GMT 0:30 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 10:25 2017 الجمعة 15 سبتمبر  :آخر تحديث
بتقنية هيليوغراف للذكاء الاصطناعي

حصاد مراسل واشنطن بوست الآلي 850 تقريراً في عام

إيلاف الإمارات

في واشنطن بوست مراسل روبوت، يتمتع بتقنية هيليوغراف للذكاء الاصطناعي، تمكن في عام من كتابة 850 تقريرًا إخباريًا، رياضيًا وسياسيًا، معدل الأخطاء متراجع.

إيلاف من دبي: قبل عام، بدأت صحيفة واشنطن بوست الأميركية الاعتماد على الرجل الآلي (الروبوت) لإنتاج زهاء 300 تقرير إخباري قصير عن فاعليات أولمبياد ريو، استنادًا إلى تقنية الذكاء الاصطناعي هيليوغراف (Heliograf). ومن حينها، أقبلت الصحيفة الأميركية المعروفة على استخدام هذه التقانة الجديدة لتغطية أخبار الكونغرس الأميركي والتنافس الانتخابي، وغيرهما من الحوادث الأميركية المهمة.

لم تكن واشنطن بوست الصحيفة الوحيدة التي قررت استخدام هذه التقانة الذكية الحديثة، بل استخدمت وكالة أسوشيتد برس الأميركية الروبوت لتغطية الخسائر التي منيت بها، فى حين استخدمت صحيفة يو أس آي توداي برامج الفيديو المتطورة لإنشاء مقاطع مصورة قصيرة من دون أي تدخل بشري، وفقًا لموقع ديجيباي.

قال جيريمى جيلبرت، مدير المبادرات الاستراتيجية في صحيفة واشنطن بوست: "فى العام الأول، أنتجت صحيفتنا نحو 850 تقريرًا باستخدام تقنية هيليوغراف الثورة، وغطى 500 مقال الانتخابات الرئاسية الأميركية، وتمت قراءة هذه التقارير أكثر من 500 ألف مرة".

وبحسب وسائل الإعلام التي تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي في مكاتب تحرير الأخبار الخاصة بها، تهدف هذه الوسائل لتمكين الصحافيين من أداء مهمات صحافية ذات القيمة العالية. وتقدر أسوشيتد برس أنه تم توفير 20 في المئة من الوقت الذى يقضيه الصحافيون في تغطية عوائد الشركات. وقال فرانشيسكو ماركوني، مدير الاستراتيجيات فى وكالة أسوشيتد برس، إن معدل الأخطاء تراجع حتى مع زيادة حجم الإنتاج أكثر من عشرة أضعاف.

وتحاول واشطن بوست، بحسب تقريرها، معرفة كيفية استخدام تقنية هيليوغراف لمساعدة الصحافيين في إعداد تقاريرهم الفنية. وفي أثناء الانتخابات الأخيرة، استخدمت الصحيفة تلك التقانة من أجل إعطاء الصحافيين مهلة لتغطية الأخبار بدقة، ويريد جيلبرت أن تؤدي تلك التقنية دورًا أكثر طموحًا في أي انتخابات آتية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار