GMT 19:49 2018 الثلائاء 19 يونيو GMT 6:13 2018 الأربعاء 20 يونيو  :آخر تحديث
في محاولة جديدة للدفع نحو استئناف مفاوضات السلام

الموفد الأممي إلى الصحراء يلتقي أطراف النزاع نهاية يونيو

إيلاف المغرب ـ متابعة

الرباط: أفادت مصادر دبلوماسية الثلاثاء أن موفد الامم المتحدة الى الصحراء الرئيس الالماني السابق هورست كولر سيلتقي مجدداً نهاية يونيو اطراف النزاع للدفع نحو استئناف مفاوضات السلام.

وقال احد هذه المصادر رافضًا كشف هويته أن كولر يعتزم لقاء السلطات المغربية يومي 28 و29 يونيو في الرباط، على أن يتوجه الى العيون، كبرى مدن الصحراء للقاء الجنود الامميين في بعثة مراقبة وقف إطلاق النار "مينورسو" .

وأوضح مصدر آخر لم يشأ أيضًا كشف هويته أن الموفد سيتوجه أيضًا الى تندوف في اقصى جنوب غربي الجزائر، حيث مقر جبهة البوليساريو الانفصالية ، لافتا الى ان مواعيد هذه الزيارات لم تتحدد بعد في شكل نهائي.

وفي رسالة الى مجلس الامن مؤرخة في الاول من يونيو، دعت "بوليساريو "الامم المتحدة الى "تنظيم مفاوضات مباشرة" مع المغرب "في اقرب وقت"، مؤكدة ان "جبهة البوليساريو مستعدة لان تستأنف فوراً مفاوضات مباشرة مع المغرب من دون شروط مسبقة وبحسن نية" تمهيدًا لوضع حد للنزاع.

وأورد مصدر دبلوماسي ثالث ان جولة كولر ستشمل ايضًا "من حيث المبدأ" الجزائر التي تدعم "بوليساريو". وجرت اللقاءات الاخيرة لكولر مع اطراف النزاع في الصحراء قبل نهاية العام الفائت. وتعود آخر جولة تفاوضية بين المغرب و"بوليساريو" الى 2008.

وفي أبريل الماضي، وبضغط من الولايات المتحدة، مدد مجلس الامن لستة اشهر فقط عمل بعثة مراقبة وقف إطلاق النار، داعيًا الاطراف الى "مفاوضات من دون شروط مسبقة". وتضم البعثة بضع مئات من العناصر بموازنة سنوية تقدر بـ 52 مليون دولار.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار