GMT 9:00 2017 السبت 7 يناير GMT 8:35 2017 السبت 7 يناير  :آخر تحديث
اكد أنّ العقلية تغيرت تماماً مع قدوم المدرب بيولي

قائد إنتر ميلان: الحياة كانت لا تُطاق مع دي بور

مراد حاج

شنّ اللاعب الأرجنتيني ماورو ايكاردي، نجم وقائد نادي انتر ميلان الإيطالي، هجوماً حاداً على المدرب السابق للفريق، الهولندي فرانك دي بور، محملاً إياه مسؤولية النتائج السلبية التي سجلها "النيرادزروي" في بداية الموسم الجاري، قبل أن تتحسن الأمور مع قدوم المدرب الجديد ستيفانو بيولي.

وقال إيكاردي، في حوار مع صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية: "الوضع مع دي بور كان لا يُطاق، اللاعبون الذين لم يحصلوا على فرصتهم، لم يكونوا سعداء وكانوا يتدربون دون رغبة كبيرة، حتى في الاحتفالات لم يكونوا معنا، الآن مع بيولي تغيرت الأجواء، حتى أولئك الذين لا يلعبون أصبحوا يشعرون بأنهم جزء من المشروع".

وأضاف النجم الأرجنتيني ممتدحاً المدرب الحالي لانتر ميلان، الإيطالي ستيفانو بيولي، فقال: "بيولي غيّر عقلية الإنتر، حتى بالنسبة لمن كان لا يلعب كثيراً مع دي بور، العقلية هي أهم شيء بالنسبة للفريق، كل شيء يبدأ من هناك، لا يمكنك أيضاً أن تتجاهل الجانب البدني، خصوصاً في هذه المرحلة من الموسم".

وكان فرانك دي بور قد تسلم الإدارة الفنية لنادي انتر ميلان في شهر أغسطس الماضي، خلفاً للإيطالي روبرتو مانشيني قبل أسبوعين من بداية الموسم، لكنه أقيل من منصبه في شهر نوفمبر الماضي، بعد تعرض الفريق ل 7هزائم في 14مباراة.

وتغيرت الأمور بشكل جذري في انتر ميلان مع قدوم المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي ، فحقق أربعة انتصارات متتالية في شهر ديسمبر الماضي منذ هزيمة الفريق أمام نادي نابولي بثلاثية نظيفة، برسم مسابقة "السيري أ".

وفي سياق آخر، يعتقد إيكاردي أنّ زميله البرازيلي الشاب جابرييل باربوسا، الذي انضم لانتر ميلان في الصيف الماضي ولم يلعب سوى دقائق معدودة في ثلاث مبارايات منذ بداية الموسم ، يمتلك الكثير من الإمكانيات لمساعدة الفريق.

وقال ايكاردي موضحاً: "الناس ينتظرون الكثير منه وهذا هو الطبيعي، الكرة الإيطالية لا تهتم كثيراً باللاعبين الشباب، فهي لا تمنحهم الكثير من الوقت، كما أنّ باربوسا قد جاء من بيئة مختلفة ويعيش حياة جديدة".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة