة

الدوحة: وقعت قطر والولايات المتحدة الثلاثاء مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة تمويل الارهاب خلال زيارة لوزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الى الدوحة ضمن مهمة دبلوماسية تهدف الى نزع فتيل الازمة الدبلوماسية الخليجية.

وأعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي مع نظيره الاميركي توقيع "مذكرة تفاهم بين البلدين لمكافحة تمويل الارهاب". واكد تيلرسون توقيع المذكرة.

وأوضح الوزير ان توقيع المذكرة يأتي "في اطار التعاون الثنائي المستمر (...) ونتيجة للعمل المشترك لتطوير آليات مكافحة تمويل الإرهاب بين البلدين وتبادل الخبرات وتطوير هذه الالية".

وتابع "لطالما اتهمت دولة قطر من قبل دول الحصار بمسألة تمويل الارهاب واليوم دولة قطر اول من يوقع على برنامج تنفيذي مع الولايات المتحدة لمكافحة تمويل الارهاب وندعو باقي دول الحصار للانضمام لنا في المستقبل".

وكانت السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين ومصر قطعت في الخامس من مايو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الارهاب، اخذة عليها ايضا التقارب مع إيران.

لكن الدوحة التي تستقبل أكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط، نفت مرارا الاتهامات بدعم الارهاب.

وتقدمت الدول الاربع بمجموعة من المطالب لإعادة العلاقات مع قطر، بينها دعوتها الى تخفيض العلاقات مع ايران واغلاق قناة "الجزيرة". وقدمت قطر ردها الرسمي على المطالب الى الكويت التي تتوسط بين اطراف الازمة، قبل ان تعلن الدول المقاطعة ان الرد جاء "سلبيا"، متعهدة اتخاذ خطوات جديدة بحق الإمارة الغنية.

ويزور تيلرسون الدوحة في اطار جولة اقليمية بدأها الاثنين في الكويت التي تتوسط لحل أكبر خلاف دبلوماسي تشهد منطقة الخليج منذ سنوات، على ان يزور المملكة العربية السعودية الاربعاء.

وتعقد الدول الاربع المقاطعة لقطر اجتماعا في جدة الاربعاء بحضور تيلرسون كما افادت وزارة الخارجية المصرية مشيرة الى تلقي وزير الخارجية المصري سامح شكري دعوة للمشاركة فيه.

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان الثلاثاء ان شكري "تلقى دعوة من نظيره السعودي عادل الجبير" لحضور الاجتماع.

وأضاف ان الاجتماع يأتي في إطار "التعامل المستقبلي بشأن العلاقة مع قطر" في ضوء "مخالفتها القوانين والأعراف الدولية، ودعمها الإرهاب والتطرف".

وكان وزراء خارجية الدول الاربع عقدوا اجتماعا في القاهرة في 6 يوليو لبحث هذه المسألة واعلنوا في ختامه استمرار مقاطعة قطر وأعربوا عن أسفهم لردها "السلبي" على مطالبها لإنهاء هذه المقاطعة التي وصفتها الدوحة بأنها "غير واقعية".

وأعرب تيلرسون في الدوحة الثلاثاء عن أمله في إحراز تقدم في مساعي حلحلة الازمة القطرية، رغم التوترات الاضافية التي يثيرها تسريب وثائق سرية موقعة بين دول الخليج الى الاعلام.

ويزور تيلرسون الدوحة في اطار جولة اقليمية بدأها الاثنين في الكويت التي تتوسط لحل أكبر خلاف دبلوماسي تشهد منطقة الخليج منذ سنوات، على ان يزور المملكة العربية السعودية الاربعاء.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار