GMT 15:25 2017 الأحد 29 أكتوبر GMT 15:31 2017 الأحد 29 أكتوبر  :آخر تحديث
شارك في إطلاق أولى نسخ "تحدي دبي للياقة"

فيرديناند أسطورة مانشستر يونايتد يستعرض مهاراته في دبي

إيلاف الإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة: استقبلت دبي مؤخراً أسطورة نادي مانشستر يونايتد والمنتخب الإنكليزي لكرة القدم ريو فيرديناند، والذي استعرض خلال الزيارة مهاراته الكروية التي مكنته من المشاركة في ثلاث نسخ من كأس العالم والفوز بستة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وشارك فيرديناند في إطلاق أولى نسخ "تحدي دبي للياقة"، وهي إحدى مبادرات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي التي تهدف إلى تشجيع السكان على ممارسة 30 دقيقة من الرياضة يومياً لمدة 30 يوماً.

كما أمضى فيرديناند أيضاً أسبوعاً في الإمارة شارك خلاله في تدريب مجموعة من لاعبي كرة القدم الواعدين ضمن برنامج حصري استضافه فندق "فورسيزونز دبي".

وأدلى فيرديناند بحديث حصري لشركة الخطوط الجوية البريطانية، تحدث فيه عن أبرز أحداث رحلته إلى دبي، كما شجع الآخرين على الاقتداء بتجربة الإمارة من خلال إقامة تحدٍ للياقة على مستوى المدينة بأكملها

وقال فيرديناند: "لقد كان ’تحدي دبي للياقة‘ تجربة ممتعة للغاية، وكنت سعيداً بمشاركتي فيها. اللياقة هي أسلوب حياة، ولا يمكن للإنسان أن يحصل عليها بين ليلة وضحاها. ولذا، فأنا أحرص على ممارسة التمارين بانتظام، ليس في سبيل تعزيز لياقتي البدنية وحسب، بل والذهنية أيضاً."

وأضاف: "يمكن ممارسة 30 دقيقة من الرياضة في أي مكان، وهذا ما أظهرناه في المطار. لا يحتاج المرء سوى إلى كرة وبضعة أصدقاء يتبادل التمريرات معهم. بل إن بإمكان المرء أن يتدرب منفرداً، من خلال ركل الكرة إلى الحائط أو الجري بها على الشاطئ. لا تهم الطريقة، بل المهم هو الاعتياد على ممارسة النشاط البدني وتحويله إلى جزء من الروتين اليومي."

وقبل انطلاق رحلته إلى دبي، كان ريو قد لعب جولة ودية من كرة القدم مع ريك باسنت، القبطان في الخطوط الجوية البريطانية، وذلك في صالة ’فيرست وينج‘ التابعة للشركة في المبنى 5 في مطار ’هيثرو‘ في لندن؛ حيث أظهر قلب الدفاع السابق المولود في لندن لمساته الحريرية التي تجسد مستوى لاعب مثل منتخب بلاده 81 مرة في البطولات القارية والدولية.

وتابع فيرديناند: "على مدار الأسبوع الماضي، رأيت سكان مدينة كاملة يجتمعون سويةً ليشجعوا بعضهم على تبني نماط حياة صحي أكثر، مجسدين بذلك إصراراً وروحاً قيادية قل نظيرها. أتمنى أن تتكرر هذه التجربة في المزيد من المدن، بما فيها مدينتنا لندن، وأن نتحدى أنفسنا لنحافظ على لياقتنا وندعم بعضنا البعض في سبيل تحقيق ذلك."

ويحرص النجم الإنكليزي على حمل خمسة أشياء في كافة أسفاره: السماعات من طراز "بيتس"، والنظارات الشمسية، وعدة التدريب، والسترة ذات القبعة، والقبعات التي تحمل علامة "فايف" التي يمتلكها شخصياً.

ورغم أنه يتجه للمزاوجة بين عمله كمحلل تلفزيوني لكرة القدم، حيث بدأ يحقق شعبية متزايدة، وبين مسيرة محتملة في حلبات الملاكمة، فإن فيرديناند لم ينسَ لعبته الأصلية، حيث أضاف: "إحدى أجمل الأيام في مسيرتي الكروية كان نهائي دوري أبطال أوروبا في موسكو، حيث وصلت المباراة إلى ضربات الجزاء الترجيحية لتنتهي بفوز يخطف الأنفاس لصالح مانشستر يونايتد... كانت ليلة مذهلة!"

كما أكد نجم كرة القدم السابق، والذي يخوض الآن أولى المراحل التدريبية لاحتراف الملاكمة، أنه سيزور دبي مجدداً في المستقبل: "خلال أسفاري الكثيرة، تعد دبي إحدى وجهاتي المفضلة – فهي مناسبة للتجارب العائلية وتتيح الكثير من النشاطات التي يمكن لأطفالي ممارستها".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة