GMT 18:00 2017 السبت 1 يوليو GMT 4:07 2017 السبت 1 يوليو  :آخر تحديث
من حيث مزايا كل لاعب والحصيلة التهديفية التي بلغاها

الفرنسي مبابي أفضل بكثير من البرتغالي رونالدو في سن الـ 18 عاماً

ديدا ميلود

أجرت صحيفة "ماركا" الإسبانية مقارنة رقمية بين الفرنسي كيليان مبابي مهاجم نادي موناكو الفرنسي والمهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني بإبراز مزايا كل لاعب والحصيلة التهديفية التي بلغاها في سن الثامنة عشرة من عمرهما.

وكان رونالدو قد برز مع نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي في عام 2003 ، مما جعل نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي ينتدبه لصفوفه، ليصبح أفضل لاعب في العالم عدة مرات، بينما لمع نجم مبابي مع موناكو في الموسم المنقضي، وهو في سن الـ 18 عاماً ، مما جعل كبار الأندية العالمية وعلى رأسها ريال مدريد تستهدف التعاقد معه.
وتكشف المقارنة التي قامت بها الصحيفة أن أرقام مبابي الحالية أفضل من ارقام رونالدو عندما كان لاعبًا شابًا، قبل انتقاله إلى مانشستر ، مما جعل الفرنسي الشاب يسبق "الدون" البرتغالي بخطوات، وهو ما ينبئ بمستقبل زاهر للاعب، في حال احتفظ بمستواه حتى وإن كانت الظروف تختلف بين اللاعبين، على اعتبار أن الدولي البرتغالي كان يلعب لنادٍ متواضع بعكس الدولي الفرنسي الذي يلعب لأحد الأندية الكبار، وهو نادي موناكو الذي حقق لقب الدوري الفرنسي الموسم المنصرم .
وتكشف هذه المقارنة عن وجود فوارق شاسعة بين النجمين الشابين، إذ خاض مبابي 60 مباراة رسمية كمحترف، بينما اكتفى رونالدو بلعب 31 مباراة فقط ، ، سجل خلالها الهداف الفرنسي 27 هدفًا مقابل خمسة أهداف احرزها الهداف البرتغالي، فيما صنع مبابي 10 تمريرات حاسمة مقابل 7 لرونالدو.
ويتفوق مبابي على رونالدو في الألقاب التي أحرزها كل منهما عند سن الثامنة عشرة، حيث توج الأول بلقبين، بعدما نال بطولة كأس أمم أوروبا مع منتخب فرنسا لأقل من 19 عاماً ، كما نال لقب الدوري الفرنسي مع ناديه موناكو، في المقابل فإن رونالدو لم ينل أي لقب في هذه السن .
وعلى صعيد الجوائز الفردية، فإن مبابي يتفوق أيضا على رونالدو، بفارق طفيف حيث تواجد ضمن الفريق المثالي لكأس أمم أوروبا تحت 19 عاماً ، بينما حل رونالدو ثالثاً في ترتيب جائزة "الفتى الذهبي" التي تمنح للاعبين الشباب.
واحرز مبابي أول أهدافه الرسمية وهو في سن الـ 17 عاماً وشهرين ضد نادي تروي ضمن منافسات الدوري الفرنسي ، بينما سجل رونالدو هدفه الرسمي الأول في مرمى موريرنسي بالدوري البرتغالي، بعدما بلغ عامه الـ 17 و8 أشهر .
وسجل مبابي هدفه الأول في بطولة دوري أبطال أوروبا وهو في سن الـ 18 وشهرين من عمره ، و كان في مرمى مانشستر سيتي خلال منافسات الموسم المنصرم في الدور الثمن النهائي من البطولة، بينما انتظر رونالدو حتى بلغ العشرين من عمره لتسجيل أول هدف رسمي له في المسابقة القارية .
ودشن مبابي مسيرته الدولية مع المنتخب الفرنسي وهو في سن الـ 18 عاماً وثلاثة أشهر ، بينما خاض رونالدو أول مباراة له مع منتخب بلاده بعدما بلغ 18 عاماً وستة أشهر .
والجدير ذكره بأن ريال مدريد يقاتل بشراسة من اجل انتداب مبابي، حيث يراهن عليه ليكون خليفة رونالدو في المرحلة التي تعقب رحيل البرتغالي عن قلعة "السانتياغو بيرنابيو" ليقوده إلى تحقيق إنجازات محلية و قارية تماماً مثلما فعله "الدون" الذي قاد الفريق الملكي لحصد ثلاثة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا بفضل أهدافه الحاسمة والمؤثرة .

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة