GMT 0:00 2017 الجمعة 1 ديسمبر GMT 13:11 2017 الأحد 3 ديسمبر  :آخر تحديث
قالت إن ما قدمته في جدة {هو الأجمل حتى الآن}

بلقيس تحيي أول حفل نسائي في السعودية

الشرق الاوسط اللندنية

جدة: أسماء الغابري

أحيت الفنانة الإماراتية بلقيس فتحي، أول حفل جماهيري نسائي على المسرح في مدينة جدة (غرب السعودية) برعاية ودعم هيئة الترفيه، وحضور ما يزيد على ثلاثة آلاف سيدة، بالتزامن مع احتفالية الإمارات باليوم الوطني 46، وإطلاق وسم للاحتفاء بالإمارات حكومة وشعبا في يومها الوطني من أجل توحيد الجهود الإعلامية.

وشهد المسرح تفاعلا لافتا بين الجمهور النسائي والمطربة بلقيس التي قدمت مجموعة من الأغاني المتنوعة التي بدأتها بالنشيد الوطني السعودي ثم الإماراتي، لتتوالى بعد ذلك الأغاني التي لاقت تفاعلا من الحضور الذين قاموا بترديدها وسط أجواء احتفالية منظمة يضم جمهورا ضخما من طبقات المجتمع كافة.

واختتمت بلقيس حفلها الكبير بأغنية «عاش سلمان يا بلادي»، قائلة: «هذا اليوم يوم تاريخي، ومميز بالنسبة لي فطوال مشواري الغنائي لم أشاهد جمهورا حماسيا متفاعلا بهذا الشكل، حقيقة هذا الحفل أجمل حفل قدمته حتى الآن».

من جهتها، أوضحت غادة غزاوي الرئيس التنفيذي في الشركة المنظمة (GAG) لـ«الشرق الأوسط»، أن الحفل الأول الجماهيري النسائي الذي رعته هيئة الترفيه يعتبر نقلة في احتياجات المجتمع النسائي نحو التغيير وانطلاقة لسلسلة حفلات غنائية نسائية تتلاءم مع خصوصية المجتمع السعودي.

وبينت أن الفترة الماضية شهدت عودة الحفلات الغنائية الرجالية على مسارح السعودية، وإقامة كثير من الحفلات الموسيقية الخاصة بالعائلات، إلا أن الحفلات النسائية غابت، لا سيما أن هذا الغياب لم تشهده مسارح السعودية فقط بل مسارح العالم بأكمله، ولرغبة الجمهور النسائي المحب للفن والطرب قالت غزاوي: «فكرنا في إقامة هذا الحفل الذي تزامن مع احتفال الشقيقة الإمارات بيومها الوطني، وإطلاق وسم ».

ووصفت تفاعل الجمهور النسائي مع بلقيس الذي لفت نظر المطربة ذاتها، وإشادتها بحماسهن، بتعطش هذه الفئة للحفلات الغنائية التي تجمعهن بشكل مباشر مع مطرباتهن المفضلات، شاكرة الحكومة السعودية وهيئة الترفيه على إتاحة هذه الفرصة للنساء التي لاقت استحسانا وإقبالا كبيرا لم يكن متوقع.

استمر الحفل ثلاث ساعات صدحت في أرجائه صوت المطربة بلقيس بأنغام من الماضي والحاضر الجميل.

وأوضحت الفنانة بلقيس في اتصال هاتفي لـ«الشرق الأوسط»، أن «تفاعل الجمهور معي خلال الحفلة كان بشكل لا مثيل له، منذ أول صعودي على خشبة المسرح، وبكل صراحة حاولت أن أتمالك نفسي بشكل قوي، حتى أغني النشيد الوطني السعودي، وكذلك النشيد الوطني الإماراتي، أمام 3 آلاف من الحضور النسائي، وكنت في حالة فرح، ولم أكن أتوقع في يوم من الأيام أن أقف على مسرح كمطربة أغني في السعودية، في حفل نسائي».

وقالت بلقيس: «في ظل الرؤية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، أصبح كل شيء متوقعا في هذه البلاد الغالية على نفوسنا».

وأضافت قبل ساعات من الحفل، هاتفني والدي الفنان أحمد فتحي، ودعمني بكلماته المعنوية، التي ساعدتني وأعطتني الدعم، وقال: «جمهورك في السعودية أقوى، وليس بغريب أن تكوني بين أهلك».

وقالت بلقيس، إن جميع الأغاني خلال الحفلة، «تفاعل الجمهور معها، واستطعنا أن نرضي الأذواق، خصوصاً الأغاني التي اشتهرت في الحجاز، إضافة إلى بعض الأغاني اليمنية، وكذلك أغان للفنانة فيروز التي وجدت تفاعلا كبيرا من الجمهور، إضافة إلى أغان من ألبومي الجديد».

وأكدت أن الجمهور السعودي، جمهور غير منافَس وليس له مثيل على مستوى العالم العربي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار