GMT 6:00 2018 الخميس 11 يناير GMT 7:30 2018 الخميس 11 يناير  :آخر تحديث
نفذتها عصابة مكونة من خمسة أشخاص

سرقة مجوهرات بأربعة ملايين يورو من فندق ريتز الباريسي

صحافيو إيلاف

نفذت عصابة مكونة من خمسة أشخاص الأربعاء عملية سطو جريئة، استهدفت فندق ريتز الشهير في باريس، واستطاع أفرادها الاستيلاء على مجوهرات بقيمة أربعة ملايين يورو.

إيلاف من باريس: تمكنت الشرطة الفرنسية من القبض على ثلاثة من أفراد العصابة في مسرح الجريمة، فيما لاذ اثنان بالفرار، وفقًا لمصادر في الشرطة. وقدّر مصدر قضائي قيمة المجوهرات المسروقة بـ"أكثر من أربعة ملايين يورو".

وصل اللصوص الخمسة، وهم يحملون الفؤوس إلى الفندق في ساحة فاندوم في باريس، حوالى الساعة السادسة والنصف مساء (17:30 ت غ)، وبدأوا بتحطيم واجهات الطبقة الأرضية، والاستيلاء على المجوهرات المعروضة هناك في الريتز.

لكن أفراد الشرطة تمكنوا من القبض على ثلاثة من أفراد العصابة. وقال مراسل لفرانس برس إن الشرطة طوّقت المكان، وأغلقت بعض الطرقات حول الفندق.

احتماء المارة
أثنى وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب على "مهنية" رجال الشرطة، واعتبر أنهم أعطوا مصداقية لهذه القوة. وقال عامل في الفندق لفرانس برس إنهم سمعوا أصواتًا قوية، وكانت هناك جلبة في الشارع، وإن "المارة احتموا في الفندق، لم نعرف ما الذي يحدث، حتى أخبرنا أحدهم أن سرقة قد حصلت".

وكانت ساحة فاندوم بواجهاتها الزجاجية الفخمة مسرحًا للعديد من عمليات السرقة الكبيرة في وضح النهار. ففي مارس من عام 2016 استولى لصان على مجوهرات من محال شوبارد، العلامة التجارية الشهيرة، بقيمة 6 ملايين يورو، وذلك بعد تهديد الموظفين بمسدس وقنبلة. ولاحقًا تم توجيه الاتهام إلى ثلاثة أشخاص بهذه القضية.

حادثة كارداشيان
لكن العملية الأشهر كانت في أكتوبر 2016 ضد نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، عندما تمكن لصوص يرتدون زيّ الشرطة من الوصول إلى جناحها الفندقي، وتهديدها بمسدس، وسلبها مجوهرات بقيمة تسعة ملايين يورو.

أثناء فرار أحد اللصوص من موقع السرقة على دراجة هوائية، أوقع صليبًا مرصعًا بالألماس، قيمته 30 ألف يورو، وجده أحد المارة بعد ساعات، وتعدّ هذه هي القطعة الوحيدة التي تم استرجاعها من المسروقات.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار