GMT 20:15 2017 الثلائاء 5 سبتمبر GMT 0:41 2017 الأربعاء 6 سبتمبر  :آخر تحديث
في تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018

مصر تعزز حظوظها وتونس على الأبواب والجزائر تودع

أ. ف. ب.

استعادت مصر صدارة المجموعة الخامسة، وباتت تونس على ابواب التأهل، ولم يغتنم المغرب سقوط ساحل العاج، وودعت الجزائر دائرة المنافسة من الجولة الرابعة للتصفيات الافريقية المؤهلة الى مونديال 2018 لكرة القدم في روسيا.

في المجموعة الخامسة، استعادت مصر بفوزها على ضيفتها اوغندا 1-صفر الصدارة برصيد 9 نقاط بعد ان فقدتها في الجولة السابقة بخسارتها صفر-1 ايضا على ارض اوغندا التي عادت ثانية (7 نقاط)، مقابل 5 لغانا التي سحقت مضيفتها الكونغو 5-1.

وكبرت حظوظ مصر في التأهل كونها ستستضيف الكونغو في الجولة الخامسة قبل الاخيرة قبل ان تلعب مع غانا في ختام التصفيات، فيما تواجه انغولا غانا اولا ثم تلعب مع الكونغو.

وفي المجموعة الاولى، تعادلت تونس مع مضيفتها الكونغو الديموقراطية 2-2 رافعة رصيدها الى 10 نقاط وبقيت على بعد ثلاث نقاط من مطاردتها، فيما افتتحت ليبيا الجولة الاثنين بفوز على غينيا 1-صفر وبات لكل منهما 3 نقاط.

وفي المجموعة الرابعة، اكتفى المغرب بتعادل سلبي مع مضيفته مالي مفوتا فرصة سقوط ساحل العاج في عقر دارها امام الغابون 1-2.

وبقي المغرب ثانيا برصيد 6 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف ساحل العاج ونقطة امام الغابون، وارتفع رصيد مالي الى نقطتين.

- مصر تحقق الاهم -

ويتأهل بطل كل من المجموعات الافريقية الخمس الى مونديال روسيا.

على ملعب الجيش في برج العرب قرب الاسكندرية وامام 70 الف متفرج، حققت مصر الاهم بقيادة نجمها محمد صلاح المنتقل من روما الايطالي الى ليفربول الانكليزي، مسجل الهدف الوحيد بعد ان تلقى كرة بينية من عبدالله السعيد تابعها بقوة فارتدت اليه من جسم الحارس دينيس اونيانغو واعادها بيسراه الى الشباك (6).

وكانت البداية هادئة من الجانبين، لكن سرعان ما سيطر المصريون على المجريات، وافتتحوا التسجيل في وقت مبكر بعد تمريرة سحرية من السعيد ومتابعة ناجحة من صلاح.

وشهدت الدقيقة 27 اخطر فرص الشوط الاول لمنتخب "الفراعنة" بعد عرضية احمد فتحى تابعها عبدالله السعيد برأسه وتألق اونيانغو في ابعادها فارتدت الى رمضان صبحي الذي تلاعب بالدفاع وسددها لكن الحارس كان حاضرا مرة جديدة.

وتراجع منتخب مصر للدفاع من دون مبرر محاولا المحافظة على تقدمه ونجح في مسعاه لا بل سنحت له في الشوط الثاني من المرتدات اكثر من فرصة لم تستثمر. 
وابرز الفرص المصرية كانت من جانب صلاح واولها اثر اخفاق اونيانغو في التعامل مع عرضيته لتصل الى البديل محمود حسن "تريزيغيه" سددها في المدافعين والمرمى خال من حارسه (74)، واخرى في الدقيقة 88 من تسديدة قوية ابعدها اونيانغو بصعوبة الى ركنية.

في المقابل، حاولت انغولا العودة الى الاجواء لكنها لم تستطع قلب النتيجة وفشل لاعبوها في زرع الرعب في قلب الحارس "المسن" عصام الحضري (44 عاما).

وفي المباراة الثانية في برازافيل، سجل ريتشموند بواكييه (23 و85) وتوماس بارتي (26 و45 و69) اهداف غانا، وفلاديس إيمرسون (43) هدف الكونغو.

أهداف مباراة مصر واوغندا:

- تونس تعود من بعيد -

قلب المنتخب التونسي تأخره بهدفين نظيفين تعادلا بنتيجة 2-2 أمام مضيفته جمهورية الكونغو الديموقراطية، ووضع قدما في روسيا. 

وتلعب تونس في الجولتين الاخيرتين مع غينيا على ارضها ثم تستضيف ليبيا، بينما تلعب الكونغو الديموقراطية مع ليبيا ثم مع غينيا.

وتقدمت الكونغو الديموقراطية التي تنازلت عن الصدارة بخسارتها في الجولة الثالثة أمام تونس 1-2 على ملعب رادس، من ركلة حرة نفذها من الجهة اليمنى غايل كاكوتا وتابعها تشانسل بمبيمبا برأسه بعيدا عن متناول الحارس ايمن المثلوثي (9).

وسيطرت تونس بعد الهدف على المجريات دون فاعلية، ولم يختبر حارسها المثلوثي سوى مرة، وذلك بعد دقيقة من اهتزاز شباكه.

وعادت المبادرة الى الكونغو في الشوط الثاني، وكررت السيناريو ليخترق بول جوزيه مبوكو الشباك التونسية بالهدف الثاني (47).

وانتظرت تونس حتى الثلث الأخير من الشوط الثاني لتسجل هدفين في دقيقتين. وأتى الهدف الأول بعد تمريرة من رامي بدوي الى أمين بن عمر الذي حول الكرة الى الشباك.

وأدركت تونس التعادل بعد لعبة مشتركة بين يوسف المساكني وانيس البدري، أحد البدلاء الثلاثة، أنهاها الاخير في الشباك (79).

ونابت العارضة التونسي عن المثلوثي في التصدي لكرة نفذها بول جوزيه مبوكو من ركلة حرة (88).

أهداف مباراة تونس وجمهورية الكونغو:

 

- الجزائر تودع -

ودعت الجزائر التصفيات بعد خسارتها على ارضها في قسنطينة امام زامبيا صفر-1 سجله باتسون داكا هدف الفوز (67) في المجموعة الرابعة، ووقف رصيدها عند نقطة واحدة مقابل 7 نقاط لزامبيا، و10 نقاط لنيجيريا المتصدرة التي اكتفت بالتعادل 1-1 مع مضيفتها الكاميرون بطلة افريقيا 2017 وصاحبة المركز الثالث بثلاث نقاط.

وانحصرت المنافسة بين نيجيريا وزامبيا على بطاقة المجموعة.

وهي الخسارة الثالثة على التوالي للجزائر التي لفتت الانظار في مونديال 2014 في البرازيل، مقابل تعادل وخرجت من دائرة المنافسة كليا قبل الجولتين الاخيرتين، علما بان بطل كل من المجموعات الافريقية الخمس يتأهل الى روسيا 2018.

وجددت زامبيا فوزها على الجزائر بعد ان هزمتها السبت الماضي 3-1 في الجولة الثالثة.

وتعادلت الجزائر في الجولة الاولى على ارضها مع الكاميرون 1-1، ثم خسرت امام نيجيريا (1-3) قبل ان تسقط مرتين امام زامبيا.

ومن المتوقع ان تؤدي هذه النتائج الى اعادة النظر في وضع المدرب الاسباني لوكاس الكاراز الذي لا يملك اي سجل في المنافسات الافريقية.

وصرح الكاراز عشية المباراة "سنحاول تحقيق فوز من اجل كرامتنا واسعاد جمهورنا، وهذا وحده كافيا ليكون حافزا لنا".

لكن توقعات الكاراز لم تتوافق مع مجريات المباراة وكان الخروج من المنافسة حتميا.

أهداف مباراة الجزائر وزامبيا:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة