GMT 16:05 2017 الإثنين 26 يونيو GMT 16:11 2017 الإثنين 26 يونيو  :آخر تحديث

قرصنة مواقع في ولاية أوهايو الأمريكية من قبل موالين لتنظيم الدولة الإسلامية

بي. بي. سي.

تعرض عدد من مواقع حكومية في ولاية أوهايو الأمريكية إلى قرصنة من قبل موالين لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية.

ومن ضمن المواقع المقرصنة موقع حاكم الولاية جون كاسيش.

وورد في رسالة التنظيم المتطرف أن الرئيس دونالد ترامب سيحاسب على "كل قطرة دم تسيل في البلدان الإسلامية" وانتهت الرسالة قائلة "أحب الدولة الإسلامية".

ونفذت القرصنة مجموعة تطلق على نفسها اسم "تيم سيستم دي زي".

وخضع موقع حاكم الولاية للصيانة الأحد قبل أن يستأنف عمله.

من ضمن المواقع المستهدفة موقع حاكم الولاية جون كاسيتش
AFP
من ضمن المواقع المستهدفة موقع حاكم الولاية جون كاسيتش

وتضمن الهجوم رمزا باللغة العربية وكُتِب أساسا باللونين الأسود والأبيض وهما نفس اللونين اللذين يكتب بهما علم تنظيم الدولة الإسلامية.

وتضمن الهجوم على موقع حاكم الولاية أيضا تشغيلا للأذان.

وورد في الرسالة "ستحاسب يا ترامب أنت وكل شعبك على كل قطرة دم تُسال في البلدان الإسلامية".

وجاء في بيان صادر عن المتحدثة باسم حاكم الولاية إيمالي كالمابخ "بمجرد إخطارنا بالوضع، بدأنا فورا في تصحيحه، وسنواصل في مراقبته حتى تُحل المشكلة بشكل كامل".

ومن ضمن المواقع التي استُهدِفت مكتب أوهايو للتحولات الصحية وإدارة أوهايو الطبية (ميديكأيد). لكنهما استأنفا نشاطها لاحقا.

المسؤول عن الشؤون المالية في الولاية نشر تغريدة جاء فيها
BBC
المسؤول عن الشؤون المالية في الولاية نشر تغريدة جاء فيها "الإسلام المتطرف يغزو عقر دارنا يأيها الأمريكيون من محبي الحرية"

لكن مواقع حكومية مستهدفة لا تزال معطلة وتخضع للصيانة.

وجاء في تغريدة نشرها المسؤول عن الشؤون المالية في أوهايو أن "الإسلام المتطرف يغزو عقر دارنا يأيها الأمريكيون من محبي الحرية".

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن بلدة بروكافن الواقعة في ولاية نيويورك قد استهدفت أيضا.

ويذكر أن مجموعة تيم سيستم دي زي نفذت في الماضي عددا من هجمات القرصنة والعديد منها تضمن رسائل مناهضة لإسرائيل.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار