GMT 19:12 2017 الإثنين 23 أكتوبر GMT 23:39 2017 الإثنين 23 أكتوبر  :آخر تحديث

مشجعو لاتسيو تحت المجهر مجددا بعد أن رفعوا صورا لآن فرانك بقميص روما

أ. ف. ب.

فتحت الشرطة الإيطالية تحقيقا بعدما رفع مشجعو نادي لاتسيو الأحد صورا للكاتبة اليهودية آن فرانك بقميص الجار اللدود روما، وذلك في المباراة التي فاز بها فريقهم على كالياري 3-صفر في الدوري المحلي على الملعب الأولمبي الذي يتشاركه فريقا العاصمة.

واضطر المشجعون المتشددون للاتسيو الى متابعة المباراة من المنصة الجنوبية "كورفا سود" المخصصة عادة لنظرائهم في روما، وذلك بسبب اقفال المنصة الشمالية "كورفا نورد" لمباراتين بسبب الهتافات العنصرية التي صدرت خلال المباراة ضد ساسوولو في اوائل الشهر الحالي.

ولم يكن مرور المشجعين المتشددين بالمنصة الجنوبية دون عواقب إذ الصقوا العديد من الصور لآن فرانك، الفتاة اليهودية التي تطرقت في مذكراتها الى حياتها في أمستردام ابان الاحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية، وهي ترتدي قميص روما.

وسبق لجمهور لاتسيو أن استخدم صورة فرانك وتلاعب بها من خلال الباسها قميص روما ونشرها قبل أربعة أعوام على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

وفرانك المولودة في المانيا عام 1929 تعتبر من أكثر ضحايا المحرقة اليهودية شهرة، وتعد مذكرتها عن الحرب "مذكرات فتاة صغيرة" مصدرا للعديد من الاعمال المسرحية والافلام. وعاشت فرانك معظم حياتها في امستردام وفقدت جنسيتها الألمانية عام 1941.

واكتسبت فرانك شهرة عالمية وذاع صيتها بعد نشر مذكراتها التي تحتوي على تجاربها في الاختباء أثناء الاحتلال الالماني لهولندا في الحرب العالمية الثانية حيث انتقلت وعائلتها عام 1933 بعد وصول النازيين الى السلطة.

وفي عام 1940 حوصرت الاسرة في امستردام وبعدها بعامين اضطرت الى الاختباء في غرفة سرية بالمبنى الذي كان يعمل فيه الوالد بسبب تزايد الاضطهاد ضد السكان اليهود. وبعد عامين، اكتشف أمر الأسرة وتم إرسالها الى معسكرات الاعتقال وفي نهاية المطاف نقلت آن وشقيقتها مارغو من معسكر اوشفيتس في بولندا الى برغن-بلزين في المانيا حيث فارقتا الحياة في اذار/مارس 1945، غالبا بسبب الحمى النمشية المعروفة بـ"تيفوس".

وسارعت الطواقم العاملة في الملعب الاولمبي الاثنين الى ازالة الصور والملصقات التي استنكرها المجتمع اليهودي في روما، مؤكدا على لسان المتحدثة باسمه روث دوريغيلو عبر تويتر أن "هذه ليست كرة القدم، هذه ليست رياضة. ارموا المعادين للسامية خارج الملاعب".

ويتحضر روما لاستضافة كروتوني على الملعب الأولمبي الأربعاء، علما بأن مباراة الدربي بين الجارين ستكون في 18 تشرين الثاني/نوفمبر.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة