GMT 18:08 2017 الأربعاء 19 أبريل GMT 18:13 2017 الأربعاء 19 أبريل  :آخر تحديث

الكاراز أمام مهمة "بناء فريق" مع المنتخب الجزائري

أ. ف. ب.

وضع المدرب الإسباني لوكاس الكاراز لنفسه هدف "بناء فريق حتى وإن كان الوضع الحالي سيئا"، وذلك في أول مؤتمر صحافي له بعد تعيينه مدربا للمنتخب الجزائري لكرة القدم.

وقال الكاراز (50 عاما) بعد تقديمه الأربعاء لوسائل الإعلام "أريد بناء فريق يقاتل من أجل الفوز في كل المباريات، حتى وإن كان الوضع الحالي سيئا، وذلك بالاعتماد على الرغبة، الإقناع والإحترافية".

أضاف "ارتبطت مع الجزائر بهدف تأهيل المنتخب الى كأس الأمم الأفريقية 2019 والوصول الى الدور نصف النهائي في هذه البطولة".

وكانت الجزائر أقصيت من الدور الأول للنسخة الـ 31 من كأس الأمم الافريقية التي أقيمت مطلع هذه السنة في الغابون. وعقب هذا الاقصاء، تقدم المدرب البلجيكي جورج ليكنز باستقالته، وقام الاتحاد الجزائري بتعيين ألكاراز بديلا منه في 13 نيسان/أبريل الحالي.

ووقع ألكاراز عقدا لمدة عامين مع المنتخب الجزائري، وذلك بعد أيام من إقالته من تدريب غرناطة الإسباني.

وسيبدأ ألكاراز مهمة غير سهلة لاسيما في تصفيات مونديال روسيا 2018 حيث يحتل "أسود الصحراء" المركز الأخير في المجموعة الثانية برصيد نقطة، وبفارق خمس نقاط عن نيجيريا المتصدرة.

وتعادلت الجزائر في التصفيات على أرضها مع الكاميرون بطلة أفريقيا 1-1، وخسرت في نيجيريا 1-3.

ولدى سؤاله عن حظوظ الجزائر ببلوغ نهائيات روسيا 2018، اكتفى ألكاراز بالقول بأن الفريق "يملك رغبة القيام بكل شيء ممكن" من أجل التأهل، معتبرا المهمة التي تنتظره "تحديا مثيرا".

وتلعب الجزائر في الجولتين الثالثة والرابعة مع زامبيا في 28 اب/أغسطس و2 ايلول/سبتمبر المقبلين، وتحل ضيفة على الكاميرون في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

أما المباراة الرسمية الأولى للمنتخب الجزائري بقيادة الكاراز، فستكون في 13 حزيران/يونيو المقبل أمام توغو ضمن تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019 التي تستضيفها الكاميرون حاملة اللقب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة