GMT 21:10 2017 السبت 14 أكتوبر GMT 21:15 2017 السبت 14 أكتوبر  :آخر تحديث
سيتي ينفرد بالصدارة وتعادل يونايتد وليفربول وخسارة أولى ليوفنتوس

أتلتيكو يوقف انتصارات برشلونة ورونالدو ينقذ ريال مدريد

أ. ف. ب.

أوقف أتلتيكو مدريد، سلسلة انتصارات برشلونة وفرض عليه التعادل 1-1، وأنقذ رونالدو فريقه ريال مدريد بتسجيله هدف الفوز على خيتافي، فيما انفرد سيتي بالصدارة، وانتزع يونايتد نقطة من معقل غريمه ليفربول.

إيلاف_الفرنسية: انتهت المواجهة المدريدية-الكاتالونية بين اتلتيكو وضيفه برشلونة المتصدر حبية بنتيجة 1-1، وأنقذ المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، افضل لاعب في العالم، فريقه ريال مدريد حامل اللقب بتسجيله هدفه الاول في الدوري الاسباني لكرة القدم الذي قاده فيه الى الفوز على مضيفه خيتافي 2-1 السبت في المرحلة الثامنة.

ورفع برشلونة رصيده في الصدارة الى 22 نقطة، بفارق 5 نقاط امام ريال مدريد الذي ارتقى الى المركز الثاني، متقدما بدوره بنقطة واحدة امام اتلتيكو واشبيلية.

في العاصمة مدريد وعلى ملعب اتلتيكو الجديد "واندا متروبوليتانو"، تقدم اتلتيكو حتى الدقيقة 81 قبل ان يدرك برشلونة التعادل ليفلت من تلقي الخسارة الاولى في البطولة هذا الموسم.

واستقبل جمهور اتلتيكو مدريد الفريق الكاتالوني بمئات الاعلام الاسبانية على وقع اغنية "فيفا اسبانيا" الشهيرة، وذلك في خضم الازمة بين الحكومة المركزية في مدريد واقليم كاتالونيا.

واجرت حكومة كاتالونيا استفتاء من اجل الاستقلال في الاول من تشرين الاول/اكتوبر رفضته الحكومة المركزية.

تقدم اتلتيكو التسجيل في الدقيقة 21 بكرة رائعة من ساوول نيغويز في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الالماني مارك-اندري تير-شتيغن.

وفرض برشلونة سيطرة ميدانية على المجريات بعد الهدف وكانت له محاولات عبر الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز، بمشاركة من نجمي الوسط اندريس انييستا والكرواتي ايفان راكيتيتش، لكن التكتل الدفاعي لاتلتيكو حال دون اهتزاز شباك الحارس السلوفيني يان اوبلاك في الشوط الاول.

حاول برشلونة الضغط منذ بداية الشوط الثاني الا ان انطلاقات اتلتيكو المرتدة كانت مزعجة كثيرا لمرمى تير-شتيغن وكادت تضاعف النتيجة خاصة من كرة قوية سددها الفرنسي انطوان غريزمان من الجهة اليسرى مرت فوق العارضة (53).

وكاد ميسي يدرك التعادل من ركلة حرة لكن كرته من ارتدت من القائم الايسر لمرمى اوبلاك (58)، ثم سدد الارجنتيني كرة قوية من داخل المنطقة كان لها الحارس السلوفيني بالمرصاد (66)، والذي تصدى لكرة من مسافة قريبة ارسلها سواريز (81).

لكن سواريز نجح في هز الشباك بعد دقيقة واحدة حين ارتقى لكرة من سيرجي روبرتو من الجهة اليمنى وتابعها برأسه في الزاوية اليمنى للمرمى (82).

- رونالدو ينقذ ريال -

وفي المباراة الثانية، كانت النتيجة متجهة الى التعادل قبل ان يسجل رونالدو هدفه الاول في البطولة هذا الموسم قبل خمس دقائق من النهاية.

يذكر ان رونالدو اوقف خمس مباريات في بداية الموسم بعد طرده ثم قيامه بدفع الحكم في ذهاب الكأس السوبر ضد برشلونة منتصف آب/اغسطس.

وكان الفرنسي كريم بنزيمة افتتح التسجيل لريال في الدقيقة 39، وهو هدفه الاول ايضا في مشاركته الاولى بعد عودته من اصابة ابعدته شهرا عن الملاعب.

لكن خورخي مولينا ادرك التعادل لخيتافي في الدقيقة 56.

وجاء فوز ريال في مباراته رقم 100 باشراف نجمه السابق الفرنسي زين الدين زيدان الذي حقق مع الفريق نتائج ممتازة بقيادته الى لقب دوري ابطال اوروبا في النسختين الاخيرتين، ولقب الدوري الاسباني في الموسم المنصرم.

وانفرد ريال مدريد موقتا في المركز الثاني برصيد 17 نقطة، بفارق اربع نقاط خلف غريمه برشلونة المتصدر الذي يحل مساء ضيفا على اتلتيكو مدريد الرابع في مباراة قمة.

وقال زيدان في تصريح الى تلفزيون ريال مدريد بعد المباراة "عانينا كثيرا لكنه امر طبيعي، فنحن نعرف انه في الليغا سنعاني في كل مباراة لان الفرق المنافسة تحاول ان تصعب علينا الامور".

وتابع "لعبنا مباراة جيدة، الشوط الاول كان رائعا، فسيطرنا على الكرة وحصلنا على فرص للتسجيل، ثم جاء هدف التعادل ما جعلنا نفقد التركيز قليلا".

واضاف المدرب الفرنسي "لكن في النهاية، عدنا في المباراة والتغييرات حققت الفارق".

وعن عودة لاعبين المصابين ومساهمتهم في الفوز قال "حصلنا عل النقاط الثلاث وهو الاهم. (...) بعض اللاعبين كمارسيلو وكريم عاد بعد فترة من الغياب، لكن ذلك لم يضعف قوتنا وتركيزنا، فالمباريات من 90 دقيقة وحصلنا اخيرا على النتيجة التي نريدها".

وعن التطور الذي شهده بعد 100 مباراة على رأس الادارة الفنية لريال مدريد اوضح زيدان "لا زلت كما انا ... ولكن كان من الافضل الفوز بهذه المباراة، فهكذا تبقى ذكرى جيدة".

وكان اتلتيك بلباو فاجأ ضيفه اشبيلية وتغلب عليه 1-صفر ليفقد مركز الوصافة.

وسجل ميكل فيسغا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 43، على عكس مجريات اللعب التي كانت تميل لصالح الضيوف.

وتجمد رصيد اشبيلية عند 16 نقطة بفارق خمس نقاط عن المتصدر برشلونة ونقطة خلف ريال مدريد، فتراجع الى المركز الثالث موقتا بانتظار مباراتي فالنسيا (15) مع ضيفه ريال بيتيس، وقمة اتلتيكو (15) وبرشلونة.

ورفع بلباو في المقابل رصيده الى 11 نقطة في المركز الثامن.

وخسر الافيس امام ريال سوسييداد بهدفين لميكل اويارزابال (77) واريتز الوستوندو (82).

وكانت المرحلة افتتحت الجمعة بتعادل سلبي بين اسبانيول وليفانتي.

أهداف مباراة اتلتيكو وبرشلونة:

أهداف مباراة ريال مدريد وخيتافي:

أهداف مباراة بلباو وإشبيلية:

سيتي ينفرد بالصدارة ويونايتد ينتزع نقطة من ليفربول وسقوط تشلسي

انفرد مانشستر سيتي بالصدارة بعد ان التهم ضيفه ستوك سيتي 7-2، وانتزع مانشستر يونايتد نقطة من معقل غريمه ليفربول، بتعادله وإياه سلبا السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وشهدت المرحلة خسارة مفاجئة لتشلسي حامل اللقب امام مضيفه كريستال بالاس الاخير 1-2.

ورفع مانشستر سيتي رصيده الى 22 نقطة، بفارق نقطتين امام يونايتد الثاني، وهما الفريقان الوحيدان اللذان لم يخسرا في البطولة حتى الان.

في المباراة الاولى على ملعب الاتحاد، سجل البرازيلي غابرييل جيزوس (17 و55) ورحيم سترلينغ (19) والاسباني دافيد سيلفا (44) والبرازيلي فرناندينيو (60) والالماني لوروا ساني (62) والبرتغالي برنارندو سيلفا (79) لسيتي، والسنغالي مامي بيرام ديوف (44) وكايل ووكر (47 خطأ في مرمى فريقه) لستوك سيتي.

وعلى ملعب أنفيلد، وعلى رغم هيمنة لاعبي المدرب الالماني يورغن كلوب على مجمل مجريات المباراة، تمكن يونايتد بفضل حارس مرماه الاسباني دافيد دي خيا والتكتل الدفاعي الذي فرضه المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، من التضييق على لاعبي "الحمر" ومنعهم من التسجيل.

واكتفى يونايتد بتسديدة واحدة بين الخشبات الثلاث طوال المباراة.

وبات في رصيد ليفربول فوز واحد في مبارياته الثماني الأخيرة في مختلف المسابقات (حقق فوزه الأخير على أرسنال 4-صفر ضمن الدوري الممتاز في 27 آب/أغسطس).

وقال كلوب بعد المباراة "مانشستر يونايتد أتى الى هنا للحصول على نقطة، وكان له ما أراد (...) بالطبع يمكنك ألا تلعب بهذه الطريقة في ليفربول، لكن لا بأس بذلك بالنسبة الى مانشستر يونايتد".

أما مورينيو فرأى ان الخصم "كان جيدا اليوم، الا اننا لعبنا بطريقتنا (...) في الشوط الأول حظينا بفرص جيدة وسيطرة لا بأس بها".

أضاف "لم يكن لدي أي حلول على دكة البدلاء. حاولت مع التبديلات التي أجريتها ان أرفع من دينامية الفريق في الهجوم، الا اننا في الواقع فقدنا القوة والطاقة والسيطرة في وسط الملعب".

وتصدى دي خيا لفرص عدة من لاعبي ليفربول، لاسيما في الشوط الأول. وهي المرة السابعة من ثماني مباريات في موسم 2017-2018، يتمكن فيها دي خيا من الحفاظ على نظافة شباكه.

- اختراقات دون جدوى -

وشهد الشوط الأول سيطرة ميدانية لليفربول الذي شكل خطورة أكبر على دي خيا، لاسيما عبر اختراقات البرازيليين فيليبي كوتينيو وروبرتو فرمينو، والمصري محمد صلاح، بينما اعتمد يونايتد خطة دفاعية أكثر مع تكتل لاعبيه معظم الوقت في منطقتهم.

وضغط ليفربول منذ الدقائق الأولى، أكان عبر التسديدات البعيدة لاسيما من الهولندي جورجينيو فينالدوم، أو التمريرات العرضية الى داخل المنطقة ومحاولات تحويل الكرة مباشرة الى مرمى دي خيا.

ولاحت لـ "الحمر" أخطر فرصة في الدقيقة 33، بعدما اخترق فيرمينيو من الجهة اليسرى لمرمى مانشستر، وحول الكرة قوية الى الكاميروني جويل ماتيب المتواجد على مسافة أمتار قليلة من الحارس الاسباني، الا ان الأخير قام بردة فعل سريعة وتمكن من تحويل الكرة بقدمه اليسرى. وعادت الكرة الى صلاح الذي سددها أرضية على بعد أمتار من القائم الأيسر.

أما يونايتد، فلاحت له فرصة خطرة وحيدة في هذا الشوط عبر مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي تبادل الكرة في الدقيقة 42 على مدخل منطقة الجزاء مع الفرنسي أنطوني مارسيال، قبل ان يجد نفسه في مواجهة مواطنه حارس ليفربول البلجيكي سيمون مينيوليه الذي تمكن من التصدي لتسديدته القوية.

وفي الشوط الثاني، حافظ ليفربول على السيطرة الميدانية، معتمدا بشكل أساسي على عاملي السرعة واختراق منطقة يونايتد. الا ان فرص "الحمر" كانت أقل في الشوط الثاني، وأخطرها في الدقيقة 55 عندما رفع جو غوميز الكرة ساقطة الى منطقة جزاء يونايتد، ليلاقيها الالماني ايمري جان المتقدم من الخلف، بتسديدة من مسافة قريبة جدا من مرمى دي خيا، الا انها أتت عالية فوق المرمى.

ودفع كلوب في الجزء الأخير من الشوط الثاني بأليكس أوكسلايد-تشامبرلاين (بدلا من صلاح) ودانيال ستاريدج (بدلا من كوتينيو) ودومينيك سولانكي بدلا من فرمينو، دون تعديل في الموازين.

أما مورينيو، فمنح مدافعه السويدي فيكتور ليندلوف فرصة المشاركة في اللحظات الأخيرة، لخوض أول مباراة له في الدوري الممتاز.

وغاب عن صفوف الفريقين لاعبون أساسيون بسبب الاصابة، أبرزهم الفرنسي بول بوغبا مع يونايتد، والسنغالي ساديو مانيه في ليفربول.

- خسارة تشلسي -

وحقق كريستال بالاس الاخير المفاجأة بتغلبه على ضيفه تشلسي حامل اللقب 2-1.

وسجل لكريستال بالاس الاسباني سيزار اسبيليكويتا (11 خطأ في مرمى فريقه) والعاجي ويلفريد زاها (45)، ولتشلسي الفرنسي تيموي باكايوكو (18).

وهي الخسارة الثالثة لتشلسي هذا الموسم فتجمد رصيده عند 13 نقطة وتراجع الى المركز الخامس.

الفوز هو الاول لكريستال بالاس بعد ان خسر في المراحل السبع الاولى، كما انه هز الشباك للمرة الاولى.

وتغلب توتنهام الثالث على ضيفه بورنموث بصعوبة بهدف للدنماركي كريستيان اريكسن في الدقيقة 47، ليرفع رصيده الى 17 نقطة.

وتغلب واتفورد على ضيفه ارسنال بهدفين لتروي ديني (71 من ركلة جزاء) وتوم كليفرلي (90) مقابل هدف للالماني بير ميرتساكر (39).

وارتقى واتفورد بالتالي الى المركز الرابع برصيد 13 نقطة، بفارق الاهداف امام تشلسي الخامس وارسنال السادس وبيرنلي السابع.

وفاز سوانزي سيتي على هادرسفيلد بهدفين لتامي ابراهام (42 و48)، وتعادل بيرنلي مع وست هام بهدف لميشيل انطونيو (19)، مقابل هدف لكريس وود (85).

أهداف مباراة مان سيتي وستوك سيتي:

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وليفربول:

أهداف مباراة تشيلسي وكريستال بالاس:

أهداف مباراة توتنهام وبورنموث:

أهداف مباراة واتفورد وارسنال:

أهداف

خسارة أولى ليوفنتوس وعلامة كاملة لنابولي في الكالتشيو

مني يوفنتوس بطل المواسم الستة الماضية بخسارته الاولى هذا الموسم امام ضيفه لاتسيو 1-2، السبت في المرحلة الثامنة من بطولة ايطاليا لكرة القدم، فابتعد نابولي بفارق 5 نقاط في الصدارة بفوزه الثامن على حساب مضيفه روما وصيف الموسم الماضي 1-صفر.

وتوقف رصيد يوفنتوس الثاني عند 19 نقطة، بفارق الاهداف فقط امام لاتسيو الذي ارتقى الى المركز الثالث، وانتر ميلان الرابع الذي يلتقي ميلان الاحد في مباراة "دربي"، فيما رفع نابولي رصيده الى 24 نقطة.

في المباراة الاولى على ملعب "اليانز ستاديوم"، خاض يوفنتوس اللقاء بعد تعادله في المرحلة السابقة التي سبقت فترة التوقف لاكمال تصفيات كأس العالم، مع اتالانتا 2-2.

لكن فريق السيدة العجوز مني بخسارته الاولى على ارضه منذ سقوطه امام اودينيزي في آب/اغسطس 2015. وهو حقق بعد ذلك 38 فوزا وثلاثة تعادلات.

تقدم يوفنتوس في الدقيقة 24 عبر البرازيلي دوغلاس كوستا القادم من بايرن ميونيخ الالماني في فترة الانتقالات الصيفية على سبيل الاعارة، لكن لاتسيو رد مطلع الشوط الثاني بهدفين عبر هدافه الدولي تشيرو ايموبيلي في الدقيقتين 47 و54 من ركلة جزاء.

وسنحت فرصة ذهبية امام يوفنتوس للخروج بنقطة التعادل بعد ان حصل على ركلة جزاء في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع اثر عرقلة تعرض لها برناردو برنارديسكي من قبل الاسباني باتريك، فانبرى لها الارجنتيني باولو ديبالا بديل الالماني سامي خضيرة وارسلها بيسراه باتجاه الزاوية اليمنى للمرمى لكن الحارس الالباني توماس ستراكوشا ارتمى على الجهة ذاتها وابقى فريقه فائزا.

وانتزع ايموبيلي صدارة ترتيب الهدافين من ديبالا بعد ان رفع رصيده الى 11 هدفا.

وعلق مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري على خسارة فريقه قائلا "كانت لدينا اشارات تحذيرية ضد تورينو وساسوولو واتالانتا. لدينا هذا الانخفاض في التركيز وندفع ثمنا باهظا جراء ذلك".

وتابع "بين مباراة اتلانتا واليوم اهدرنا خمس نقاط ولم نستوعب بعد انه للفوز بالسكوديتو يجب القتال كل يوم".

واضاف اليغري "لدينا مباراة هامة الاربعاء ضد سبورتينغ في دوري الابطال ويجب ان نفوز بها".

ويستعد يوفنتوس للقاء سبورتينغ البرتغالي الاربعاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري ابطال اوروبا.

وفي المباراة الثانية على الملعب الاولمبي في العاصمة، سجل الدولي لورنسو اينسيني هدف الفوز لنابولي ثالث الموسم الماضي في الدقيقة 20.

ويستعد نابولي لاختبار من العيار الثقيل على ارض مانشستر سيتي الانكليزي الثلاثاء في المجموعة السادسة من دوري الابطال. ويتصدر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، مقابل 3 لنابولي الثاني. كما يستعد روما لمباراة صعبة في ضيافة تشلسي بطل انكلترا الاربعاء ضمن المجموعة الثالثة. ويتصدر تشلسي الترتيب وله 6 مقابل 4 لروما.

ويلعب الاحد ايضا فيورنتينا مع اودينيزي، وبولونيا مع سبال، وكروتوني مع تورينو، وسمبدوريا مع اتالانتا، وكالياري مع جنوى، وساسوولو مع كييفو، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء فيرونا مع بينيفنتو.

أهداف مباراة لاتسيو ويوفنتوس:

أهداف مباراة روما نابولي:

بايرن ميونيخ يستقبل هاينكس بخماسية وخسارة أولى لدورتموند

استهل المدرب المخضرم يوب هاينكيس مشواره الجديد مع بايرن ميونيخ بفوز كبير على ضيفه فرايبورغ المتواضع 5-صفر، السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الالماني لكرة القدم، التي شهدت الخسارة الاولى هذا الموسم لبوروسيا دورتموند المتصدر امام ضيفه لايبزغ 2-3.

ورفع بايرن رصيده الى 17 نقطة من 8 مباريات في المركز الثاني، بفارق نقطتين عن بوروسيا دورتموند المتصدر لتشتعل المنافسة على الصدارة، خصوصا مع اقتراب لايبزيغ الثالث بفارق 3 نقاط عن دورتموند.

واتجه بايرن، حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية، نحو فوزه الاول في ثلاث مباريات منذ الدقيقة السابعة عندما سجل هدف السبق، وبعدها كرت سبحة الاهداف المتبقية امام ضيف لم يقو على مواجهة الفريق البافاري.

وقاد هاينكيس بايرن لاول مرة بعد حلوله بدلا من الايطالي كارلو انشيلوتي المقال من منصبه، ليشرف على بايرن للمرة الرابعة (1987-1991، 2009، 2011-2013).

واطاحت نتائج بايرن المتواضعة اخيرا وخصوصا سقوطه أمام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-3 في دوري ابطال اوروبا، بانشيلوتي، ما دفع الادارة للاستعانة بالخبير هاينكيس البالغ 72 عاما وحثه للعودة عن اعتزاله. وكان هاينكيس اعتزل التدريب عام 2013 بعد قيادة بايرن الى الثلاثية التاريخية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا).

وقال هاينكيس "يمكننا البناء على هذا الفوز، لكن ليست كل الامور رائعة. لدينا الكثير من العمل امامنا. سنواجه خصوما اكثر قوة".

على ملعب "اليانز ارينا" وأمام 75 متفرج، افتتح الهولندي ارين روبن الفرص الخطرة عندما صد الحارس كرته وهو منفرد من زاوية ضيقة (6).

لكن الانكليزي الشاب راين كنت خسر كرته في وسط الملعب، فاستغلها النمسوي دافيد الابا ولعبها عرضية الى توماس مولر الذي شارك اساسيا، ارتدت من قدم المدافع يوليان شوستر داخل الشباك (7).

واصبح شوستر اول لاعب في الدوري منذ اندرياس غيلشن في 1991، يسجل هدفين عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في مباراتين متتاليتين.

بعدها كاد لاعب الوسط الاسباني تياغو الكانتارا يضاعف الارقام، لكن الحارس الكسندر شمولوف تصدى لتسديدته ببراعة ببراعة (10).

وسنحت لفرايبورغ فرصة خطيرة من رأسية قوية لمايك فرانتس مرت الى يسار مرمى الحارس زفن اولريخ (35).

وقبل نهاية الشوط الأول، حسم الفرنسي الشاب كينغسلي كومان منطقيا النقاط للفريق البافاري، بتسجيله الهدف الثاني برأسه بعد تسديدة من روبن ابعدها الحارس، وهو الاول له منذ شباط/فبراير (42).

في الثاني، الغى الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد بمساعدة من تقنية الفيديو، لكن بعد ثوان سدد الكانتارا ارضية محكمة من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى البعيدة (63).

ونتيجة لخطأ دفاعي، لعب مولر تمريرة للبولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل الهدف الرابع لفريقه والتاسع له هذا الموسم (75). ورفع ليفاندوفسكي رصيده عام 2017 الى 45 هدفا في 41 مباراة مع بايرن ومنتخب بولندا.

واختتم الجناح جوشوا كيميش المهرجان في اللحظات الاخيرة بكرة جميلة بالكعب من داخل المنطقة بعد عرضية من كومان (90+3).

وقال مولر بعد الفوز "لا يوجد مباراة كاملة، لكن اعتقد اننا لعبنا جيدا. يجب ان نتابع العمل جديا الان، وعدم الاستماع الى المديح الذي سيهبط علينا".

- دورتموند يسقط في قلعته -

وبرغم غياب هدافه الدولي تيمو فيرنر العائد من الاصابة والذي بقي على مقاعد البدلاء، عاد لايبزيغ وصيف الماضي، بنقاط الفوز من دورتموند، والحق به الخسارة الاولى على ارضه منذ عام 2015.

على ملعب سيغنال ايدونا بارك وامام 80 الف متفرج، بكر الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ بالتسجيل لدورتموند مستفيدا من خطأ دفاعي (4)، لكن لايبزيغ عادل سريعا عبر النمسوي مارسيل سابيتسر برأسية قريبة (10)، ثم منحه التقدم الدنماركي يوسف بولسن من مسافة قريبة (25).

ومطلع الشوط الثاني، عزز لايبزيغ تقدمه من نقطة الجزاء بعد خطأ على الفرنسي جان كيفن اوغوستان ترجمها بنفسه ارضية هدفا ثالثا (48)، واكمل دورتموند المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه اليوناني سقراطيس.

وهذه اول مرة منذ عام 1997 يتلقى دورتموند 3 اهداف في الدوري على ارضه بعد 48 دقيقة.

لكن بعد طرد النمسوي ستيفان ايلسانكر لاعب لايبزيغ لنيله انذارا ثانيا، سجل اوباميانغ هدفه الثاني والعاشر هذا الموسم من نقطة الجزاء ليقلص الفارق الى 2-3 ويستعيد صدارة الهدافين من ليفاندوفسكي (64).

- هوفنهايم يتراجع -

وفشل هوفنهايم بتحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بتعادله مع ضيفه اوغسبورغ (2-2)، ليفك الارتباط مع بايرن الذي يتقدمه بنقطتين، وخسر مركزه الثالث لمصلحة لايبزيغ.

وسجل لهوفنهايم بنيامين هوبنر (52) ومارك اوث (85) ولأوغسبورغ النمسوي ميكايل غريغوريتش (75) وكيفن فوغت (90 خطأ في مرمى فريقه).

وحقق اينتراخت فرانكفورت فوزا متأخرا على مضيفه هانوفر 2-1، هو الثالث له في اربع مباريات، بهدفي سيباستيان هالر (10) والكرواتي انتي ريبيتش (89)، مقابل هدف السنغالي ساليف سانيه (36).

ونجح شالكه الخامس بتحقيق فوزه الاول في اربع مباريات على ارض هرتا برلين 2-صفر، بهدفي ليون غوريتسكا (54 من ركلة جزاء) وغيدو بورغشتالر (78)، وذلك بعد طرد الياباني غنكي هاراغوتشي قبل نهاية الشوط الاول.

وابتعد ماينتس عن منطقة الهبوط بفوزه على ضيفه هامبورغ 3-2. سجل للفائز الروماني الكسندرو مكسيم (2) وستيفان بل (52) وداني لاتسا (58)، ولهامبورغ البرازيلي والاس (9) والبوسني سياد صالحوفيتش (90+2 من ركلة جزاء).

ثنائية متأخرة لمونييه تنقذ سان جرمان أمام ديجون المتواضع

قاد المدافع البلجيكي توما مونييه فريقه باريس سان جرمان الى فوزه الثامن في تسع مباريات والابتعاد في الصدارة بفارق 6 نقاط عن اقرب مطارديه، بعد تخطيه بصعوبة مضيفه ديجون المتواضع 2-1، السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

بعد شوط اول متوسط المستوى لفريق العاصمة، افتتح مونييه التسجيل قبل ثلث ساعة على نهاية المباراة، ثم حرم ديجون نقطة التعادل بهدف ثان في الرمق الاخير، ليترجم افضلية فريقه على الشوط الثاني.

وقال قائد سان جرمان البرازيلي ماركينيوس "يجب ان تفوز حتى بهذه الطريقة. عرفنا ان فريقنا متماسك ولن يفوز بسهولة دوما. يجب ان نهنىء ديجون. استحقينا الفوز. نحن بشر ولسنا بآلات. في بعض الاحيان الجسد يكون مرهقا والذهن ايضا".

ورفع سان جرمان رصيده الى 25 نقطة من اصل 27 ممكنة، مقابل 19 لموناكو حامل اللقب الذي خسر الجمعة في الدقيقة الاخيرة أمام مضيفه ليون 3-2.

وخاض سان جرمان مباراته الاولى، بعد فتح تحقيق سويسري بحق رئيسه القطري ناصر الخليفي، بصفته رئيسا لمجموعة "بي ان" الاعلامية للاشتباه بوجود فساد في شرائه حقوق نقل مباريات مونديالي 2026 و2030 من الاتحاد الدولي فيفا.

وقال مدرب الفريق الاسباني اوناي ايمري ان "فريقه مركز جدا على الدوري ودوري ابطال اوروبا... الرئيس يتحدث بشكل مستمر مع انتيرو (هنريكي - المدير الرياضي). لدي المعلومات طوال الوقت، قال لي انه سيكون معنا في المباراة الاربعاء (ضد اندرلخت البلجيكي في دوري الابطال)".

وخاض الفريق الباريسي، حامل اللقب بين 2013 و2016، مباراته متسلحا بفوز كبير على بوردو القوي 6-2 في المرحلة السابقة.

لكن تشكيلة ايمري غاب عنها هدافه الاوروغوياني ادينسون كافاني المصاب بقدمه، لاعبا الوسط الايطاليان تياغو موتا وماركو فيراتي لاصابتهما والمدافعان البرازيلي تياغو سيلفا ولايفين كورزاوا. ولعب في الوسط الالماني يوليان دراكسلر الى جانب ادريان رابيو والبرازيلي داني الفيش، فيما حل الارجنتيني انخل دي ماريا في الهجوم الى جانب البرازيلي نيمار واليافع كيليان مبابي.

وكاد الفيش يفتتح التسجيل في الشوط الاول من ضربة حرة من 30 مترا ارتدت من زاوية العارضة (45).

وفي الثاني، تألق الحارس باتيستي رينيه امام مبابي (61 و64 و68)، وصدت عارضته كرة ماركينيوس (62).

لكن الدولي المتألق مونييه افتتح التسجيل لسان جرمان بكرة ارضية بعد تسديدة من نيمار ابعدها الحارس على مرحلة اولى (70).

وبعد ارتباك من القائد ماركينيوس، سدد بنجامان جانو كرة طائرة رائعة من 35 مترا باغتت الحارس الفونس اريولا وانفجرت في شباكه (87).

وفي وقت كانت المباراة تتجه الى التعادل، سجل مونييه هدفه الثاني بنفس طريقة الاول بعد استلامه عرضية هذه المرة من مبابي، فسدد ارضية ارتدت من الدفاع الى الشباك (90+2).

وسجل الظهير الايمن مونييه 7 اهداف في اخر 8 مباريات لفريقه ومنتخب بلاده.

وقال مونييه مازحا "عادة هما يسجلان الاهداف (نيمار ومبابي). 6 ملايين يورو (قيمة انتقاله في 2015الى سان جرمان من بروج) تفوقت على 400 مليون (قيمة انتقال نيمار ومبابي)".

بدوره، قال رومان امالفيتانو لاعب ديجون صاحب اضعف دفاع والذي بقي موقتا في المركز السابع عشر "هذا صعب لاننا قمنا بامور جيدة. كنا نستحق التعادل ولو انهم حصلوا على فرص كثيرة في الشوط الثاني. تعبنا جسديا في النهاية، لكنها مباراة جيدة لنا برغم الخسارة".

- سانت اتيان ثالثا -

وارتقى سانت اتيان الى المركز الثالث بفوزه المتأخر على ضيفه متز 3-1، فرفع رصيده الى 17 نقطة بفارق نقطتين عن موناكو.

وسجل للفائز فنسان باجو (74) وبراين دابو (86) والعاجي حبيب مايغا (90)، مقابل هدف السنغالي فالو دياغني (20).

وللمرة السابعة على التوالي، فشل ليل السادس عشر بتحقيق الفوز مع مدربه الارجنتيني مارسيلو بيلسا، واهدر النقاط في اللحظات القاتلة بتعادله مع ضيفه تروا 2-2.

سجل لليل البرازيليان لويز اراوجو (12) وتياغو منديش (74)، ولتروا ستيفان داربيون (4) والمالي اداما نياني (90 من ركلة جزاء).

واصبح كاين ثامنا بسقوطه على ارضه امام انجيه صفر-2، بهدفي الكاميروني كارل توكو ايكامبي (49) وانجيلو فولجيني (59).

وفاز غانغان التاسع على ضيفه رين 2-صفر بهدفي السنغالي مصطفى ديالو (58) وجيمي بريان (90)، وطرد للخاسر التونسي وهبي الخزري (66).

وحقق تولوز فوزه الاول في خمس مباريات على حساب ضيفه اميان 1-صفر، بهدف اندي ديلور (40).

ويلعب الاحد في ختام المرحلة بوردو مع نانت، مونبلييه مع نيس، وستراسبورغ مع مرسيليا.

أهداف مباراة سان جرمان وديجون:

أ


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة