: آخر تحديث

جعجع: نسمي الحريري وورقة بيضاء لبري

 بيروت 

أعلن رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع بعد ترؤسه الاجتماع الأول لتكتل «الجمهورية القوية» أن التكتل قرر تسمية الرئيس سعد الحريري رئيساً للحكومة المقبلة، «ومستمرون بوضع ورقة بيضاء ليس في وجه الرئيس بري انما تعبيراً عن موقفنا باستثناء النائب قيصر المعلوف».


وكان جعجع أكد أن «الحكومة القوية ضرورية للوصول الى الجمهورية القوية، وقال: «هــــدفنا كتــــكتل الجمهورية القوية ومن ضمنه نواب زحلة أن نصل الى حكــــومة قادرة تجسد الجـــمهورية الــــقوية التي نحلم بها والشفـــافية عنــوانها الأســاسي».

وكان جعجع يتحدث عبر شاشة، خلال احتفال شعبي أقامته منسقية حزب «القوات» في زحلة، احتفاء بفوز النائبين جورج عقيص وسيزار المعلوف. وقال: «بعض أخصامنا في الانتخابات قالوا إن زحلة أعطت ثقتها لـ «القوات»، وماذا فعل نوابها على مدى 9 سنوات؟ قبل كل شيء لم يفعلوا أي شيء خطأ مثلما أنتم فعلتم، لقد مثلوا زحلة خير تمثيل».

وأضاف: «نحن أيضاً نريد الأفضل لزحلة، ومهمة نوابنا تحويلها من عروس البقاع الى عروس لبنان، ومثل أي مناطق لبنانية أخرى حيث أعطتنا الناس ثقتها، سننقل زحلة من مكان الى مكان آخر، طبعاً بالتعاون مع جميع الأفاضل من نواب المنطقة، وعلى رأسهم الصديق سليم عون»، مؤكداً أنه «مهما حصل في زحلة وأماكن أخرى، اتفاق معراب ساري المفعول. زحلة نريدها عروس الجمهورية القوية، منذ أول تأسيس للبنان زحلة تحمل هذا المشروع، وأنا شخصياً زحلة تعني لي الجمهورية القوية». وتابع: «الاقتصاد ليس بأفضل حالاته، لا نستطيع أن نعالج الاقتصاد مثلما كنا نعالجه في العامين الماضيين، من أجل ذلك علينا ان نضع جهدنا لنصل الى حكومة جديدة بالفعل وليس بالاسم لنبدأ بمعالجة مشاكلنا، وننتشل اللبناني من الأزمات التي يمر بها في الوقت الحاضر. زحلة دوماً كانت في الطليعة وستبقى في الطليعة بمشروع الحكومة الجديدة والجمهورية القوية، الزحالنة قبل كل شيء هم أولاد قضية. النائب عقيص تطرق الى المال الانتخابي، لكن في نهاية المطاف، يعود القرار للزحليين، يصوتون مثل ما يريدون، وليس كما أراد من قاموا بدفع المال لهم. وأكبر دليل ما حصل في هذه الانتخابات وما قبلها».

إلى ذلك، قال النائب المنتخب ​أنيس نصار​ قال قبل عصراً، إنّ «لدي معلومات تفيد بأنّ ​تيار المستقبل​ اتّفق مع رئيس حزب ​القوات اللبنانية​ ​سمير جعجع​ على دعمي في انتخابات نيابة رئاسة المجلس النيابي، بمعزل عن هوية المرشحين».

إلى ذلك، اعتبر النائب المنتخب (القوات) وهبة قاطيشا في حديث إلى «الجديد»، أن «القوات» يحق لها «4 حقائب وزارية في الحكومة المقبلة من بينها واحدة سيادية»، وقال: «إذا لم يكن الأمـر كذلك، فنحن سنعتبره استهدافاً للقوات، وإذا أخذت القوات وزارة الطاقة، فسيحصل لبنان على كهرباء 24 على 24 خلال سنة أو سنتين على الأكثر».

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد