GMT 15:21 2017 الأحد 14 مايو GMT 15:32 2017 الأحد 14 مايو  :آخر تحديث

هاميلتون يتفوق على فيتل بعد منافسة شرسة في جائزة إسبانيا الكبرى

أ. ف. ب.

تفوق سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون على منافسه في فيراري الالماني سيباستيان فيتل الأحد في سباق الجائزة الكبرى لاسبانيا، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بعد منافسة شرسة بينهما وتبادل للصدارة أكثر من مرة.

وانطلق هاميلتون، بطل العالم ثلاث مرات آخرها عام 2015، من المركز الأول ليتوج هيمنته على التجارب الحرة الجمعة والرسمية المؤهلة السبت. الا ان الالماني بطل العالم أربع مرات، حقق انطلاقة أفضل وتجاوز خصمه عند المنعطف الأول الذي شهد سلسلة احتكاكات كان سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن أبرز ضحاياها.

ولجأ مرسيدس في ظل هذا التفوق لفيتل، الى استراتيجية ناجحة مزجت بين توقيت إدخال هاميلتون الى الحظيرة ونوعية الاطارات التي لجأ اليها للبقاء مدة أطول على الحلبة، في خطة أثبتت نجاعتها في المراحل الأخيرة من السباق، لاسيما بعد اللفة 44 (من أصل 66) التي عاد فيها البريطاني الى الصدارة ولم يتخل عنها حتى النهاية.

وقال هاميلتون متوجها لفريقه بعد إحرازه السباق الثاني له هذا الموسم "ماذا يمكنني ان أقول؟ مهمة رائعة في عطلة نهاية الأسبوع هذه. شكرا لكم. الاستراتيجية كانت صحيحة".

وأنهى هاميلتون السباق بفارق نحو 3,5 ثوان، ليحقق الفوز الخامس والخمسين في مسيرته، علما انه انطلق من المركز الأول للمرة الـ 64. وبهذا الفوز، تمكن هاميلتون من تقليص الفارق في صدارة ترتيب السائقين مع فيتل الذي أحرز أيضا سباقين هذا الموسم، الى ست نقاط فقط (104 نقاط لفيتل مقابل 98 لهاميلتون).

وحل سائق ريد بول الاسترالي دانيال ريكياردو ثالثا في السباق الذي شهد خروج سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس بسبب عطل في المحرك، ومواطنه رايكونن بعد تضرر جهاز التعليق الأمامي في سيارته عند المنعطف الأول من اللفة الأولى، اذ أدى احتكاك مع بوتاس الى اصطدام سيارته بسيارة الهولندي ماكس فيرشتابن سائق فريق ريد بول.

- سرعة "القطار" -

وبعد خسارته الصدارة بعيد الانطلاق، اعتمد هاميلتون ومرسيدس على استراتيجية التوقف في الحظيرة ونوعية الاطارات المستخدمة، اذ لجأ الى الاطارات المتوسطة سعيا للبقاء لوقت أطول على الحلبة واستعادة المركز الأول، لاسيما في ظل الفارق الذي تمكن فيتل من خلقه، والذي تجاوز الثانيتين بعد اللفة الثانية.

ودخل فيتل مبكرا الى حظيرة فريقه (في اللفة 15 من أصل 66)، ليخرج رابعا خلف بوتاس الثالث، ويستعيد هاميلتون الصدارة.

الا ان البريطاني بطل العالم ثلاث مرات، دخل بعد منافسه المباشر بست لفات، وعاد في المركز الثالث خلف فيتل الذي تمكن في اللفة 25 من تجاوز بوتاس والتصدر، لكن بعدما أبقاه الفنلندي خلفه لبعض الوقت، مكسبا زميله هاميلتون بعض الثواني الثمينة التي كانت مؤثرة في المراحل اللاحقة من السباق.

ومع دخول بوتاس الى حظيرة فريقه في اللفة 27، عاد هاميلتون الى المركز الثاني خلف فيتل الذي قام بتوسيع الفارق الى أكثر من ست ثوان، ليدخل مجددا الى حظيرة فريقه في اللفة 38 ويخرج على مسافة موازية من هاميلتون الذي حاول التقدم الى المركز الأول، الا ان السائقين تنافسا بشدة على المنعطف وكانت الكلمة الفصل لفيتل.

وبقي البريطاني على مسافة قريبة من الالماني وتقدم منه تدريجا ليتمكن من تخطيه في اللفة 44 عند المنعطف الأول، بعدما تفوق عليه بفضل سرعة سيارته والتماسك الأفضل لاطاراته.

وأبلغ فيتل فريقه عبر الاتصال الداخلي انه لم تكن لديه امكانية لكبح جماح هاميلتون، قائلا "لا فرصة، لا فرصة. كان (سريعا) كالقطار".

وقطع هاميلتون مسافة السباق البالغة 307 كلم في ساعة و35 دقيقة و56 ثانية و497 بالمئة من الثانية، متقدما على فيتل بفارق 4,9 ثوان، وريكياردو بفارق 1:15.820 ثانية.

وحل ثنائي فريق فورس انديا، المكسيكي سيرخيو بيريز والفرنسي استيبان أوكون، في المركزين الرابع والخامس على التوالي.

* ترتيب الخمسة الأوائل في بطولة السائقين:

- الالماني سيباسيتيان فيتل (فيراري) 104 نقاط

- البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) 98 نقطة

- الفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) 63

- الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) 49

- الاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول) 37

* ترتيب الخمسة الأوائل في بطولة الصانعين:

- مرسيدس 161 نقطة

- فيراري 153

- ريد بول 72

- فورس انديا 53

- تورو روسو 19


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة