: آخر تحديث
في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنكليزي

توتنهام يضيق الخناق على تشلسي بإنتظار خدمة من يونايتد

حقق توتنهام هوتسبر الوصيف المطلوب منه بفوزه المتوقع والكبير على ضيفه بورنموث 4-صفر السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وأصبح بانتظار خدمة من مانشستر يونايتد الذي يستضيف الأحد تشلسي المتصدر على "اولدترافورد"، فيما فاز مانشستر سيتي على ارض ساوثمبتون 3-صفر واصبح ثالثا.

على ملعب "وايت هارت لاين"، لم يجد توتنهام صعوبة تذكر في تحقيق فوزه الثاني عشر على التوالي بين جمهوره للمرة الأولى خلال موسم واحد، والسابع تواليا بالمجمل، وجاء على حساب بورنموث الذي أجبر فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو على الاكتفاء بالتعادل السلبي عندما تواجه الفريقان ذهابا في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

ورأى بوكيتينو "أن مهمتنا كانت الحصول على النقاط الثلاث وحصلنا عليها. الآن، إذا أخفقوا (تشلسي) فنحن هناك (في قلب الصراع). الضغط الآن على تشلسي من أجل محاولة الفوز في اولدترافورد".

وحسم توتنهام اللقاء في غضون 4 دقائق بعدما افتتح البلجيكي موسى دمبيلي التسجيل في الدقيقة 16 إثر ركنية نفذها الدنماركي كريستيان ايريكس، ثم أضاف الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الثاني في الدقيقة 19 بعد تمريرة من هاري كاين العائد من إصابة أبعدته عن الملاعب حوالي شهر (شارك بديلا في لقاء المرحلة السابقة التي فاز بها فريقه على واتفورد 4-صفر)، مسجلا هدفه الخامس في مبارياته الست الأخيرة في الدوري.

وفي بداية الشوط الثاني، وجه كاين الضربة القاضية لبورنموث بعد تمريرة من ديلي آلي (48)، ليصبح رابع لاعب في تاريخ الدوري الممتاز يسجل 20 هدفا أو اكثر لثلاثة مواسم متتالية بعد الن شيرر والفرنسي تييري هنري والهولندي رود فان نيستلروي.

كما أصبح كاين (23 عاما) أول لاعب في تاريخ سبيرز يسجل 20 هدفا أو أكثر خلال ثلاثة مواسم متتالية في دوري الأضواء (الدرجة الأولى والدوري الممتاز الذي إنطلق عام 1992) منذ جيمي غريفز في اواخر الستينات.

وأكد كاين أن بورنموث من ضحاياه المفضلة لأن هدف السبت كان السادس له في المواجهات الأربع التي جمعت الفريقين في الدوري الممتاز.

وعندما كان الحكم في طريقه لإطلاق صافرة النهاية، خطف توتنهام هدفه الرابع عبر البديل الهولندي فينسنت يانسن الذي سدد الكرة في بادىء الأمر بالحارس بعد عرضية من الويلزي بن ديفيس، ثم عادت اليه فتابعها في الشباك (2+90).

ورفع توتنهام الذي لم يذق طعم الهزيمة سوى مرة واحد في المراحل الـ17 الأخيرة، رصيده الى 71 نقطة في المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن جاره اللدود تشلسي المتصدر الذي يحل الأحد ضيفا على غريمه مانشستر يونايتد في مباراة يعول عليها كثيرا سبيرز من أجل العودة بقوة الى دائرة المنافسة على اللقب الذي أفلت منه في الأمتار الأخيرة الموسم الماضي.

وستكون نهاية الموسم صعبة جدا على توتنهام، لاسيما أن بانتظاره مباريات قوية جدا إن كان ضد ليستر سيتي بطل الموسم الماضي في معقل الأخير، أو جاره اللدود ارسنال على أرضه أو مانشستر يونايتد.

وارتقى مانشستر سيتي الى المركز الثالث موقتا بفوزه على مضيفه ساوثمبتون 3-صفر. 

وسجل لفريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا القائد البلجيكي فنسان كومباني برأسية اثر ركنية (55). وبتمريرتين من البلجيكي كيفن دي بروين، سجل الالماني لوروا سانيه والارجنتيني سيرخيو اغويرو الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 77 و80.

ورفع سيتي رصيده الى 64 نقطة بفارق نقطة ليفربول الذي يحل على وست بروميتش الاحد.

وقال غوارديولا: "هذه نتيجة هامة جدا لنا من أجل التأهل الى دوري الابطال".

- ليستر يتعثر وايفرتون يزيح يونايتد وارسنال -

وتعثر ليستر للمرحلة الثانية على التوالي بعد سلسلة من خمسة انتصارات مع مدربه الجديد كريغ شكسبير، وهذه المرة بالتعادل خارج قواعده مع كريستال بالاس 2-2 في مباراة تقدم خلالها مرتين عبر الألماني روبرت هوث (6) وجايمي فاردي (52).

لكن المضيف اللندني رفض الاستسلام بين جماهيره وعادل مرتين بواسطة الفرنسي يوهان كاباي (54) والبلجيكي كريستيان بينتيكي (70) الذي سجل هدفه الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري، وذلك بعدما اكتفى بواحد في المباريات الـ13 التي سبقت هذه السلسلة.

وكان حامل اللقب خرج فائزا من مبارياته الخمس الأولى في الدوري مع خليفة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، لكنه سقط في المرحلة السابقة أمام ايفرتون (2-4) وأتبعها بالخسارة في منتصف الأسبوع أمام مضيفه اتلتيكو مدريد الإسباني (صفر-1) في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال.

ويأمل ليستر أن يستعيد عافيته الثلاثاء عندما يستضيف نادي العاصمة الإسبانية، وصيف بطل الموسم الماضي، وأن يكرر سيناريو الدور الثاني من المسابقة القارية حين خسر أمام الفريق الإسباني الأخر اشبيلية 1-2 ثم فاز ايابا على أرضه 2-صفر.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، صعد ايفرتون موقتا الى المركز الخامس على حساب مانشستر يونايتد وارسنال بفوزه على ضيفه بيرنلي بثلاثة أهداف لفيل جاغييلكا (49) وبن مي (71 خطأ في مرمى فريقه) والمتألق البلجيكي روميلو لوكاكو (74)، مقابل هدف لسم فوكس (52 من ركلة جزاء).

ورفع فريق المدرب الهولندي رونالد كومان رصيده الى 57 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف أمام يونايتد الذي يستضيف تشلسي الأحد، وثلاث نقاط أمام ارسنال الذي يختتم المرحلة الإثنين في ضيافة ميدلزبره.

وأنقذ الإيطالي فابيو بوريني نقطة لفريقه الجريح سندرلاند، متذيل الترتيب، باداركه التعادل 2-2 أمام وست هام يونايتد الذي تقدم مرتين بواسطة الغاني اندريه ايو (5) قبل أن يعادل التونسي وهبي الخزري من ركلة ركنية خادعة (26)، ثم عبر جيمس كولينز (47)، لكن فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز خطف التعادل في الدقيقة الأخيرة.

وعمق واتفورد جراح سوانسي سيتي المهدد بالهبوط بالفوز عليه بهدف سجله الفرنسي ايتيان كابو (42)، فيما تغلب ستوك سيتي على هال سيتي بثلاثة أهداف للنمسوي مارمو ارناوتوفيتش (6) وبيتر كرواتش (66) والسويسري شيردان شاكيري (80)، مقابل هدف لهاري ماغواير (51).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي               75 نقطة من 31 مباراة

2- توتنهام             71 من 32

3- مانشستر سيتي      64 من 32

4- ليفربول             63 من 32

5- مانشستر يونايتد     57 من 30

 

أهداف مباراة توتنهام وبورنموث:

أهداف مباراة ليستر وكريستال بالاس:

 

أهداف مباراة إيفرتون وبيرنلي:

أهداف مباراة واتفورد وسوانسي سيتي:

أهداف مباراة هال سيتي وستوك سيتي:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. التعاقد مع النجوم المخضرمين .. ظاهرة تجتاح الأندية الأوروبية الكبرى
  2. رئيس الليغا ينتقد يوفنتوس وإنتر .. والنيراتزوري يهدد بالقضاء
  3. هذه ابرز التغييرات التي طرأت على الدوري الإنكليزي الممتاز منذ تأسيسه
  4. ستة أسماء ستسلط عليها الأضواء في الدوري الإيطالي
  5. خسارة السوبر الأوروبي تجبر ريال مدريد على دخول سوق الانتقالات
  6. 7 إيطاليين و 4 أجانب في التشكيلة المثالية التاريخية لـ
  7. كروس: ادعاءات أوزيل بوجود عنصرية في المنتخب الألماني
  8. توتنهام يدفع للإتحاد الإنكليزي مبالغ طائلة للعب في
  9.  خاميس رودريغيز أكثر الكولومبيين تتويجاً بالألقاب بسبب السوبر الألماني
  10. محرز يمتع ويبهر في أولى مبارياته بالدوري الإنكليزي مع مانشستر سيتي
  11. فرنسا بطلة العالم تتصدر التصنيف الجديد للفيفا
  12. مصر تتراجع 20 مركزا وتونس تبقى الأولى عربيا في تصنيف الفيفا
  13. الأندية الإنكليزية انفقت اكثر من مليار يورو دون تعاقدها مع نجوم كبار
  14. رونالدو وكيبا يرفعان قيمة التشكيلة المثالية الأغلى في تاريخ الانتقالات
  15. زيدان يعود إلى العمل التدريبي من بوابة مانشستر يونايتد
في رياضة