GMT 20:59 2017 الخميس 16 نوفمبر GMT 21:04 2017 الجمعة 17 نوفمبر  :آخر تحديث
للمشاركة بدل أحدهما في نهائيات كأس العالم 2018

إيطاليا تأمل المشاركة بمونديال روسيا في حال استبعاد السعودية أو مصر

مراد حاج

لا يزال الإيطاليون يأملون في مشاركة منتخب بلدهم لكرة القدم في نهائيات مونديال روسيا 2018، على الرغم من إقصائه في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمسابقة العالمية.

وقد بحثت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية عن أي صيغة قانونية ممكنة لتحقيق حلم مشاركة المنتخب "الأزوري" في المونديال القادم، فوجدت الفقرة 7" لقوانين الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فيما يخص مسابقة كأس العالم والتصفيات المؤهلة لها.
وتنص الفقرة على أنّه في حال أن أحد المنتخبات الـ32 المتأهلة للمونديال تم استبعاده أو قدم اعتذاراً عن المشاركة لأي سبب، يحق لفيفا أن يمنح مكانه لمنتخب آخر لم يتأهل للبطولة، دون الرجوع إلي نتائج التصفيات، بل بالرجوع إلي التصنيف العالمي، حيث يختار الإتحاد الدولي لكرة القدم أفضل المنتخبات التي لم تتأهل تصنيفا ويمنحها المقعد الشاغر.
وقد سبق للتاريخ الرياضي أن عاش نفس الواقعة، ليس في مسابقة كأس العالم، بل في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم عام 1992 عندما تم استبعاد يوغوسلافيا على أساس سياسي بسبب حرب البلقان، وتم منح مقعدها للدنمارك التي كان لاعبوها في عطلة وتم تجميعهم في آخر لحظة للمشاركة وتحقيق مفاجأة كبيرة بنيل لقب البطولة.
ووضعت "توتو سبورت" قائمة بأبرز المنتخبات التي قد تكون عرضة للانسحاب أو الاستبعاد "بسبب ظروف سياسية "على حد قولها، حيث جاءت كوريا الجنوبية علي رأس القائمة يليها إيران والمملكة العربية السعودية، ثم نيجيريا والسنغال ومصر.
وسيتم الاعتماد على آخر تصنيف للفيفا عند اختيار المنتخب الذي قد يعوض ذلك المضطر للانسحاب.
يُشار أنّ إيطاليا لم تغب عن نهائيات كأس العالم لكرة القدم منذ دورة عام 1958 بالسويد، وقد أقصي منتخب "السكوادرا أزورا" من مونديال روسيا بعدما وصل إلى الملحق الأوروبي وخرج على يد المنتخب السويدي، بانهزامه ذهاباً (0-1) وتعادله إياباً (0-0).

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة