: آخر تحديث

كوردستان والعراق والحوار المطلوب

قبل الاستفتاء الشعبي في كوردستان وبعده اكدت القيادة الكوردستانية على تمسكها بالحوار الوطني غير الشروط ومعالجة المشاكل المستعصية بين كوردستان وبغداد بالطرق السلمية، ولكن الذي حصل هو ان مراكز القرار في بغداد وعن عمد وسبق اصرار اصرت على رفض الحوار والمضي قدما في برنامجها لاحتلال كوردستان بالقوة واعادة تقسيم ادارتها او حتى الغائها وربط المحافظات الكوردستانية بالمركز مباشرة كما صرح بذلك السيد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ولم يكن موضوع الاستفتاء الشعبي الديموقراطي والسلمي، لا من قريب ولا من بعيد، سببا لما الت اليه الاوضاع فالمخطط العراقي الايراني كان مرسوما من قبل الاستفتاء ويهدف الى تحقيق ما تعارف على تسميته بالهلال الشيعي والسيطرة على منابع البترول ومواجهة الوجود الامريكي وايضا تحجيم الوجود والتحركات التركية رغم ما بين هذه الاطراف من اتفاقات حول وأد التجربة الكوردستانية.
لما سبق فان الحديث عن الحوار حاليا يبدو ضربا من الخيال والترف الفكري خاصة امام اصرار مراكز القرار في بغداد على شروط تعجيزية لا يمكن القبول بها والتي تعني في التحليل الاخير الغاء الدستور والنظام الاتحادي والاستسلام غير المشروط لشعب كوردستان وتسليم مصيره ومستقبله بيد نظام ثيوقراطي طائفي وعنصري مقيت لا يتوانى عن استخدام القوة المفرطة ضد الشعب الكوردستاني ولعل مثال مدينة خورماتو الشهيدة ابلغ دليل على همجية الاجراءات القمعية التي اتخذتها السلطة الاتحادية فالاحصاءات على سبيل المثال لا الحصر وفقط في مدينة خورماتو الشهيدة تقول:
عدد المواطنين المهجرين 126000 من اصل 186000 مواطن يسكن المدينة
عدد الدور السكنية التي تم تفجيرها 152
عدد المقرات السياسية والمهنية التي تم تفجيرها 12
عدد المؤسسات الاعلامية التي تم نهبها وحرقها 6
عدد الدور السكنية التي تم نهبها وحرقها 1102
عدد الحوانيت والمراكز التجارية المنهوبة والمحروقة 380
عدد المعامل والمطاعم المنهوبة والمحروقة 19
عدد الضحايا 112
عدد الجرحى 297 
10- عدد العوائل المهجرة 31000 عائلة، هذا عدا الاحصاءات غير المتوفرة حاليا عن باقي المدن والقصبات ومركز محافظة كركوك.
السؤال هو: هل في كل هذا ما يوحي او يدل على رغبة الدولة الاتحادية في الحوار واجراء مصالحة وطنية ووضع اسس سليمة لمستقبل العلاقات بين الشعبين الكوردستاني والعراقي؟
نعم للحوار ولكن مع من؟ وهل يمكن ان يكون اي حوار منتجا مع هكذا تصميم مسبق على التدمير واراقة الدماء وفرض الوحدة القسرية بالقوة الغاشمة؟ ( بيان الامم المتحدة في 19/10/2017 حول الانتهاكات الخطيرة بحق المواطنين الكورد العزل).
نعم للحوار ولكن اليس من المفروض ان تبادر السلطات الاتحادية ومراكز القرارالى توفير المقدمات الضرورية للحوار بما فيها اعادة الاوضاع الى ما كانت عليه قبل الهجوم العسكري الطائش وسحب قواتها والغاء الحصار الاقتصادي البري والجوي على كوردستان والتوقف عن مهزلة استغلال السلطات القضائية لاصدار اوامر بالقاء القبض على المسؤولين الكورد.
نعم للحوار ولكن مع تأكيد واضح وبخطوات عملية على حسن النية والرغبة الصادقة لحل الازمة بالطرق السلمية
ان اي حوار لا تسبقه هذه الاجراءات ولا يجري تحت مظلة دولية محايدة كالامم المتحدة مثلا، سيكون حديث طرشان ومضيعة للوقت لا اكثر ومن المؤكد ان النتائج المترتبة على السلوك العدواني الذي لا يزال المركز الاتحادي يمارسه، لن تكون لا في صالح العراق ولا في صالح الامن والسلام في عموم المنطقة وسيجبر هذه المراكز لتقديم المزيد من التنازلات للقوى الاقليمية والتفريط بالبقية الباقية من الاستقلال والكرامة الوطنية ناهيك عن الرد الكوردستاني غير المتوقع بعد ان يصل الى قناعة تامة بانه لا جدوى من الحوار.....فهل من يسمع؟
[email protected]
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 18
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كركوك
سامي علي - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 06:49
أي تهجير يا عزيزي؟ هؤلاء كورد من سورية وتركياو إيران أسكنهم وجنسهم حزبا برزاني وطالباني وباتوا مستوطنين حتى بأراض تابعة لكورد عراقيين، فقد كانت الغاية زيادة عدد كورد كركوك بأي طريقة. وقد هربوا حين دخلت القوات العراقية لأنهم لصوص. لماذا لم يهرب بقية الكورد الذين رحب أغلبهم بالجيش العراقي وشكوا من ظلم حزب برزاني؟ أربأ بك أيها الكاتب أن تدافع عن الفساد في الاقليم وتروج لمقولات كاذبة.
2. كفاكم من الخداع
مرضي البصري - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 07:38
لم ينفك مرتزقة مسعود عن ترديد اكاذيبهم. يقول محافظ كركوك بالوكالة لقناة ار تي الروسية انه منذ 2014 قامت عصابات الانفصاليين بتهديم 72 قرية عربية في كركوك وطرد ساكنيها خارج كركوك ويقول كذلك ان هذه العصابات اعتقلت 7000 عربي من كركوك لازالوا في سجون مسعود. لقد تمادت عصابات الانفصاليين على سيادة الدولة العراقية وقامت بتشريد 600000 عربي من سهل نينوى وقامت بتدمير قراهم وتجريف بساتينهم ناهيك عن سرقتهم 900000 برميل من نفط العراق واستيلائهم بغير سند قانوني على مليارات الدولارات من واردات المطارات والمنافذ الحدودية والضرائب وغيرها. في الوقت الذي يرسل بعض افراد البرزانيين برسائلهم للمرجعية الدينية كي تتوسط نراهم بالامس يرسلون بعصاباتهم للاعتداء على الجنود العراقيين في سيطرة مخمور مما اشعل نار الغضب في قلوب العراقيين وتعالت اصواتهم مطالبة بتأديب هؤلاء المتمردين على سلطة الدولة العراقية. ليس امام الانفصاليين سوى الخضوع للدستور العراقي ولسلطة القانون اسوة بباقي العراقيين.
3. النبرة تغيّرت!
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 08:33
كنتم عندما تذكُرون المالكي تذكُرونه بلا سيد وبلا ألقاب، وكنتم تشككون بقدرة القوات العراقية وتقولون بأن العراق قد مات وأن سايكس بيكو ومادة ١٤٠ قد دفنها مسعود، وكنتم تهددونا بإسرائيل وقوات الإحتلال الغربي وكان مسعود (الساكت سكوت الموتى حاليا) تزلزل الكون زمجرته وتصمّ الأسماع صيحته وووو.... الآن تتوسّلون بحوار بعد أن أُسقِط في أيديكم وعُدتم لاسطوانتكم القديمة تزعمون للعالم أنكم شعب مسالم ومظلوم؛ تتمَسْكنون فعسى أن يعود بكم الزمان كما كنتم، أو ـ على الأقل ـ تظلّون تحلمون تلك الأحلام الوردية.... ألم تقولوا إن العراق مات وعلى العراقيين نصب سرادقات العزاء والنحيب عليه فمع من تريدون الحوار الآن هل ستحاورون الموتى ومَن الذي سيتحاور؛ هل هو سيدكم الذي فقَدَ النّطق، ومِن متى كانت للمهزوم والمنتكّس والمجرم المطلوب إلى العدالة شروط؟ ياسيد سربرست، نحن الآن برهنّا لكم وللعالم أجمع على أنّ عراقنا لازال حيّاً يُرزَق، وقد تغلّب على كل المحن والمصائب التي لم تمرّ مثلها على بلد من البلدان وسيبقى هكذا إلى الأبد، أنصحك أن تكون واقعياً، هذا الرجل الذي كنتم تعوّلون عليه في قبر العراق هو الآن ميّت سريريّاً يلعق جراحه وينعى نفسه، ودِّع أوهامك، كن مع العراق الذي أحسن ضيافتك رغم إنك تطعنه بخنجرك المسموم كل يوم وليلة، يعطف عليك ويحسن رعايتك ولا يتحرّك بحقد وغيظ نحوكم كما تفعلون واحذف من ذاكرتك شيئ اسمه كردستان خاصة في العراق الذي مرّت عليه أقوام كثيرة مثلكم وذهبت وبقي العراق.
4. النبرة تغيّرت!
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 08:33
كنتم عندما تذكُرون المالكي تذكُرونه بلا سيد وبلا ألقاب، وكنتم تشككون بقدرة القوات العراقية وتقولون بأن العراق قد مات وأن سايكس بيكو ومادة ١٤٠ قد دفنها مسعود، وكنتم تهددونا بإسرائيل وقوات الإحتلال الغربي وكان مسعود (الساكت سكوت الموتى حاليا) تزلزل الكون زمجرته وتصمّ الأسماع صيحته وووو.... الآن تتوسّلون بحوار بعد أن أُسقِط في أيديكم وعُدتم لاسطوانتكم القديمة تزعمون للعالم أنكم شعب مسالم ومظلوم؛ تتمَسْكنون فعسى أن يعود بكم الزمان كما كنتم، أو ـ على الأقل ـ تظلّون تحلمون تلك الأحلام الوردية.... ألم تقولوا إن العراق مات وعلى العراقيين نصب سرادقات العزاء والنحيب عليه فمع من تريدون الحوار الآن هل ستحاورون الموتى ومَن الذي سيتحاور؛ هل هو سيدكم الذي فقَدَ النّطق، ومِن متى كانت للمهزوم والمنتكّس والمجرم المطلوب إلى العدالة شروط؟ ياسيد سربرست، نحن الآن برهنّا لكم وللعالم أجمع على أنّ عراقنا لازال حيّاً يُرزَق، وقد تغلّب على كل المحن والمصائب التي لم تمرّ مثلها على بلد من البلدان وسيبقى هكذا إلى الأبد، أنصحك أن تكون واقعياً، هذا الرجل الذي كنتم تعوّلون عليه في قبر العراق هو الآن ميّت سريريّاً يلعق جراحه وينعى نفسه، ودِّع أوهامك، كن مع العراق الذي أحسن ضيافتك رغم إنك تطعنه بخنجرك المسموم كل يوم وليلة، يعطف عليك ويحسن رعايتك ولا يتحرّك بحقد وغيظ نحوكم كما تفعلون واحذف من ذاكرتك شيئ اسمه كردستان خاصة في العراق الذي مرّت عليه أقوام كثيرة مثلكم وذهبت وبقي العراق.
5. اصحاب العقول في راحۃ
Moosa - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 12:05
اغلبكم ان لم اقل جميعكم تشتركون بنفس الصفات المقيتۃ التي يستعصي حلها حقيقۃ. لاتملكون اي انتماء لوطن جعلكم في بحبوحۃ بينما ابناء جلدتكم في الاقطار المجاورۃ يتمنون لو نالوا جزءا بسيطا منها. فماذا كان جزاء العراق!؟ تتامرون علی وحدته. في جميع ديموقراطيات العالم ماذا يكون جزاء من ينعت جيش الوطن بانه قوۃ احتلال؟ ماذا تختار انت لشخص يقتل جندي من جيش بلده؟ ثم اين هو الحصار الاقتصادي والمعابر مفتوحۃ؟. واي عقليۃ علميۃ تكتفي بالاستعانۃ بارقام ضحايا عن طريق جهات تعودت الكذب استعطافا للراي العام. المنطق يقول ان علی الدولۃ ان تقتص من المجرمين الذين رفعوا سلاحهم ضد الدولۃ. المشكلۃ الكبيرۃ هي انعدام الشعور بالمواطنۃ من اۡغلب الاكراد وواﷲ حاولت ان اكون منصفا كي اجد مبررا واحدۃ لقلۃ وقاء القيادات الكرديۃ لعراق مابعد 2003 فلم اجد. ولكنها طباع جبلت عليها العقول. الكل يذهبون ويبقی العراق
6. سيد الشهداء
- GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 13:49
اكثرية الشيعة يتصورون ان البارزاني كان متورطا في واقعة الطف في 12 أكتوبر 680م، وكانت الملحمة بين الحسين بن علي بن أبي طالب "سيد الشهداء" ومعه أهل بيته وأصحابه، وجيش تابع ليزيد بن معاوية والبارزاني
7. نكتة اليوم
- GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 13:53
زيارة السيد حيدر العبادي لأنقرة، ستكون بمثابة المهزلة المضحكة المبكية، وحتما سيتذكر خلالها السيد العبادي ما قاله السيد اوردغان قبل سنة على خلفيّة الوجود العسكري التّركي بالقرب من الموصل، عندما طلب أردوغان من العبادي (معرفة حدوده) لأنّه دون (منزلته ومستواه). وقال: اخرس ايها القزم انك تتكلم مع تركيا العظمى. وحتما لايعتذر اردوغان عن الذي قاله، ولا يجرؤ العبادي طلب الإعتذار.
8. نتائج92% من الشعب
- GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 13:55
لا يمكن إلغاء نتائج92% من الشعب الذي طالب بالاستقلال، لكن التجارب الدولية في جنوب السودان، وكوسوفو، والآن في كاتالونيا، تجعل من تلك النتائج كملف مستعد وحاضر دوماً في أي حوارات ونقاشات مقبلة ومستقبلية حول الوضع العالم في العراق.
9. في حربها ضد الكورد لن يخ
Rizgar - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 13:56
في حربها ضد الكورد لن يخرج العبادي رافعاً راية النصر، لأن قضية الكورد ونضالهم في كوردستان هي أكبر من قامة العبادي والمالكي وأشباههما ممن يبيعون شعبهم أوهام نصر كاذب مستخدمين بنادق الغير.
10. سيحسب للرئيس
زززززززززززززز - GMT الأربعاء 25 أكتوبر 2017 13:58
سيحسب انه أجاد إيصال الكورد إلى اللحظة التاريخية في إعلان الاستقلال،


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي