GMT 11:25 2017 الجمعة 11 أغسطس GMT 6:04 2017 السبت 12 أغسطس  :آخر تحديث
بعد شهرين من إعلان إعتزاله اللعب دوليا

أردا توران مستعد للعودة إلى صفوف المنتخب التركي

أ. ف. ب.

اعلن لاعب وسط برشلونة الاسباني أردا توران في وقت متأخر مساء الخميس استعداده للعودة لصفوف منتخب بلاده تركيا لكرة القدم بعد شهرين من إعلان إعتزاله اللعب دوليا في خضم جدل حول تعديه على صحافي تركي مخضرم بعد مباراة ودية مع مقدونيا.

وقال توران في حساباته المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي: "أريدكم أن تعلموا اذا ما كان (المدرب) سيعتبر ذلك مناسبا، سيكون الشرف لي، مثلما درجت العادة دائما، ارتداء القميص الوطني مرة أخرى"، مضيفا: "أتمنى التواجد الى جانب أصدقائي في المباريات".
وكان قائد المنتخب التركي توران أعلن في 6 حزيران/يونيو الماضي وضع حد لمسيرته الدولية بعد ساعات قليلة من نشر وسائل إعلام تركية تقارير عن تعدي توران لفظيا وجسديا على الصحافي الرياضي التركي المخضرم بلال ميشي، على متن الطائرة التي أقلت المنتخب من سكوبيي، بعد خوضه مباراة ودية مع مقدونيا (صفر-صفر).
كما أفادت وسائل الإعلام التركية وقتها ان مدرب المنتخب فاتح تيريم اتخذ قرارا بمعاقبة توران وطرده من معسكر المنتخب في سلوفينيا حيث كان يستعد لخوض تصفيات مونديال 2018.
وأثار الحادث موجة انتقادات وإدانة واسعة في تركيا حيث يحظى ميشي بالتقدير، علما انه يعمل لحساب صحيفة "ملييت" المملوكة من رئيس اتحاد كرة القدم يلدريم دميرأوران.
لكن الوضع تغير الان، فقد استقال المدرب تيريم بسبب عراك في احد المطاعم، وحل محله الروماني ميرسيا لوسيسكو.
واستعاد لوسيسكو بسرعة كبيرة جدا الحوار مع توران لاعادته الى صفوف المنتخب في المباريات الاربع الاخيرة المتبقية في التصفيات المؤهلة الى المونديال الروسي.
ويعتبر توران الذي لا يخفي مواقفه السياسية المؤيدة للرئيس رجب طيب اردوغان، من أبرز اللاعبين الأتراك الذين برزوا دوليا، ما أوصله الى صفوف نادي برشلونة في صيف العام 2015 بعد تألقه اللافت في صفوف أتلتيكو مدريد.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة