GMT 6:00 2017 السبت 1 يوليو GMT 5:27 2017 السبت 1 يوليو  :آخر تحديث
النجم الكولومبي متهم بالتهم الضريبي في إسبانيا

خورخي مينديز ينفي صلته بإتهامات "التهرب الضريبي" لموكله فالكاو

مراد حاج

أكد وكيل الأعمال البرتغالي، خورخي مينديز، أنّ لا علاقة له من قريب أو من بعيد بالشركة المتهم بإقامتها اللاعب الدولي الكولومبي راداميل فالكاو، من أجل التهرب الضريبي، وهي التهمة التي تواجه هذا الأخير من طرف القضاء الإسباني.

وذكر بيان نشرته شركة "Gestifute y Polaris Sports"، التي يديرها وكيل اللاعبين مينديز إلى أن "المعلومات التي تربط خورخي مينديز بالشركة ( يعني شركة فالكاو) عارية تماماً من الصحة، وتأتي نتيجة تفسير مغلوط للتصريحات التي أدلى بها وكيل الأعمال في قضية فالكاو".
وقدم وكيل الأعمال إفادته كشاهد في إطار التحقيقات، حول دعوى قدمتها النيابة الإسبانية تتهم فيها فالكاو، النجم الحالي لنادي موناكو الفرنسي، والمهاجم السابق لأتلتيكو مدريد الإسباني، بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 5.66 ملايين يورو بين عامي 2012 و2013، حين كان يلعب في صفوف نادي العاصمة الإسبانية.
وقال مينديز في شهادته: "لست شريكاً بشكل مباشر أو غير مباشر في الشركة.. لم أكن شريكاً مطلقاً وليس لدي أي أسهم بها".
ويعتبر خورخي مينديز، من أشهر وأنشط وكلاء اللاعبين في العالم، ولكن البعض منهم يخضع حالياً للتحقيق على خلفية اتهامات بالتهرب الضريبي، على غرار البرتغاليين كريستيانو رونالدو وفابيو كوينتراو وريكارد كارفاليو، والأرجنتيني أنخيل دي ماريا، بالإضافة للبرتغالي، جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، والذي سبق له تدريب ريال فريق مدريد.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة