GMT 2:00 2017 الثلائاء 8 أغسطس GMT 2:23 2017 الخميس 10 أغسطس  :آخر تحديث
وزارة الدفاع وجّهت المنشآت العسكرية بتعقبها

إسقاط الطائرات المسيّرة بات قانونيًا في أميركا

إيلاف- متابعة

أصدرت وزارة الدفاع الأميركية توجيهات جديدة تسمح للمنشآت العسكرية في الولايات المتحدة بإسقاط طائرات "الدرون" المسيّرة التجارية أو الخاصة، متى شكلت تهديدًا، حسب ما أعلن مسؤولون الاثنين. 

إيلاف - متابعة: قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكابتن جيف ديفيس إن أفرع الجيش المختلفة تلقت الجمعة التوجيهات الجديدة، وسيتم تمريرها للقواعد العسكرية تباعًا.

وفيما تظل تفاصيل هذه السياسة الجديدة سرية، قال ديفيس إن العسكريين الذين تتواجد قواعدهم في مناطق يحظر فيها الطيران بإمكانهم الآن استهداف الطائرات المسيّرة التي تشكل تهديدًا للأشخاص والمنشآت.

الضرورات تبيح
وقال ديفيس "نحتفظ بحق الدفاع عن النفس، وحين يتعلق الأمر بطائرات الدرون التي (تحلق) فوق المنشآت العسكرية، فإن هذه التوجيهات الجديدة تكفل لنا القدرة على اتخاذ القرار لإيقاف هذه التهديدات". وتابع أن "هذا يتضمن تعطيلها، تدميرها، وتعقبها".

وينبغي على كل أنشطة الطائرات المسيّرة في الولايات المتحدة إتباع قواعد وضوابط إدارة الطيران الفدرالية. وسابقًا كانت مواقع مهمة، مثل البنتاغون وواشنطن فقط، تعتبر محظورة على الطائرات المسيّرة.

تستند توجيهات إسقاط طائرات "الدرون" الجديدة على القيود التي وضعتها إدارة الطيران الفدرالية في أبريل الماضي ومنعت تحليقها فوق 133 قاعدة عسكرية. ويواجه مشغلو الطائرات المسيرة الذين ينتهكون هذه القيود التعرّض لتهم جنائية ومدنية.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار