GMT 4:18 2017 الإثنين 18 سبتمبر GMT 4:28 2017 الإثنين 18 سبتمبر  :آخر تحديث

ظهور مفاجئ لشون سبايسر في حفل توزيع جوائز ايمي التلفزيونية

أ. ف. ب.

لوس انجليس: شهد افتتاح حفل توزيع جوائز "إيمي" التلفزيونية الاحد مفاجأة من العيار الثقيل تمثلت بظهور شون سبايسر المتحدث السابق باسم البيت الابيض على منصة الحفل وسخريته من نفسه ومن التصريحات الخاطئة التي ظل يرددها الى حين استقالته من هذا المنصب في نهاية يوليو.

وتضمنت الكلمة الافتتاحية لعريف الحفل، الفكاهي ومقدم البرامج ستيفن كولبير، كمّا كبيرا من الانتقادات اللاذعة للرئيس دونالد ترمب، الذي كان الغائب الحاضر في هذا الحفل السنوي المخصص لتكريم افضل البرامج التلفزيونية الاميركية.

وذكّر كولبير على وجه الخصوص بأن ترامب رُشّح مرات عدة لجوائز ايمي عن برنامجه لتلفزيون الواقع "ذي ابرنتيس" الذي كان يقدمه وينتجه، لكنه لم يفز ابدا بأي جائزة.

لا بل ان المقدم الفكاهي بثّ خلال الحفل مقتطفا من مناظرة بين ترمب ومنافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون يظهر فيه الملياردير الجمهوري وهو يقول انه يعتقد فعلا انه كان يجب ان يفوز بجائزة ايمي.

وقال كولبير ان ترامب "لم يحصل على ايمي لانه وخلافا للانتخابات الرئاسية فان جوائز ايمي تمنح لمن يحصل على العدد الاكبر من الاصوات"، في اشارة الى ان ترمب انتخب رئيسا رغم ان كلينتون هي التي حصلت على العدد الاكبر من الاصوات، وذلك بسبب طبيعة النظام الانتخابي الاميركي.

وأضاف مقدم برنامج "ليت شو" الحواري على شبكة "سي بي اس" التي بثت وقائع الحفل مخاطبا بلهجة ساخرة القيمين على الجائزة "لماذا لم تعطوه ايمي؟ اراهنكم انه لو فاز بجائزة ايمي لما ترشح أبدا للرئاسة (...) من هنا، فان كل هذا هو، بطريقة ما، خطؤكم".

وتابع "بالتأكيد ما يهتم له دونالد ترمب فعلا هو نسبة المشاهدة. يجب ان تكون الاعداد كبيرة"، قبل ان يضيف "للأسف، ليست لدينا الآن اي وسيلة لمعرفة عدد مشاهدينا. هل من احد يعرف كم هو عدد المشاهدين؟".

وهنا التفت كولبير الى يسار المسرح نحو باب دخل منه شون سبايسر وهو يجر امامه منصة خشبية تشبه تلك التي كان يقف خلفها حين كان متحدثا باسم الرئاسة، فبادره الفكاهي بسؤال "شون هل تعلم انت؟".

وامام صدمة الجمهور الذي كاد ان لا يصدق عينيه، وقف سبايسر قائلا "هذا اكبر جمهور على الاطلاق تابع حفل جوائز ايمي، نقطة على السطر. سواء اكان ذلك في مكان (الحفل) او حول العالم".

وأثار حضور سبايسر وتصريحه هذا عاصفة من الضحك لدى الحضور الذي فوجئ بالمتحدث السابق باسم البيت الابيض وهو يردد جملته الاشهر التي قالها امام الاعلام غداة تنصيب ترمب واكد فيها ان عدد الذين حضروا حفل تنصيب الملياردير الجمهوري كان الاكبر في التاريخ على الاطلاق، سواء في مكان الحفل او عبر التلفزيون، في حين ان الصور التي التقطت لمكان الحفل كانت تقول عكس ذلك.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار